بطل واقعة التنمر يحرج الجميع: مش كل المصريين كدة.. سامحت المتهمين وخلونا نعيش بسلام

الأربعاء، 20 نوفمبر 2019 09:00 م
بطل واقعة التنمر يحرج الجميع: مش كل المصريين كدة.. سامحت المتهمين وخلونا نعيش بسلام
طفل التنمر مع والده

أكد الطالب "جون" بطل واقعة التنمر في منطقة حدائق القبة، أنه تصالح مع المتهمين الذين ظهروا في واقعة الفيديو، مضيفا "أنا سامحتهم خلاص عشان أنا بحب مصر وشعبها وكمان أنا بتعلم فيها، مش كل المصرين كدة، دي أول مرة تحصل معايا، لكن أكثر شئ أثر في عندما شاهدت الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي".

اسرة جون بطل واقعة التنمر
 
الطالب "جون" أوضح أنه متواجد منذ فترة طويلة فى مصر مع أسرته المكونة من 9 أفراد، و6 أشقاء ووالده ووالدته، بالتحديد فى منطقة حدائق القبة "عزبة مكاوي"، متابعا أنه يذهب إلى مدرسته كل يوم من نفس الطريق الذي شهد الواقعة، دون أن يتعرض له أي شخص بأي أذى من أي نوع، موضحا أنه لم يتخيل أبدا للحظة أنه سيتعرض في يوم لمثل ما تعرض له، مشيرًا إلى أنه رغم كل ما حدث معه إلا يعشق مصر وشعبها، ولن تتأثر هذه المشاعر بأى شئ.
 
الطالب بطل واقعة التنمر
 
وتحدث الطالب عن تفاصيل واقعة التنمر، قائلا إنه يوم الواقعة خرج من منزله متجها إلى مدرسته، وأثناء مروره من أحد الشوارع بالمنطقة، فوجئ بـ3 شباب لا يعرفهم يلاحقوه، حاول أحدهم بأخذ حقيبة المدرسة الخاصة به، موضحا أن الشخص الثالث كان يقوم بالتصوير، متابعًا: "وجهت لهم سؤالا لماذا تفعلون معى هكذا؟"، لافتا إلى أنهم استمروا في مزاحهم دون أن يراعوا مشاعره.
 
 
 
الطالب جون واسرته
 
وتابع: "أحد المواطنين أثناء عبوره الشارع تدخل ومنعهم من استكمال ما يفعلوه، وهذا الشخص اصطحبني معه وأخرجني إلى الشارع الرئيسي ليجنبني شر هؤلاء الشباب، ثم ذهبت إلى مدرستي في حالة سيئة لما حدث معي".
 
واستطرد أنه لم يقم بإبلاغ رجال الشرطة بالواقعة، موضحا أنه فوجئ برجال الشرطة هم من بحثوا عنه حتى توصلوا إليه، وأخبروه بأنهم سوف يلقون القبض على الـ3 متهمين، مشيرا إلى أن رجال الأمن أكدوا له استعادة حقه منهم بالقانون، لافتا إلى أنه بعد ذلك اصطحبه والده إلى مقر نيابة حدائق القبة، وقرر التنازل عن القضية والعفو عن المتهمين، حبا فى مصر وشعبها، وخوفا على مستقبلهم.
 
الطالب جون وسط والده وشقيقته
 
من جانبه قال والد "جون" إنه لم يكن يعلم شيئا عن الواقعة تماما، حتى رأى مقطع الفيديو نجله على مواقع التواصل الاجتماعي من خلال أحد اصدقائه، الذى أخبره بتفاصيل الواقعة، مضيفا أنه كان ينتوى أن لا يقوم باتخاذ أى إجراء، وأن يترك الأمر لله وحده يتصرف فيه كيفما يشاء، موضحا أنه بعد ذلك فوجئ برجال الشرطة يطلبونه ويخبرونه بإلقاء القبض على المتهمين، مشيرا إلى أنهم أخبروه أن المتهمين سوف يتم ترحيلهم للنيابة لسماع أقوالهم فى الواقعة.
 
وأضاف والد ضحية التنمر، أنه قابل الشباب الذين قاموا بالاعتداء على نجله وطلبت منهم أن يوعوا أبنائهم على عدم الاستهزاء بالآخرين، واحترام المغتربين فى مصر، لافتا إلى أنه لا أحد يعلم لماذا هذا المغترب ترك وطنه وسافر إلى بلد أخر، موضحا أنه أتى إلى مصر بالتحديد بسبب الأمن والأمان بها.
 
الطالب جون يتوسط اسرته
 
وأضاف والد "جون"، أنهم تنازلوا عن القضية لحبهم الشديد لمصر، موضحًا أنه سعد كثيرا عندما علم بدعوته هو ونجله "جون" إلى حضور فعاليات منتدى الشباب تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى، لافتًا إلى أنه يحترم الرئيس السيسى، ويرى أنه شخص ناجح، حيث استطاع الرئيس أن يقود مسيرة مصر فى وقت صعب، وأنه يعيش فى مصر منذ ما يقرب من 19 عاما. 
 
 
بطل واقعة التنمر مع اسرته
 
وكانت نيابة حدائق القبة، بإشراف المستشار هادى عزب المحامى العام لنيابات غرب القاهرة، أمرت بحجز المتهمين فى واقعة فيديو التنمر، على ذمة تحريات المباحث، بتهمة البلطجة. 
 
واستمعت النيابة إلى أقوال الطالب الأفريقى، وواجهته بالمتهمين الثلاثة الذين ظهروا بالفيديو وتعرف عليهم، وقال المتهمون، إنهم كانوا يمزحون مع الطالب، ولم يقصدوا إيذاءه أو الاستهزاء به، وأنهم اعتادوا على تصوير أنفسهم مع جارهم الأفريقى، كنوع من الدعابة وليس السخرية منه، و لم يتوقعوا أن ينتشر الفيديو بهذه الطريقة على مواقع التواصل الاجتماعى "الفيس بوك".
 
وكشفت التحريات، أن المتهمين استوقفوا شابا أفريقيا، أثناء سيره بمنطقة حدائق القبة، للإستهزاء به، بعدما طلبوا منه التصوير معه بنوع من السخرية، حيث طلب الشاب تركه لتأخره على ميعاد المدرسة، ولكن المتهمين اعترضوا طريقه واستمروا فى مضايقته، وتم تحرير محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق