«القرية الكونية» أصبحت خرابة بعد إغلاقها 4 سنوات.. من يتحمل إهدار ملايين من المال العام؟

الثلاثاء، 19 نوفمبر 2019 06:00 م
«القرية الكونية» أصبحت خرابة بعد إغلاقها 4 سنوات.. من يتحمل إهدار ملايين من المال العام؟
ريهام عاطف

355 مليون جنيه تم رصدها لبناء "القرية الكونية" علي مساحة 190 فدانا خلف حي الاشجارعلي طريق الفيوم الواحات، ورغم ذلك الإنجاز الكبير الذي تشرف عليه وزارة التربية والتعليم، إلا أن المشهد الحالي لا يرضي أحدا.
 
أكثر من 4 سنوات إغلاق كانت كفيلة بتحويل المكان إلى شبه "خرابة" دون وجود مبرر، ويبدو أن الوضع سيبقى على ما هو عليه إذا لم يتحرك المسؤولين وقبل ذلك تحديد من المتسبب في هذا الإهمال.
 
النائب أيمن ابو العلا تقدم ببيان عاجل لمجلس النواب يؤكد فيه أن إغلاق القرية يعد إهداراً للمال العام ولو تم تأجيرها لصالح تطوير العملية التعليمية أو للمعلمين سيكون أمراً جيدا، مؤكداً أن ملف إدارة أصول الدولة غائب عن الحكومة.
 
WhatsApp Image 2019-11-19 at 2.11.57 PM
 
كما طالب من رئيس الوزراء الدكتور مصطفي مدبولي التدخل لوقف نزيف إهدار المال العام والناتج عن وجود خلاف بين الشركة الحكوميه المنفذة التي تطالب ببقية الاعمال المقدرة بسبعين مليون جنيه و لجنة التقييم بوزارة التربية والتعليم التي اقرت الاعمال بخمسين مليون جنيها اذن الخلاف عشرون مليون كل جهه لا تستطيع الحيد عن لجنتها وإلا تعرضت للمسائلة .
 
وتساءل النائب هل يعقل ان يكون هذا سبب في إغلاق القرية الرائعة التي تقدر اصولها المملوكة لوزارة التربية والتعليم بثلاثين مليار الان اعتقد لو استغلتها الوزارة بحق الانتفاع محدد بـ٢٥ سنة لأي شركة عالمية كمزار سياحي لحلت مشاكل كثيرة لتحسين احوال المعلمين وبناء الفصول
 
وفي وقت مضى كانت «القرية الكونية» من أهم المعالم الثقافية والعلمية والتاريخية والترفيهية فى مصر قبل أن تطالها يد الإهمال، حيث تتجسد فيها نماذج لأشهر المعالم الأثرية من القاهرة حتى أسوان، وستجد بداخلها «القلعة جنب البحر» فى منظر بديع، يسترعى انتباه من يتجول داخل القرية، حيث جرى التخطيط لتنقسم إلى ثلاثة أقسام، بداية من القسم التاريخى، وهو عبارة عن نموذج طبق الأصل لأهم المعالم التاريخية بكل المحافظات، فهناك نموذج لقلعة قايتباى، وآخر لقلعة صلاح الدين الأيوبى، وأهرامات الجيزة وأبوالهول وسقارة، ومقابر بنى حسن بالمنيا وأبيدوس فى سوهاج، وهناك معبد الأقصر وطريق الكباش بالأقصر، ومعبد الكرنك، ومعابد أدفو وكوم أمبو والسد العالى بمحافظة أسوان، حيث يتم تقديم شرح مفصل لكل الآثار بترتيب المحافظات من خلال يخت يمر فى نموذج لنهر النيل، أما القسم العلمى، فيضم القبة السماوية وما تجسده من عالم الفضاء والكواكب، ومجسم ضخم للكرة الأرضية، بالإضافة لمجسم، يبرز قارات العالم، ليتم التعرف على أهم الدول بها، وشرح مفصل لكل منها. 
 
لم تغفل القرية الكونية، أن يكون بها قسم ترفيهى يتم من خلاله توضيح الحياة البدائية، التى كان يعيش فيها الإنسان والحيوانات المندثرة حاليا ليمر الزائر من خلال مركب مطاطى داخل مغارة مظلمة بها نماذج للإنسان والحيوانات كالديناصورات والعقارب والتماسيح المتحركة مع شرح بسيط لتلك الحياة البدائية، وعلى الجانب الآخر، يوجد سباق السيارات على تراك وسط المعابد الفرعونية، كما يستمتع الزائر بحياة المدن الساحلية من خلال مجسم للبحر الأحمر، وما يضمه من مدن كدهب وشرم الشيخ، ليتم الاستمتاع بصيد الأسماك وحياة البحر الممتعة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

فكرة عبقرية

فكرة عبقرية

الإثنين، 02 ديسمبر 2019 01:00 م