الإسكندرية تتخطى أزمة الغرق.. الأمطار الرعدية تكشف جاهزية عروس البحر الأبيض المتوسط

الإثنين، 28 أكتوبر 2019 09:00 ص
الإسكندرية تتخطى أزمة الغرق.. الأمطار الرعدية تكشف جاهزية عروس البحر الأبيض المتوسط
الامطار في الاسكندرية

استقبلت عروس البحر الأبيض المتوسط، الامطار الرعدية، مدة تقرب من (48 ساعة) متصلة، وقد بدأت حالة تحسن كبير فى الأحوال الجوية، حيث توقف هطول الأمطار الرعدية، وانقشعت السحب الداكنة الكثيفة، وسطعت الشمس فى سماء الإسكندرية بوضوح.
 
احد شواطئ الاسكندرية
احد شواطئ الاسكندرية
 
وقد عادت الحياة إلى مجراها الطبيعى حيث خرج المواطنون لممارسة الحياة اليومية الطبيعية، فيما قام البعض الآخر بالاستمتاع بالأجواء الشتوية الدافئة والتنزه على شاطئ البحر أو ممارسة هواية الصيد.

يأتى ذلك فيما تخطت محافظة الإسكندرية أزمة الغرق بعد نجاح خطة المعالجة التى قامت بها كافة الأجهزة المعنية والتنفيذية، منذ عام 2015 وعلى الـ 4 سنوات الماضية، لتجنب حادثة غرق الإسكندرية، والتى تضمنت فتح وتطهير مصبات الكورنيش، تطهير وزيادة عدد الشنايش والمطابق بشوارع الإسكندرية، تنفيذ بعض مشروعات المعالجة لشبكة الصرف الصحى شرقا وخاصة أسفل الانفاق والكبارى.
 
ورفع كفاءة محطات الرفع، واستكمال مشروعات الصرف الصحى غربا خاصة بمناطق الاكثر تضررا مثل نجع العرب و«أبو تلات»، هذا بالإضافة إلى تكاتف كافة الأجهزة التنفيذية بالمحافظة للعمل كمنظومة واحدة متكاملة لمواجهة الأزمات وموجات الأمطار والطقس السيئ.
 

البعض يتنزة على الشاطئ

وعلى الرغم من تراكم مياه الأمطار فى بعض الشوارع الرئيسية والجانبية بعض الوقت، الا أن الإسكندرية لم تشهد شلل مرورى حقيقى أو الاوضاع الكارثية لغرق الأنفاق وأسفل الكبارى كما حدث فى السابق.
 
من جانبه قال اللواء محمود نافع، رئيس شركة الصرف الصحى، إن الإسكندرية تعرضت إلى أكبر موجه من الطقس السيئ منذ سنوات طويلة، حيث شهدت الإسكندرية هطول الأمطار الغزيرة والمتقطعة لمدة 48 ساعة، مما أدى إلى تراكم المياه فى الشوارع وخاصة بالأماكن المنخفضة، مشيرا إلى أن الطاقة الاستيعابية لشبكة الصرف الصحى بالإسكندرية تقدر بنحو بطاقة 1.8 مليون م3.
 
وقد تعرضت الإسكندرية لكمية أمطار كبيرة تقدر بنحو 3مليون م3 من مياه الأمطار، وهو الامر الذى أدى إلى تراكم المياه لبعض الوقت فى الشوارع، خاصة وأن شبكة الصرف الصحى يوجد بها بالفعل كمية من مياه الصرف الصحى المستهلكة من المنازل تقدر بنحو 50% من طاقتها وتم إضافة كميات الأمطار اليها فاستغرق تصريف المياه من الشوارع بعض الوقت نظرا لاستيعاب الشبكة للكميات الاضافية من المياه.
 
الصرف الصحى يكثف جهودة غربا
 
وأكد رئيس الصرف الصحى على أن الإسكندرية تعمل بتكاتف جميع الأجهزة التنفيذية المعنية منذ نحو 4 سنوات لتنفيذ خطط المعالجة لتجنب حادثة الغرق فى 2015، أن الشركة إستعدت من خلال حملات لتطهير المطابق والشنايش، بمختلف أحياء الإسكندرية، والتى يصل عددها إلى نحو 120 ألف مطبق، و31 ألف و144 شنيشة، بالاضافة إلى 66 مصب على البحر مباشرة كلها لسحب مياه الأمطار وتصريفها من الشوارع.
 
كما تم تطوير وصيانة محطات الرفع والبالغ عددها 178 محطة رفع على مستوى الإسكندرية، يتم الوصول اليها من خلال 200 كم متر من خطوط الطرد، 180 كم من المجمعات و4020 كم من التفريعات، حيث تم صيانة كافة الوحدات الكهروميكانيكية بمحطات الرفع والمعالجة، بالإضافة إلى خطة لانتشار مراكز سيارات الشفط وانتشار عمال الشركة وتطهير الشنايش والمطابق، كما تم التنسيق مع شركة نهضة مصر لرفع القمامة، بتكثيف أعمال رفع القمامة لعدم تراكمها ومنع الصرف بالشنايش.
 
العجمى
 
وأكد رئيس شركة الصرف الصحى بالإسكندرية على أن الشركة مستمرة فى رفع درجة الطوارئ، حيث يتم الاستجابة لكافة البلاغات الواردة لإزالة آثار موجة الطقس السيئ، خاصة بالأماكن المنخفضة التى تراكمت بها المياه، وأدت إلى أثار سلبية بالمنازل التى تنخفض عن مستوى الشارع، مؤكدا على أنه جارى الاستجابة لكافة البلاغات لتخفيف الاثار السيئة للنوة الحالية.
 
المحافظ يتفقد تصريف الامطار
 
يأتى ذلك فى حين تعرضت الإسكندرية لتداعيات سيئة نتيجة المنخفض المدارى الشديد على أدى إلى سوء الاحوال الجوية وهطول الأمطار الغزيرة، الامر الذى أدى إلى انهيار جزئى لـ 19 عقارا، 15 منها داخل نطاق حى غرب الإسكندرية وغالبيتها من العقارات القديمة الغير مأهولة بالسكان، و2 بنطاق حى المنتزه أول وحالة بنطاق حى العجمى.
 
وقد جاءت الواقعة الاصعب لانهيار عقار بنطاق حى الجمرك بمنطقة اللبان والذى أدى إلى وفاة شخص وإصابة شخصين آخرين، فيما جاءت كافة البلاغات الأخرى لانهيار أجزاء بسبب سوء الاحوال الجوية بدون إصابات.
 
انهيار عقار 3
 
وقد أصدر الدكتور عبد العزيز قنصوة محافظ الإسكندرية قرارا بتعطيل الدراسة بجميع مدارس المحافظة اليوم السبت فقط، نظرا لسوء الأحوال الجوية وللتأكد من سلامة الأبنية التعليمية والمدارس.
 
انهيار جزئى 2
 
وأكد الدكتور عبد العزيز قنصوه، على أن جميع أجهزة المحافظة وشركة الصرف الصحى وجميع الأجهزة التنفيذية المعنية وعناصر التعامل مع الأمطار، كانت متواجدة فى الشارع لمدة 48 ساعة لحين انتهاء حالة التغير المناخى الحاد الذى تتعرض له الإسكندرية، لافتا إلى المجهود المبذول من رجال الصرف الصحى ونهضة مصر فى كسح وشفط مياه الأمطار.
 
وأوضح أنه تم رفع درجة الاستعداد والطوارئ القصوى للتعامل مع توقعات نماذج التنبؤ بالأمطار، مؤكدا على استمرار المتابعة لحالة الشوارع المختلفة لرصد أى حالات طارئة تجنبا لحدوث أى مشكلات وإزالة أثار موجة الطقس السيئ، وتحقيق السيولة المرورية بكافة شوارع الإسكندرية.
 
 
الانهيارات
 
 
انحسار المياه
 
انهيار عقار_1
 
تواصل جهود المحافظة
 
توقف الامطار
 
جفاف الشوارع فى بعض المناطق
 
رجال النظافة_1
 
رئيس شركة الصرف الصحى و رئيس حى المنتزة
 
سطوع الشمس
 
سماء صافية_1
 
سيارات الشفط
 
شفط المياة بالمنتزة
 
شفط المياه (2)
 
شفط المياه من الشوارع
 
شفط المياه
 
شواطئ الاسكندرية
 
عقار غرب
 
فتح المطابق
 
محافظ الاسكندرية 2
 
ممارسة هواية الصيد
 
هدوء البحر_2
 
انهيار بلا خسائر
 
انهيار جزئى
 
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

فكرة عبقرية

فكرة عبقرية

الإثنين، 02 ديسمبر 2019 01:00 م