تحقق مكاسب ضخمة.. شركات الألعاب الإلكترونية الصينية تعزو العالم

الجمعة، 15 نوفمبر 2019 07:00 م
تحقق مكاسب ضخمة.. شركات الألعاب الإلكترونية الصينية تعزو العالم
الألعاب فى الصين

 تتطور صناعة الألعاب الالكترونية فى الصين،باستمرار لتصبح الصين أكبر مطور ومبرمج للألعاب الإلكترونية على مستوى العالم، وحققت هذه الشركات مكاسب مالية ضخمة جدا في فترة صغيرة.

زرنا إحدى  شركات الألعاب الإلكترونية الإلكترونية فى الصين بمقاطعة هانجو، حيث تضمنت الشركة أحدث أنواع التكنولوجيا المتطورة فى مجال الألعاب.

وتعد "الرياضة الإلكترونية" أقوى محرك نمو لسوق ألعاب الإنترنت فى الصين، حيث بلغت إيرادات "الرياضة الإلكترونية" نحو 6.3 مليار دولار في عام 2018، وهو ما يمثل 41.4٪ من إجمالي إيرادات الصناعة في البلاد، في حين أنه من المتوقع أن يصل إلى 9.5 مليار دولار في عام 2023.

787885

والرياضة الإلكترونية هى مصطلح عالمى يطلق على منافسات ألعاب الفيديو، حيث يتنافس اللاعبون على هيئة أفراد أو فرق ضمن بطولات محلية أو عالمية بهدف الفوز بجوائز معنوية ومادية.

وقال تقرير صدر مؤخراً عن شركة استشارات رائدة فى سوق الألعاب الإلكترونية، إنه بحلول عام 2023، سيكون هناك ما يقدر بنحو 354 مليون لاعب للألعاب الإلكترونية عبر الإنترنت في الصين، أى أكثر من إجمالي سكان أمريكا، مقدرا حجم صناعة الألعاب فى الصين بنحو 16 مليار دولار فى نفس العام.

وبحسب موقع نيويورك تايمز، يبلغ مجال صناعة الرياضة الإلكترونية نحو 149 مليون دولار بالصين.

وأكدت شركة الأبحاث والاستشارات الرائدة في سوق الألعاب الآسيوية "نيكو بارتنرز" إنه رغم اللوائح الصارمة التي وضعتها السلطات الصينية على الألعاب الإلكترونية في البلاد، حقق اللاعبون في الصين عائدات تقدر بنحو 34.4 مليار دولار خلال عام 2018.

وحسب ما ذكرته شبكة أخبار "سوهو" الصينية كانت قد فرضت السلطات الصينية حظراً فى مارس 2018، لمنع إصدار تراخيص ألعاب إلكترونية جديدة استمر قرابة عام كامل، إلا أن أعداد لاعبى الألعاب الإلكترونية على الإنترنت زاد بنسبة 9.6% في البلاد، ليصل إلى 484 مليون شخص حتى ديسمبر 2018.

وكان قد أعرب المسؤولون الصينيون مراراً وتكراراً عن مخاوفهم بشأن الألعاب الإلكترونية التي تؤدي إلى الإدمان ونقص الإنتاجية بشكل عام، الأمر الذى دفع الجهات التنظيمية الصينية إلى وضع حدود زمنية إلزامية للاعبين الذين تقل أعمارهم عن 18 عامًا.

وفى السياق نفسه، أطلقت جامعة صينية، دورة تعليمية جديدة لألعاب الفيديو؛ لتدريب المراهقين على التغلب على منافسيهم في العالم الرقمي، وتهدف الدروس إلى توفير المواهب من أجل مجال صناعة الـ Esports أو الرياضة الإلكترونية المزدهرة في البلاد.

455

قال لى قانغ، نائب رئيس الجامعة في شمال شرق الصين، إن المعهد قرر إنشاء المجال التعليمى بعد فوز الفريق الصيني إنفيكتوس غيمينغ بالبطولة العالمية للعبة ليج أوف ليجندز الإلكترونية العام الماضي.

قدمت الجامعة فرصة دراسة هذا المجال إلى 160 من طلابها في كلية الصحافة والإعلام، وقال أحد الطلاب، يانج يوهاي، إنه يريد أن يكون معلقَا احترافيًا على ألعاب الفيديو بعد التخرج، متابعا أن والديه لا يدعمان القرار، لكنه يعتقد أن سيتميز به.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر قراءة