دخلنا عالم الأقمار الصناعية ..مصر تطلق القمر الصناعى الأول " طيبة -1" لأغراض الاتصالات الجمعة

الأربعاء، 20 نوفمبر 2019 11:00 م
دخلنا عالم الأقمار الصناعية ..مصر تطلق القمر الصناعى الأول " طيبة -1" لأغراض الاتصالات الجمعة
طيبة سات

حدث تاريخي كبير ستشهده مصر يوم الجمعة القادمة ، والذي سيشهد دخول مصر في عالم الأقمار الصناعية ، عندما يتم اطلاق القمر الصناعي المصري الأول لأغراض الاتصالات " طيبة -1 "، وسيتم الإطلاق القمر من قاعدة الإطلاق بمدينة "كورو" بإقليم "جويانا الفرنسية" بأمريكا الجنوبية  على صاروخ الإطلاق "آريان-5" من قاعدة الإطلاق بمدينة "كورو" بإقليم "جويانا الفرنسية" بأمريكا الجنوبية .

كانت الشركة قد انتهت من عمليات اختبار أنظمة القمر الصناعى للتأكد من سلامتها وعدم تأثرها بعملية الشحن، كما تم اختبار التواؤم الميكانيكى والكهربى بين القمر وقاعدة الإطلاق المخصصة.

كما تم الانتهاء من ملء خزانات الوقود التى ستمكن القمر من البقاء فى الموقع المدارى المخصص له لمدة خمسة عشر عاماً، حيث سيعمل القمر على توفير خدمات الإنترنت عريض النطاق للأفراد والشركات بمصر وبعض دول شمال أفريقيا ودول حوض النيل.

ومن المقرر أن تولى الحكومة المصرية عملية الإدارة والتحكم فى القمر الصناعى لتقديم خدمات الاتصالات للمؤسسات الحكومية، كما ستقوم الشركة الوطنية المصرية بتقديم خدمة الاتصالات الفضائية للأغراض التجارية.

الجدير بالذ1كر أنه بنجاح مصر في إطلاق القمر المصري "طيبة -1" ستدخل مصر عالم الأقمار الصناعية المخصصة لأغراض الاتصالات، وهو ما سينثل نقلة نوعية فى مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات،  وسيساهم فى دعم جهود التنمية الشاملة والتى تنفذها الدولة على كل شبر من أرض مصر وفقاً لخطة علمية دقيقة تحقق الاستفادة والاستغلال الأمثل لموارد مصر الطبيعية والصناعية والبشرية ً.

من ناحيته قال الدكتور محمد القوصى الرئيس التنفيذى لوكالة الفضاء المصرية أن اطلاق القمر الصناعى طيبة 1، خطوة مهمة للغاية بالنسبة لمصر، حيث تعد هذه المرة الأولى التى سنمتلك فيها قمر صناعى للاتصالات، قائلا: "الأمر ليس فقط مجرد امتلاك قمر بل سيدا ويتم تشغيله والتحكم فيه بمعرفة الخبراء المصريين".

وأضاف، أن القمر الصناعى المرتقب اطلاقه خلال أيام، يمثل بنية تحتية قوية للاتصالات فى مصر تغطى جميع الأجزاء فى الجمهورية والأماكن النائية بما سينعكس بشكل كبير على التنمية المجتمعية.

وأكد أن القمر ضخم ووزنه يصل لـ 5600 كيلو جرام، ولا يمكن أن نطمع فى تصنيعه منذ الوهلة الأولى ولكن سوف يتم تشغيله بأيدى الفنيين المصريين بنسبة 100 %.

ونوه إلي أن الخطوة الثانية  والتي نحلم بها هي تصميم القمر الصناعى التالى لطيبة. 1 ".

وأكد الرئيس التنفيذى لوكالة الفضاء المصرية، أن القمر الصناعى طيبة .1 سيساهم فى وصول الخدمات الحكومية وتقديمها للمواطنين فى الأماكن النائية والتى تفتقر خدمات الاتصالات والانترنت كخدمات التعليم الإلكترونى عن بعد وخدمات التأمين الصحى الشمال، وخدمات الشمول المالى والتحول الرقمى، مؤكد: "مش هيبقى فى حاجة اسمها السيستم واقع".

أما المهندس طارق شامخ النائب الفنى للمصرية للاتصالات سابقا، فقد علق قائلا: أن القمر الصناعى طيبة.1، سيمثل نقلة نوعية ضخمة لتكنولوجيا الاتصالات فى مصر، كما أنه يمثل بنية تحتية موازية للشبكات الأرضية وتعويض للمناطق المحرومة من خدمات الاتصالات والإنترنت

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق