تعرف على السبب الثاني للوفاة بين المصريين.. أسبابه وأعراضه وكيفية تفادية

الأربعاء، 06 نوفمبر 2019 05:00 م
تعرف على السبب الثاني للوفاة بين المصريين.. أسبابه وأعراضه وكيفية تفادية
مرفت رياض

 
السكتة الدماغية هي أحد المسببات الثلاثة الأساسية للوفاة في العالم الغربي، وهي السبب الثاني للوفاة بين المصريين ؛ وهي المسبب الأساسي للإعاقة الناجمة عن مرض وفي مصر تصاب كل ساعة حالتين بالسكتة الدماغية ويتوفي 70 ألف حالة سنويا ، وفي حالة عدم الوفاة تؤدي للإعاقة الدائمة .
وللأسف يتنامى تأثير السكتة الدماغية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا فهي تعد مشكلة صحية عامة، مع توقعات بتضاعف عدد الوفيات الناجمة عنها بحلول العام 2030.
 
والسكته الدماغيه تحدث عندما يتوقف، تدفق الدم إلى أحد أجزاء الدماغ، مما يحرم أنسجة المخّ من الأكسجين الضروري جدا ومواد التغذية الحيوية الأخرى وبالتالي تعرض خلايا المخ للموت خلال دقائق قليلة، وكل دقيقة تمضى دون انقاذ المصاب وعلاجه من السكتة الدماغية تؤدي فقدان الدماغ ما يقرب من ١,٩ مليون خلية لا يمكن تعويضها مما يرفع نسب الأصابة بفقدان النطق، او الحركة ، و يمكن أن تصيب الأفراد بكافة الأعماروليس كبار السن فقط .
نتعرف على أعراض السكتة الدماغية وأسبابها وكيفية تفادي مخاطرها وتتمثل كالتالي : 

1- أعراض السكتة الدماغية:

صعوبات في المشي:  يتعثر المصاب في المشي ويشعر بدوخة، يفقد توازنه أو يفقد قدرة التنسيق (بين الحواس، الحركة والكلام).
 
الصداع: و يظهر فجأة ودون سابق إنذار، ويكون مصحوبا بتشنّج في الرقبة، آلام في الوجه، آلام بين العينين، تقيؤ فجائي. 
 
شلل في جانب واحد من الجسم: فيفقد المصاب الإحساس في جانب من جوانب جسده  .
 
اضطراب الكلام : يجد المصاب نفسه لايستطيع الكلام بشكل طبيعي ولسانه متثاقلا في الكلام.
 
صعوبات في الرؤية: يحدث للمصاب ازدواجية في الرؤيا أو تشويش بها أو يفقد الرؤية للحظات قليلة.
 
الشعور بالخدر المفاجئ والضعف في الوجه واحدى الذراعين .
 
انحراف في زاوية الفم .
 
2- أسباب السكتة الدماغية: 

ارتفاع ضغط الدم
هو المسبب الرئيسي للسكتة الدماغية ، 70% ممن يصابون بالسكتة الدماغية يعانون من ارتفاع في ضغط الدم.
 
مرض السكري
عدم انتظام ضربات القلب (الرجفان الأذيني): هو عدم انتظام ضربات القلب وهو الأكثر شيوعا، وخاصة كلما تقدمنا في السن.
 
التدخين
يزيد من تصلب الشرايين وزيادة عوامل التخثر في الدم.
 
إفراط في شرب الكحول
من العوامل الهامة لخطر للإصابة بالسكتة الدماغية الاقفارية ونزيف في الدماغ، حيث أن هناك نوع آخر من السكتة الدماغية وهو السكتة الدماغية النزفية وسببه وجود فائض من الدم في الجمجمة.

السمنة الزائدة:
تزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية، وخاصة من يعانون من السمنة في منطقة الأرداف ، ويسمى هذا النوع من السمنة "بدانة البطن".

- كيفية  تفادي حدوث السكته الدماغية ودور الدولة في ذلك:

الحفاظ على مستويات منخفضة من الكوليسترول الضار (LDL) وعلى المستويات الأعلى الممكنة للكولسترول المفيد (HDL) .
 
رفع الوعى بأعراض الإصابة بالسكتة الدماغية بين أفراد المجتمع وخطرها.
 
سرعة نقل المصاب للعلاج قبل الساعة الأولى " الساعة الذهبية".
 
لابد من تطوير أساليب أكثر كفاءة ودقة لقياس مدى خطورة السكتة الدماغية.
 
الانتباه لأعراض السكتة الدماغية تشكل الخطوة الأولى لإنقاذ المصاب من عدمه في أسرع وقت ممكن . 
 
تمثل السكتة الدماغية حالة طوارئ طبية والعلاج الفوري لها في أقل من ساعة هام جدا لتقليل الأضرار للدماغ ومنع المضاعفات المحتملة ما بعد السكتة.
 
نشر العديد من الأبحاث في أكبر الدوريات العالمية المتخصصة بالسكتة الدماغية.
 
تأسيس مراكز طبية متخصصة بالسكتة الدماغية في المستشفيات لتحسين النتائج.
 
زيادة الوعي حول الإدارة المناسبة لحالات السكتة الدماغية بين كافة أطياف المجتمع وخبراء الرعاية الصحية.
 
ضرورة تطبيق البروتوكولات الصحيحة في المستشفيات لما لها من أهمية كبيرة في إدارة وعلاج السكتة الدماغية.
 
تغيير نمط الحياة ليتوافر به نظام طعام صحى وممارسة رياضة. 
 
هذا إلى جانب إدراج إنشاء وحدات السكتات الدماغية وعلاج المرضى ضمن أولوية الدولة وبخاصة مشروع التأمين الصحي الشامل الجديد".
 
الجدير بالذكر أنه عند معظم الناس، هناك علامة أولى تشير إلى إصابة محتملة بالسكتة الدماغية وتسمى" نوبة إقفارية عابره " وهي خلل مؤقت في إيصال الدم إلى جزء واحد من الدماغ.
 
وهي   ذاتها أعراض السكتة الدماغية، لكنها تستمر لفترة زمنية قصيره تكون من بضع دقائق إلى 24 ساعة، ثم تتلاشى وتزول دون أن تخلّف أي ضرر دائم ، وقد يصاب شخص نفسه بأكثر من نوبة إقفارية عابره وهي إنذار لإصابته بسكتة دماغية كبيرة .

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق