«مش كل النجوم ميسي وسواريز».. مواقف كروية أغضبت إسرائيل

الإثنين، 18 نوفمبر 2019 07:00 م
«مش كل النجوم ميسي وسواريز».. مواقف كروية أغضبت إسرائيل
سواريز وميسي

تسبب إقامة المباراة الودية التي تجمع منتخبي الأرجنتين وأوروجواي اليوم، الإثنين، في إسرائيل، في الوقت الذي تعرض فيه قطاع غزة على مدار الأيام الماضية لعدوان إسرائيلى غاشم أسفر عن استشهاد وإصابة العشرات، حالة من الغضب الشديد تسيطر على الجماهير الفلسطينية والعربية. 

وعلى الرغم من الحملات الفلسطينية التي تم تدشينها من أجل إلغاء مباراة الأرجنتين وأوروجواي الودية، التي ستشهد مشاركة ثنائي برشلونة الإسباني ليونيل ميسي ولويس سواريز، إلا أن إصرار اتحاد كرة القدم في البلدين على إقامة اللقاء أثار غضب الجماهير الفلسطينية والعربية.

وكان نادي خدمات رفح الفلسطيني، أرسل خطابات رسمية إلى اتحاد الكرة القدم فى الأرجنتين وأوروجواي يطلب فيها إلغاء المباراة الودية التي تجمع المنتخبين، وأوضح في خطاباته أن إسرائيل تريد تغطية جرائمها ضد الإنسانية، والتى ترتكبها بحق الشعب الفلسطيني، من خلال تنظيم الأحداث الرياضية على غرار مباراة الأرجنتين وأوروجواي.

- بالوتيللي والحرب

ماريو بالوتيللى، مهاجم بريشيا الإيطالي، وجه فى وقت سابق رسالة استنكر فيها ما يحدث في قطاع غزة، خاصة بعد حادث استشهاد أربعة فلسطينيين على أيدي جنود قوات الاحتلال أثناء لعبهم كرة القدم على شاطئ غزة.

تغريدة بالوتيلي
تغريدة بالوتيلي

وكتب المهاجم الإيطالي على «فيسبوك»: «أطفال يلعبون فى الشاطئ لا يشكلون أي خطر، أوقفوا الحرب».

- محمد صلاح 
 

محمد صلاح خطف الأضواء بمواقفه المشرفة خلال لقاء العودة بين فريقه السابق بازل السويسري مع نادي مكابي الصهيوني، وتعمد اللاعب تجاهل مصافحة لاعبى الفريق الإسرائيلى قبل بداية المباراة، وتسبب في غضب الجماهير الإسرائيلية فى الملعب.

وسجد محمد صلاح شكراً لله بعد إحرازه هدفاً في شباك الفريق الصهيوني، وأصدر إشارات مطالباً إياهم بالصمت أثناء احتفاله بالهدف.

- أسطورة مانشستر يونايتد وفلسطين

أعلن أسطورة فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي إيريك كانتونا دعمه للقضية الفلسطينية، وتحديدًا فى موقف اللاعب الفلسطيني «محمود سرسك»، المعتقل السابق في سجون الكيان الصهيوني.

كانتونا
 
كانتونا

وطالب «كانتونا» بتدخل الاتحاد الدولى لكرة القدم «فيفا» لمطالبة الكيان الصهيونى بالإفراج عن اللاعب الذى دخل فى فترة إضراب استمرت لـ91 يومًا، وهو الأمر الذى تسبب فى غضب اليهود فى فلسطين وأوروبا بسبب موقف اللاعب الذى وصفوه بالمعادى للسامي.

كانوتيه يساند غزة

أثار موقف اللاعب المالى المسلم "كانوتيه"، لاعب فريق إشبيلية الإسبانى السابق، غضب اليهود حول العالم، بعدما  أعلن دعمه لغزة ورفض ما يحدث فى حق الشعب الفلسطينى من مجازر يروح ضحيتها الأبرياء بدافع محاربة الإرهاب.

موقف «كانوتيه» تطور بمرور الوقت وشمل العديد من الجماهير الإسبانية، وتحديدا جماهير نادي أوساسونا، الذين رفعوا أعلام فلسطين في إحدى مباريات فريقهم في الدوري الإسباني، تضامنا مع الشعب الفلسطيني.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق