القمامة والصرف الصحي والعشوائيات.. المواطنون يواجهون المحافظين الجدد

الخميس، 28 نوفمبر 2019 04:00 م
القمامة والصرف الصحي والعشوائيات.. المواطنون يواجهون المحافظين الجدد

"القمامة والصرف الصحي والعشوائيات والمباني المخالفة، والاهتمام بالشواطئ في المدن الساحلية".. هذا ملخص رسائل الموطنين للمحافظين الجدد ونوابهم.
 
فور تلقى المحافظين الجدد رسائل التهانى والمباركة من قبل المواطنين استعرض عدد منهم أهم وأبرز القضايا والملفات الساخنة التى تواجه كل محافظة على حده وتحتاج إلى تدخل وحلول مرتقبه، إذ يواجه اللواء عمرو حنفى محافظ البحر الأحمر الجديد، 3 مشكلات بارزة فى محافظته يتعين عليه حلها ومنها منظومة الصرف الصحى التى لم تنتهى منذ زمن بعيد، وذلك رغم وجود تجمعات سكنية كبرى فى الغردقة حتى الآن لا يصل إليها الصرف الصحى مثل منطقة الكوثر.
 
كان الرئيس عبد الفتاح السيسي شهد صباح الأربعاء أداء عدد من المحافظين ونوابهم اليمين الدستورية، والتى شملت 16 محافظا و23 نائبا.
 
البحر الأحمر
 
ويواجه أزمة ثانية، وهى مشكلة مياه الشرب فى بعض المناطق مثل منطقة المستلزمات السياحية والسنتر الليبى، حيث أن هناك أزمات ما بين هيئة مياه الشرب وشركة مياه الشرب تعطل وصول المياه هناك منذ سنوات.
 
كذلك الأزمة الدائمة التى يعانى منها أهالى مدينة سفاجا والقصير فى مياه الشرب وخاصة فى فصل الصيف، حيث أن محطات التحلية ما زالت تحت الإنشاء.
 
كما يوجد بمحافظة البحر الأحمر عدة مشروعات منها مشروعات تطوير الطرق التى لها فترة طويلة تحت الإنشاء، والتى منها ما يأتى فى إطار الاستعداد لحفل اختيار أفضل لاعب فى إفريقيا المقرر إقامتها فى يناير المقبل، وكذلك عدة مشروعات أخرى فى الصرف الصحى والمياه، وكذلك رصف الطرق والعمارات السكنية.
 
 
محافظة الغربية
 
وفى محافظة الغربية التى شملت تغير محافظها أيضا يواجه الدكتور طارق رحمى محافظ الغربية، أزمة انتشار القمامة فى جميع مدن ومراكز وقرى المحافظة، إضافة إلى انتشار مخالفات البناء المخالف بصورة كبيرة بدون تراخيص وعدم تنفيذ قرارات الإزالة ووجود أكثر 100 قرار إزالة بنطاق المحافظة، و60 ألف قرار إزالة بمدينة المحلة فقط، ويعد من أخطر الملفات التى تواجه المحافظ الجديد.
 
ولا تزال الأبراج المخالفة والبناء العشوائى بدون ترخيص يجتاح مدينتي  المحلة وطنطا  وارتفاع الأبراج لأكثر من 21 دورا بالمخالفة لقانون الطيران المدنى وبدون تراخيص، وسط تجاهل المسئولين بالأحياء ومجالس المدن، وأصبحت السمة الرئيسية هى مخالفة القوانين والتجاوز فى الارتفاعات وسط غياب المسئولين، الذين صموا آذانهم وغضوا أبصارهم عن تلك المخالفات والتجاوزات والبناء بدون تراخيص، فى وضح النهار وأمام أعين المسئولين، الذين لم يحركوا ساكنا وتغاضوا عن تلك المخالفات لأسباب غير معلومة
 
ودفعت المخالفات الجسيمة بحى أول المحلة المهندس فرج شعبان رئيس حى أول المحلة السابق والذى تقدم باستقالته فور توليه مهام عمله بعد أن اكتشف وجود 450 قرار إزالة صادر بحى أول، قام رئيس الحي الأسبق مسعد داود بإخفائها بدرج مكتبه دون التوقيع عليها أو عرضها على المحافظ، مما دفع رئيس الحى المستقيل بتقديم استقالته لوزير التنمية المحلية كشف فيها الفساد داخل الحى، منها عدم التوقيع على قرارات الإزالة فى عهد رئيس الحى الأسبق لأسباب غير معلومة.
 
محافظ الدقهلية
 
فيما تشهد محافظة الدقهلية مشكلات من نوع آخر، إذ طالب عدد من أهالى المحافظة من الدكتور أيمن مختار منصب محافظ الدقهلية فور توليه المحافظة بوضع عدد من المشكلات على أجندة الأولويات واقتحام، كل الملفات الشائكة والمؤجلة وجاء على رأس تلك المطالب ضرورة إعادة هيكلة  الوحدات المحلية على مستوى المحافظة واختيار الكفاءات وخاصة الإدارات الهندسية، وضخ دماء جديده من الشباب، وفتح ملفات المواقف العشوائية للسيارات الأجرة بمراكز الدقهلية، وخاصة مركز السنبلاوين.
 
والعمل على حل مشكلة منطقة 15 مايو بجمصة، التى لم تحرز أي تقدم خلال الفترة الماضية، والاهتمام بمصيف جمصة السياحى المهمل لتعظيم موارد المحافظة، وأن يكون ملف الصيادين ببحيرة المنزلة من أهم أولويات المحافظ و حل مشكلة انتشار القمامة فى مراكز المحافظة.
 
وطالب المواطنين المحافظ بالنزول إلى الشارع والالتحام بالجماهير والاستماع لهم وكسر الحاجز الذى يوضع  حول المسئول و الرقابة على الأسعار، وخاصة فى المنافذ التى من المفترض انها تواجه الغلاء وهذا يخالف للحقيقة وإيجاد حلول غير تقليدية لمشكلة المرور بالمحافظة، والنقل الجماعى.

محافظة بنى سويف
 
وعن محافظة بنى سويف فقد طالب المواطنين الدكتور محمد هانى محافظ بنى سويف الجديد بضرورة النظر إلى ملف الصرف الصحى أولا نظرًا لما تعانيه أغلب القرى من انتشار للمياه الجوفية وطفح طرنشات المنازل فى العديد من قرى المحافظ أمثال قرية طرشوب بمركز ببا والرياض بمركز الواسطى وباروط بمركز بنى سويف والزاوية الخضراء بمركز الفشن والعديد من قرى المحافظة.
 
وجاء فى المقام الثانى من حيث المشكلات التى تواجه المحافظة ملف العشوائيات الخاص بالمواصلات الداخلية السرفيس وخاصة فى ظل الشكاوى اليومية المتكررة للمواطنين من قيام الصبية بقيادة السيارات الداخلية والغاء بعض الخطوط الداخلية وتقسيم الخطوط الداخلية للمدينة إلى جزئين مما يكلف المواطنين الكثير والكثير.
 
إضافة إلى ملف الصحة وخاصة فى مدينة بنى سويف بعد نقل المستشفى العام إلى أمانة المراكز الطبية المتخصصة، وأصبحت المدينة بلا مستشفى عام عقب تحويل مستشفى ناصر إلى مستشفى عام ويامل أهالى المدينة فى إيجاد حل لتوفير مستشفى عام داخل المدينة.

محافظة الإسكندرية

وفى الإسكندرية يواجه اللواء محمد طاهر الشريف، عدد من القضايا التي تنتظر مواجهات فورية وحاسمه على رأسها مشكلة البناء المخالف، فوفقا لآخر إحصائية لمحافظة الإسكندرية فى عام 2017 فأن عدد العقارات المخالفة قد بلغ 48 ألف عقار، وذلك فى الفترة من عام 2006 وحتى عام 2017، حيث وصل عدد المخالفات إلى 48 ألف و600 حالة مخالفة، صادر لها أكثر من 100 ألف قرار إزالة، وجاء حى العجمى الأعلى فى مخالفات البناء يليه حى المنتزة أول ثم حى غرب ثم حى الجمرك، وجاءت أعلى السنوات التى شهدت انتشارا للبناء المخالف هو عام 2011 أثناء فترة الانفلات الأمنى التى أعقبت الثورة.
 
وحاليا تشن محافظة الإسكندرية حملات يومية بمعدل من 2 إلى 4 حملات بالأحياء لإزالة مخالفات البناء فى المهد و الحالات الحديثة التى يتم إنشاؤها بالمخالفة بعد صدور قانون التصالح، من خلال وحدة التدخل السريع و لجان الإزالة بالأحياء المختلفة.
 
و مؤخرا أعلنت محافظة الاسكندرية، بمختلف الأحياء، عن بدء قبول طلبات التصالح فى مخالفات البناء وتقنين أوضاعها طبقا للقانون 7 لسنة 2019 و لائحته التنفيذية، إلا أنه لم يتم الحسم فى قضايا التصالح.
 
إضافة إلى ملف ملف مواجهة مياه الأمطار ورفع كفاءة شبكة الصرف الصحى، و هو أحد الملفات الهامة التى فرضت نفسها على الساحة منذ عام 2015 و حتى الآن، وعلى الرغم من الخطة العاجلة التى قامت بتنفيذها الاجهزة التنفيذية لتفادى واقعة الغرق، إلا أن بعض مناطق الإسكندرية مازالت تشهد الغرق بمياه الأمطار وتحتاج إلى التوسع فى إنشاء محطات الرفع شرقا وغربا، خاصة بمناطق الغرب "منطقة أبو تلات" و قرى العامرية، و شرقا إنشاء محطة رفع المعمورة المؤجلة منذ أكثر من 3 سنوات.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق