في 11 محافظة.. انطلاق المرحلة الثانية من مبادرة الكشف المبكر عن سرطان الثدى

السبت، 02 نوفمبر 2019 03:00 ص
في 11 محافظة.. انطلاق المرحلة الثانية من مبادرة الكشف المبكر عن سرطان الثدى
سرطان الثدى

فى 11 محافظة بالجمهورية، انطلقت اليوم الجمعة المرحلة الثانية من مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسى لصحة المرأة للكشف المبكر عن أورام الثدى والضغط والسكر والسمنة، ليستفيد منها ما يقرب من 10 مليون سيدة.
 
وبحسب وزارة الصحة والسكان، فإن المرحلة الثانية تضم محافظات شمال سيناء والبحر الأحمر والقاهرة والإسماعيلية والسويس وكفر الشيخ والمنوفية وبنى سويف وسوهاج والأقصر وأسوان وتستهدف 10 مليون و382 سيدة.
 
وكشف المهندس أيسم صلاح مستشار وزير الصحة لشؤن تكنولوجيا المعلومات، أن المرحلة الثانية لمبادرة صحة المرأة للكشف عن سرطان الثدى تشمل 11 محافظة ويستفيد منها 10 مليون سيدة بمختلف ربوع هذه المحافظات. وتابع: الوزارة تقدم الفحص مجانا وتحيل المشتبه والمتوقع اصابتهم بسرطان الثدى الى مراكز الفحص الدقيق للتأكد من الإصابة من عدمها .
 
وأضاف صلاح، في تصريحات صحفية، أن الكشف عن سرطان الثدى يتم ببطاقة الرقم القومى فقط ويمكن لأى سيدة من أى محافظة اجراء الفحص الطبى على أن يتم إحالتها لأحد مراكز العلاج بالمحافظة التى تم توقيع الكشف الطبى بها وليس محافظة محل السكن.
 
وأوضح صلاح، أن مراكز الفحص فى المرحلة الثانية تشمل 1300 وحدة صحية ويعمل بها ما يقرب من 1700 فريق وجميعهم من السيدات وليس بينهم أطباء ذكور أو تمريض لافتا الى أن المبادرة ستنطلق فى محافظة الجيزة بالمرحلة الثالثة.
 
وقال مستشار وزير الصحة والسكان إن المرحلة الأولى شملت فحص 2 مليون و 130 الف وتم احالة 164 الف سيدة لمراكز الفحص الدقيق لبيان ما اذا كانوا مصابين بسرطان الثدى من عدمة مشيرا الى أن المبادرة بالمرحلة الأولى شملت 9 محافظات تضم كل من جنوب سيناء ودمياط وبورسعيد والإسكندرية ومطروح والبحيرة والفيوم وأسيوط والقليوبية وكان مستهدف بها 8 مليون و726 ألف سيدة.
 
أما المرحلة الثالثة فستتم فى محافظات الوادى الجديد والجيزة والغربية والدقهلية والشرقية والمنيا وقنا وتستهدف بالفحص الشامل 11 مليون و431 ألف سيدة .
 
وتابع صلاح: ويتوفر بكل وحدة عيادة لتقديم الفحص الطبى الشامل والتوعية الكاملة للسيدات كما يتوفر أيضا بكل مركز عيادتين كبار الأولى للفحص الشامل والثانى به أخصائيين من الجراحين وجراحات الأورام وعينات الباثولوجية للتحقق من وجود الأورام. 
 
وقال المهندس أيسم صلاح: يوجد ما يقرب من 27 سؤال يتم توجيهها إلى السيدات أثناء عمليات الفحص للتعرف عن قرب عن معامل الخطورة الذى يسبب انتشار المرض أو وجودة دون اكتشافه مبكرا مضيفا أن هناك 3 فئات مستهدفين بالمسح والتوعية الفئة الأولى من عمر 18 إلى 25 عام مستهدفة بالتوعية بينما الفئة العمرية من 25 إلى 35 عاما مستهدفة بالفحص والتوعية أما ما فوق الــ 35 عاما مستهدفا بالكشف الطبى الشامل للكشف عن المرض.
 
وأوضح مستشار وزارة الصحة لشئون تكنولوجيا المعلومات، أنه سيتم تحديد موعد للتردد على مراكز الفحص خلال فترة من 6 إلى 12 شهر حسب الحالة التى تم فحصها لإعادة الفحص والكشف الطبى مضيفا أنه يوجد نظام الكترونى متكامل يتم تسجيل الحالات ويقوم بحساب معامل الخطورة ويحدد مكان الفحص الطبى الشامل اتوماتك.
 
وتابع: كل حالة تتردد على أماكن الفحص ستحصل على كارت صحى يتضمن شرح مفصل لآليات الفحص الذاتى للكشف عن سرطان الثدى بالإضافة إلى بيانات السيدة فضلا عن البيانات المتعلقة بالضغط والسكر مشيراً إلى أن السيدات الذين يثبت أو يشتبه إصابتهم بأورام سيجرى لهم فحص طبى دقيق ثم يتم عمل الماموجرام وسونار وأشعة مقطعية على أن يتم وضع البرتوكول العلاج المتكامل للحالات. يشار إلى تخصيص المبادرة خط ساخن 15335 للاستفسار عن المراكز والخدمات التى تقدمها للسيدات فى 11 محافظة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا