طريقة أمريكية جديدة لتشخيص العقم عند الرجال.. طفرة في مجال الطب

السبت، 16 نوفمبر 2019 10:00 م
طريقة أمريكية جديدة لتشخيص العقم عند الرجال.. طفرة في مجال الطب
العقم عند الرجال-صورة ارشيفية

طور باحثون أمريكيون آلية موثوقة لتشخيص العقم عند الرجال، وفحص وتحديد خيارات العلاج التى ستعمل بشكل أفضل للمرضى. 

الدكتور مايكل سكينر، أستاذ الصحة الإنجابية فى جامعة واشنطن، قال إنه في إطار تعاون مع فريق بحثي دولي، توصلوا إلى أن الرجال المصابين بالعقم لديهم أنماط محددة من جزيئات اللاجينات أو العلامات الحيوية المرتبطة بحمضهم النووي المنوي غير الموجود فى الرجال الذين يتمتعون بالخصوبة.

وحدد العلماء أيضًا المؤشرات الحيوية الجينية بين مرضى العقم الذين استجابوا للعلاج الهرموني لعلاج حالاتهم مقابل أولئك الذين لم يفعلوا ذلك.

 

 

وتتمثل الطريقة الرئيسية لتشخيص العقم عند الرجال في تقييم كمية الحيوانات المنوية وحركتها، والتي كانت من الناحية التاريخية ذات نجاح محدود في فصل الخصوبة عن الذكور المصابين بالعقم .

يقول الدكتور الأمريكي إن العقم يتزايد عند الرجال في جميع أنحاء العالم ومن المعترف به أنه يلعب دورًا رئيسيًا في الصحة الإنجابية والمرض، مضيفًا أن التشخيص الذي يخبرك على الفورأن الرجل يعاني من العقم، وهنا ستكون خيارات العلاج التي ستنجح مفيدة للغاية".

وتشير البيانات إلى أن نحو 20 % من الرجال الذين يحتاجون إلى الإخصاب الخلقي لإنجاب الأطفال سوف يعانون من مشاكل العقم حيث السبب غير معروف.
 
وعادةً ما يتم وضع هؤلاء الرجال على نظام لمحاولة إنجاب طفل مع شريكهم لمدة عام أو أكثر قبل أن يتم التوصية بإخصاب أطفال الأنابيب .. وقد أراد العلماء بأبحاثهم معرفة ما إذا كان بإمكانهم التوصل إلى تشخيص للتخلص من هذه الفترة من عدم اليقين.

وكان العلماء يعلمون من الأبحاث السابقة أن هناك صلة محتملة بين العقم عند الرجال والتعديلات على مجموعات من جزيئات الميثيل التي تمسك بعزل الحمض النووي الذي ينظم كيفية عمل جينات معينة.. وقد استخدموا تقنيات التحليل الجزيئي المتقدمة لمعرفة ما إذا كان يمكنهم تحديد هذه التعديلات ، أو المؤشرات الحيوية، بشكل موثوق في مجموعات الميثيل المرتبطة بحمض الحيوانات المنوية لكل من الرجال ذوي الخصوبة أو يعانون من العقم الذين وافقوا على المشاركة في دراسة بحثية.

ووجدوا أن جميع الرجال المصابين بالعقم في الدراسة لديهم علامة بيولوجية محددة بخلاف الرجال الذين يتمتعون بالخصوبة.. كما حدد العلماء أيضًا علامة بيولوجية أخرى بين مرضى العقم التي يمكن استخدامها لتحديد من سيستجيب للعلاج بالهرمونات.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق