«الحمدين خربها».. تميم يستنزف اقتصاد قطر لتمويل الإرهاب

الإثنين، 04 نوفمبر 2019 04:00 م
«الحمدين خربها».. تميم يستنزف اقتصاد قطر لتمويل الإرهاب
تميم

يقود تميم بن حمد الفاشل سياسيا بلاده للانهيار الاقتصادى، وليس أدل على ذلك من الواقع والأرقام التى تؤكد انجراف الاقتضاد القطرى للقاع، أفصحت جميع الشركات المدرجة فى بورصة قطر (46 شركة مدرجة) عن نتائجها المالية للفترة المنتهيـة فى 30 سبتمبر 2019، حيث بلغت قيمة صافى أرباحها عن تلك الفترة 29.5 مليار ريال قطرى مقابل 31.1 مليار ريال قطرى لذات الفترة من العام الماضى 2018، بانخفاض نسبته 5.3%.

 
وكانت بورصة قطر، قد تراجعت بختام تعاملات جلسة الخميس، نهاية جلسات الأسبوع، آخر جلسات شهر أكتوبر، بنسبة 0.92% خاسرة 94.71 نقطة، لتغلق عند مستوى 10188.97 نقطة.
 
وجرى التداول بختام التعاملات ببورصة قطر على 82.7 مليون سهم بقيمة 300.3 مليون ريال قطرى عبر 5809 صفقة، وارتفع 20 سهماً، وانخفض 18 سهماً، واستقرت 8 أسهم.
 
وتراجعت 6 قطاعات ببورصة قطر، على رأسها قطاع الصناعات بنسبة 1.24%، أعقبه قطاع البنوك والخدمات المالية بنسبة 1%، تلاه قطاع الاتصالات بنسبة 0.52%، ثم قطاع النقل بنسبة 0.49%، ثم قطاع البضائع والخدمات الاستهلاكية بنسبة 0.42%، ثم قطاع التأمين بنسبة 0.19%، فيما ارتفع قطاع العقارات بنسبة 0.01%.
 
12 نوفمبر آخر موعد لتداول العالمية للأوراق المالية
 
 
وكانت بورصة قطر قد أعلنت عن آخر يوم لتداول الشركة العالمية للأوراق المالية، الثلاثاء الموافق 12 نوفمبر المقبل، مع تحديد يوم الخميس 7 نوفمبر آحر يوم للشراء عبر الشركة، وجاء ذلك بناء على قرار الجمعية العمومية غير العادية للشركة العالمية للأوراق المالية بتاريخ 9 سبتمبر الماضى، بحل الشركة وتصفيتها، ومن ثم تقديم خطة التصفية من قبل المصفى إلى هيئة قطر للأسواق المالية بتاريخ 24 سبتمبر، حيث وافقت الهيئة على خطة التصفية بتاريخ 16 أكتوبر.
 
قطر تواصل انهيارها
 
 
فى هذا السياق أشار موقع "قطريليكس"، التابع للمعارضة القطرية، إلى حجم الخسائر التى تكبدتها الشركات القطرية خلال الـ 9 أشهر الماضية، فى ظل سياسة التخبط التى يتبعها تميم بن حمد أمير قطر، موضحة أن أرباح مجموعة المستثمرين القطريين سجلت خسائر ضخمة خلال الربع الثالث من العام الجارى بنسبة 12.3% على أساس سنوى.
 
 
 
وأشار الموقع التابع للمعارضة القطرية، أن أرباح مجموعة المستثمرين خلال الأشهر الثلاثة المنتهية فى 30 سبتمبر من العام الجارى سجلت أرباحًا بقيمة 31.19 مليون ريال مقابل 39.64 مليون ريال فى نفس الفترة من العام السابق؛ ما يكشف حجم الخسائر التى تلاحق الشركة.
 
ولفت موقع قطريليكس، إلى أن شركة مجموعة المستثمرين سجلت هى الأخرى تراجعًا حادًّا فى أرباح الأشهر التسعة الأولى من العام الجارى بنسبة 34.1% مسجلة 115.59 مليون ريال مقارنة بـ175.32 مليون ريال بنفس الفترة من عام 2018، كما انخفض العائد على السهم، حيث سجل 0.09 ريال قطرى فى الفترة المالية المنتهية فى 30 سبتمبر مقابل 0.14 ريال قطر عائدًا على السهم لنفس الفترة من العام السابق.
 
وأشار الموقع إلى أن الاقتصاد القطرى تعرض إلى انخفاض كبير فى ثقة المستثمرين وانكمشت معدلات نموه متأثرة بانهيار قطاعى التصنيع والتشييد ولذلك لجأ بنك قطر المركزى إلى الاقتراض من الأسواق الخارجية من أجل دعم وتمويل الإرهاب، فيما بلغ نمو الدين العام الخارجى خلال السنوات العشر الماضية 451% وارتفع الاقتراض إلى 35.2 مليار دولار خلال 120 شهرا وسجل نصيب المواطن من الدين العام 15.6 ألف دولار، وهبط قطاع التصنيع بنسبة 7.4%، وبلغت نسبة انخفاض قطاع التشييد مع تجميد مشاريع المونديال 3.5% مع مواجهة الريال ضغوطاً غير مسبوقة بسبب المقاطعة العربية.
 
تمويل الإرهاب
 
 
وفى الوقت الذى ينهار فيه اقتصاد الدوحة يستمر تميم بن حمد فى تسخير أموال شعبه لدعم الإرهابيين وتنظيماتهم ، وقال موقع قطريليكس، إن تميم بن حمد يقوم بإنفاق تلك الأموال من حصيلة أذونات الخزانة لدعم الإرهاب للميليشيات المسلحة التى تدعمها الدوحة، حيث كانت آخر عملية قام بها مصرف قطر المركزي لتوفير أموال إلى تميم بيع أذون خزانة بقيمة 600 مليون ريال فى عطاء وشمل البيع أذون خزانة لأجل ثلاثة أشهر قيمتها 300 مليون ريال عند 1.89% ولأجل ستة أشهر بقيمة 200 مليون ريال عند 1.91%، ولأجل تسعة أشهر بقيمة 100 مليون ريال عند 1.95%.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق