محمد صلاح «بتاع كورة بس».. ليفربول يحصل على «ضمانات» من قطر بعدم التسويق السياسي لتميم

الأربعاء، 20 نوفمبر 2019 02:00 م
محمد صلاح «بتاع كورة بس».. ليفربول يحصل على «ضمانات» من قطر بعدم التسويق السياسي لتميم
محمد صلاح

قبل أيام من رحلة ليفربول الإنجليزي إلى قطر للمشاركة في بطولة كأس العالم للأندية، كشفت تقارير صحفية بريطانية أن بطل أوروبا حصل على ضمانات بعدم استغلال نجمه المصري محمد صلاح، في أي أغراض دعائية.

 
 
 
وفي محاولة لأرضاء النجم المصري محمد صلاح، والحفاظ على نجاح بطولة كأس العالم للأندية التي تنطلق في قطر الشهر المقبل في ظل الشعبية الواسعة التي يتمتع بها هداف النسختين الأخيرتين من مسابقة الدوري الانجليزي الممتاز "البريميرليج"، أعلنت قطر الرضوخ لمطالب محمد صلاح ونادي ليفربول بعدم إستغلال مشاركة "الفرعون" في مونديال الاندية لتحقيق أهداف سياسية.
 
ووفقاً لموقع قناة "الحرة الإخبارية"، فإن قطر أكدت مجدداً على رضوخها لطلبات نادي ليفربول بعدم استغلال مشاركة النجم المصري محمد صلاح لتحقيق أهداف سياسية، وإبعاد اللاعب عن أية محاولات قد تؤثر على تركيزه مع الفريق خلال مشاركته في بطولة كأس العالم للأندية.
 
وكانت هناك مخاوف قطرية من اعتذار محمد صلاح عن المشاركة مع نادي ليفربول في بطولة كأس العالم للأندية الأمر الذي يؤثر بالسلب على نجاح البطولة جماهيرياً وتسويقياً حيث لم تجد السلطات القطرية سوى الرضوخ لطلبات اللاعب ونادي ليفربول لضمان تواجده ضمن بعثة "الريدز" المشاركة في البطولة.
 
وكان نادى ليفربول الإنجليزى حذر في أكتوبر الماضي، قطر من استغلال لاعبيه في التسويق السياسي لتميم بن حمد، وذلك على هامش مشاركة "الريدز" في بطولة كأس العالم للأندية التي تستضيفها قطر في ديسمبر المقبل.
 
وذكرت صحيفة "ديلى ميل" الإنجليزية أن نادي ليفربول خاطب مسؤولين في قطر من أجل عدم إشراك لاعبيه، خاصة النجم المصري محمد صلاح، في أية حملات إعلانية بهدف التسويق السياسى لأمير قطر تميم بن حمد أو التسويق الرياضى فيما يتعلق ببطولة كأس العالم 2022.
 
وأضافت الصحيفة أن نادى ليفربول تلقى ضمانات بعدم إشراك لاعبيه فى أية حملات تسويقية على الصعيد السياسي والرياضى، فى ظل حالة التركيز التى سيكون عليها الفريق الطامح لتحقيق إنجاز جديد بالحصول على البطولة الثالثة فى 2019 بعد دوري ابطال اوروبا وكأس السوبر الأوروبى.
 
كما تلقى نادى ليفربول تأكيدات من مصادر قطرية رفيعة المستوى أنه لن تكون هناك محاولات لالتقاط صور تذكارية للاعبين مع تميم بن حمد أمير قطر خلال مشاركة الفريق فى بطولة كأس العالم للأندية.
 
وتحدثت الصحيفة أن محمد صلاح سيعامل بنفس الطريقة التى ستتم بها معاملة زملائه، ولن يكون هناك أي محاولة لجعله يلتقط صورة مع تميم بن حمد أمير قطر، لاسيما وأن إدارة ليفربول ترفض بشكل قاطع إدخال الرياضة بأي شكل من الأشكال في عالم السياسة.
 
وأشارت الصحيفة ذائعة الصيت في بريطانيا إلى أن نادى ليفربول حرص على تلقى تلك الضمانات، لاسيما أن كرة القدم بات لها دور كبير في الصراعات السياسية، ومن أبرز الأمثلة على ذلك حرمان هينريك مختاريان، لاعب فريق روما الإيطالى، من السفر للعاصمة الأذربيجانية "باكو" للمشاركة بنهائي الدوري الأوروبى ضد تشيلسى قبل أشهر، حينما كان لاعبا بصفوف أرسنال، بسبب توتر العلاقة بين بلده أرمينيا وأذربيجان.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق