هل يرضى المصريون عن وزارة الكهرباء وفواتيرها؟.. حلول جديدة وتقنيات أكثر دقة

الجمعة، 15 نوفمبر 2019 10:00 م
هل يرضى المصريون عن وزارة الكهرباء وفواتيرها؟.. حلول جديدة وتقنيات أكثر دقة
الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء

الشكوى من ارتفاع فواتير الكهرباء باتت ضئيلة للغاية، وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة اتخذت خطوات جادة لمنع التلاعب في أرقام العدادات وتنفيذ ضوابط لتحرى الدقة. 
 
وأسفرت هذه الجهود، عن انفراجة كبيرة فى أزمة فواتير استهلاك الكهرباء الناتجة، عن عدم دقة تسجيل القراءات، لكن الأمر سيتطور أكثر، وسيشعر المواطنون في الفترات المقبلة بتحسن في الفواتير، حيث ستعتمد الوزارة آلية جديدة تعتمد على التقاط الصور والفيديوهات للعدادات.
 
الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء و الطاقة المتجددة، قال إن هناك طفرة منتظرة من خلال آليات جديدة تم تطبيقها لضمان دقة تسجيل القراءات ولعل أبرزها وأهمها الاعتماد على التقاط صورة لتسجيل قراءة عداد الكهرباء، مضيفًا أن مشاكل فواتير الكهرباء وضعنا لها حلولاً جذرية، قائلاً: «المصريين هيقولوا للوزارة الله ينور».
 
ووأصدر الوزير تعليمات مشددة لرؤساء شركات توزيع الكهرباء الـ9 والشركة المسئولة عن تسجيل قراءات العدادات بضرورة تسجيل القراءة باستخدام كاميرا الهاتف المحمول على وضع الفيديو لضمان الحصول على قراءة عالية الدقة، وإصدار فاتورة سليمة معبرة عن استهلاك المواطن، مشيرًا إلى أن تسجيل قراءة العداد تجرى حالياً بجميع شركات توزيع الكهرباء من خلال التقاط صورة لعداد الكهرباء يتم إرسالها لمركز إصدار الفواتير مباشرة عند التقاطها من خلال برنامج يصعب التلاعب فيه، ويجبر العاملين بإدارة الكشف على الالتزام بمواعيد دورة القراءة بشكل منتظم.
 
وقال  الوزير ، أن الوزارة تبذل قصارى جهدها للتوسع فى تركيب العدادات مسبقة الدفع لحل مشاكل القراءات الخاطئة والاعتماد فى بعض الأحيان على متوسط الاستهلاك وليس الاستهلاك الفعلى، موكدا أن شركات توزيع الكهرباء تستهدف تركيب 3 مليون و 500 ألف عداد مسبوق الدفع خلال العام الحالى ، ليصل إجمالي العدادات مسبوقة الدفع بنهاية عام 2019 ما يقرب من 9 مليون 500 الف عداد مسبوق الدفع.
 
ومن جانبه أكد الدكتور أيمن حمزة المتحدث باسم وزارة الكهرباء و الطاقة المتجددة أن إجمالى ما تم تركيبه حتى الأن من العدادات مسبوقة الدفع بالشبكة القومية بلغ حتى الان 8 مليون و 300 ألف عداد مسبوق الدفع، موكدا أن خطة الوزارة لتحويل كافة العدادات إلى مسبوقة الدفع تستهدف تركيب 28 مليون و 700 ألف عداد مسبوق الدفع بحلول عام 2025.
 
وأشار حمزة فى تصريحات صحفية، إلى أن العداد مسبوق الدفع يضمن دقة المحاسبة على استهلاك الكهرباء الفعلى للمشترك و عدم وجود أخطاء نتيجة لتدخل العنصر البشرى، مشيراً إلى أن مشروع برنامج الشحن الموحد للعدادات مسبقة الدفع مازال يخضع للتجارب للتأكد من نجاحه، لتوحيد قواعد البيانات على مستوى جميع الشركات الموردة للعدادات، وربطها بنظام التحصيل الإلكترونى للحصول على بيانات وتقارير موحدة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق