شقيق عميل المخابرات التركي الهارب عماد البحيري يكشف: الدولة عالجتني من فيروس سي مجانا

الخميس، 24 أكتوبر 2019 11:50 ص
شقيق عميل المخابرات التركي الهارب عماد البحيري يكشف: الدولة عالجتني من فيروس سي مجانا
عماد البحيري وأحمد عطوان

عماد البحيري ابن محافظة بني سويف الذي تمرد علي وضعه الإجتماعي، وحاول خلع عباءة والده والنزوح إلي القاهرة بحثاً عن المال السريع مهما كان المقابل الذي سيقدمه لمن يدفع أكثر.

تجولنا في عزبة البحيرى التابعة لمركز الفشن بمحافظة بني سويف لتعيد اكتشاف حكاية المذيع الإخواني الهارب.

أسرة المذيع الهارب التي محت اسمه من سجل الأسرة وأعلنت مقاطعته والتبرؤ منه، يشعرون بالعار في كل مرة يظهر فيها ابنهم "العاق" علي قناة الشرق الإخوانية، ناصر البحيرى شقيق عماد البحيري كشف لـ" دوت مصر" كواليس انضمامه إلي الجماعة الإرهابية فعماد البحيري هو عماد محمد السيد عامر البحيري 48 سنة، كان يعمل مدرس ثم بحث عن المال السريع وطلب نقله الى القاهرة ومطلوب في أحكام القضية رقم 1/2018 جنايات أمن دولة، المحكوم عليه فيها بالسجن 15 عاماً والمتهم فيها معه كلاً من الفنان الهارب هشام عبدالله وزوجته غادة نجيب، والتحق بكلية التربية جامعة الفيوم قسم لغة عربية، عمل مدرسًا لمدة عامين ونزح إلي القاهرة رغبة في إعطاء دروس خصوصية لجمع أموال سريعة، وتعرف علي معلمة تكبره بالسن في المدرسة التي كان يلتحق بها وكانت منفصلة عن زوجها مقاول شهير وقتها وضاق به الحال فطلقها وهاجر للسعودية، وفي غضون أشهر قليلة تزوج أبنتها هبة خريجة كلية الحقوق.

البحيرى (2)

وأضاف ناصر انا ضد شقيقي جدا فى افكارهلأنه فاسد وحزب وطنى وبتاع فلوس ولم نتخلي عن مصر انا كنت مريض بفيروس سي وتم علاجي مجانا وبنحب الريس ولم يكن عماد إخواني ولكن يحب الظهور على الشاشة كان يعمل عماد مع أقطاب الحزب الوطني ولم نشاهد اى قناة الجماعة الارهابية ولم اتحدث معه نهائيا.

وتابع أن عماد البحيري التحق بالحزب الوطني ليحصل على الشهرة والمال، ثم قفز من المركب والتحق بالجماعة الإرهابية، ثم وجد في السفر لتركيا ودولارات أردوغان وتميم كنز علي بابا الذي طالما كان يحلم به حتى لو على جثث المصريين.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق