ما الفرق بين زيت الزيتون الأصلي والمغشوش؟

الإثنين، 18 نوفمبر 2019 09:00 ص
ما الفرق بين زيت الزيتون الأصلي والمغشوش؟
زيت الزيتون
إيمان محجوب

يحتوي زيت الزيتون البكر الممتاز على العديد من الفوائد لصحة القلب، حيث إنه يخفض ضغط الدم، ويحمي جزيئات الكوليسترول الضار LDL من الأكسدة ويحسن وظيفة الأوعية الدموية.
 
وزيت الزيتون البكر الممتاز غني بمضادات الأكسدة الهامة لتعزيز الصحة العامة وحماية الخلايا ومن ثم تقليل الإصابة بالسرطان.
 
كما يقلل زيت الزيتون من خطر الإصابة بمرض السكر من الفئة الثانية زيت الزيتون غني بحمض الأوليك غير المشبع الأحادي، وهو حمض دهني له العديد من الفوائد.
 
كما يمكن أن يساعد زيت الزيتون في تقليل آلام المفاصل، والتورم الناجم عن التهاب المفاصل، كما تزداد تأثيرات زيت الزيتون المفيدة بشكل كبير عند اقترانه بـزيت السمك.
 
وحددت الدكتورة شرين علي زكي رئيس لجنة سلامة الغذاء والمتابعة الميدانية بنقابة الأطباء البيطريين أنواع زيت الزيتون كما حددت بعض الخواص المهمة لزيت الزيتون النقي وما هي أنواع زيت الزيتون، وأفضل نوع للشراء؟ 
 
زيت زيتون بكر ممتاز 
يستخرج من العصور الأولى للزيتون وهو من أفضل وأغلى الأنواع، وهو خالي من أية إضافات كيميائية، ويتميز باحتوائه على العناصر الغذائية الضرورية للجسم والأحماض الدهنية غير المشبعة.
 
زيت زيتون بكر
أيضا يتم عصره طبيعيا، ويحتفظ بخواصه الطبيعية وهو في المرتبة الثانية من حيث الدرجة.
 
زيت الزيتون النقي
يعتمد على الحرارة في استخلاصه، ونسبة الحموضة فيه أعلى من النوعين السابقين، ويضاف له نسبة من زيت الزيتون البكر ومناسب جدا للطهو على درجات حرارة عالية.
 
زيت الزيتون الخفيف
يتم تكريره وتعريضه للحرارة، وتضاف له نسبة قليلة جدا من زيت الزيتون البكر يحتوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية، ولا يتمتع بالنكهة والرائحة القوية الأنواع السابقة. 
 
زيت تفل الزيتون
ويستخرج من التفل المتبقي من مراحل العصر المختلفة، وتضاف له نسبة قليلة جدا من زيت الزيتون البكر.
 
كيف يمكنك اختيار زيت الزيتون المناسب؟
 
يجب تحديد السبب الذي تشتري زيت الزيتون من أجله، إذا كان لإعداد السلطة يمكنك شراء زيت الزيتون بكر ممتاز أو زيت الزيتون البكر، وإذا كنت تريد زيت الزيتون للطبخ اختار النوع الثالث زيت الزيتون العادي، وإذا كنت تريد زيت الزيتون لأغراض غير غذائية استخدم زيت تفل الزيتون.
يفضل استخدام زيت الزيتون من النوع بكر ممتاز في طهي الطعام نظرا لارتفاع درجة احتراقه والتي تصل ل 200-درجة مئوية.
يجب أن تختار الزيت المعبأ في زجاجات داكنة حيث أنها تقي الزيت من الأكسدة والفساد.
يفضل استهلاك زيت الزيتون في مدة تتراوح من سنة إلى سنة ونصف من تاريخ الإنتاج.
لا يعتبر لون زيت الزيتون وحده مؤشراً على جودته فألوانه تختلف اختلاف كبير ويكون لون زيت الزيتون مائل إلى اللون الأخضر عندما يكون قد عُصر حديثاً وبعد ذلك يصبح مائلاً إلى اللون الأصفر الفاتح، إذا كان الزيت ليس بهاذين اللونين فلن يكون زيتاً أصلياً.
 كما أن لزيت الزيتون رائحة قوية، يمكن تمييزها عن أي رائحة أخري ويوجد لزيت الزيتون الأصلي مذاق مميز، كما أنه يبقى محتفظا بطعمه لمدة طويلة دون أن يتغير ويظل محتفظاً بقيمته الغذائية وفيتاميناته الطبيعية طوال مدة تخزينه.
كلما كان طعم زيت الزيتون أكثر مرارة وله احساس لاسع حار كلما دل ذلك على نقاؤه ويمكن فحصه.
عن طريق تذوقه وفحص درجة الحموضة، فإن كانت الحموضة عالية فهذا يعني أن الزيت غير رديء ... أما إن كانت الحموضة قليلة ولا تتعدي 1% فهذا يعني أنه زيت أصلي ذو جودة عالية.
ويستطيع الضوء المنبعث من المصباح اختراق زجاجة الزيت الأصلي من أسفلها إلى أعلاها، بينما ينكسر في زجاجة الزيت المغشوش. 
إذا تم تسليط شعاع ليزر أو ضوء الهاتف المحمول على الزيت، ينعكس ضوءً أحمر بقوة داخل الزجاجة الأصلية، وتظهر الزجاجة وكأن نور ينبعث منها، بينما لا يحدث ذلك في زجاجة زيت الزيتون غير الأصلي.
يمكن وضع كمية من الزيت في كوب، ثم وضع هذا الكوب في الفريزر لمدة لا تقل عن ساعتين، فلو تجمد بشكل كامل وأصبح كتلة واحدة لا أثر الزيت سائل فيه فهذا يعني أنه زيتاً أصلياً وذو جودة عالية، أما إذا كان لونه مائل للأصفر وتبقت بعض الاجزاء منه على شكل زيت سائل فهذا يعني أنه غير أصلي.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق