يعيد بناء شبكته في الخفاء.. هل يطل وجه القاعدة القبيح على العالم من جديد؟

الجمعة، 29 نوفمبر 2019 07:00 ص
 يعيد بناء شبكته في الخفاء.. هل يطل وجه القاعدة القبيح  على العالم من جديد؟
أسامة بن لادن

حذّر خبير بريطاني من الخطر الذي يشكله تنظيم "القاعدة" الإرهابي على الأمن العالمي، مؤكدا أنه يعيد بناء عملياته وشبكته في الخفاء.

وقارن الخبير في مكافحة الإرهاب وليام بالديت في جلسة نظمها نادي المراسلين الأجانب في العاصمة الإماراتية أبوظبي، الخميس، بين تنظيمي "القاعدة" و"داعش" الإرهابيين.

وبدأ بالديت حديثه بتحليل التقارير الأخيرة التي تحدثت عن زوال "داعش" الإرهابي، لا سيما بعد مقتل قائده أبوبكر البغدادي مؤخرا في غارة أمريكية في شمال سوريا أكتوبر الماضي.

 

وفي مقارنته أوضح الخبير البريطاني أن "القاعدة" يسعى لتجنب الدعاية، ويعيد بناء عملياته وشبكته في الخفاء، مشيرا إلى عدد من أنشطة التنظيم السابقة في اليمن، والتي استخدامها لاستجماع قوته. 

 

وأكد أن تنظيم القاعدة الإرهابي ما زال يمثل خطرا على الأمن العالمي في أماكن أخرى، على الرغم من العمليات العسكرية الناجحة ضده في اليمن التي أثرت بشكل كبير على قدرته.

وأشاد، في الوقت نفسه، بجهود دولة الإمارات ضمن قوات التحالف العربي في التصدي للجماعات الإرهابية المتطرفة باليمن، وما حققته على الصعيد العسكري والاجتماعي.

 

كما استعرض بالديت، الذي يعمل كمستشار ومنسق لبرنامج الوقاية من التطرف التابع لحكومة المملكة المتحدة، الأساليب المستخدمة من قبل "داعش" الإرهابي لاستقطاب المقاتلين الأجانب في بريطانيا، وأيديولوجيتهم المتطرفة العنيفة، منوها بأن هذا الأمر يتطلب الوعي الدائم بالتهديدات المستمرة التي يشكلها.

يذكر أن صحيفة "ديلى تليجراف" البريطانية كانت قد قالت نقلا عن خبراء الإرهاب  إن مقتل حمزة بن لادن  نجل زعيم القاعدة المقتول أسامة بن لادن وجه ضربة رمزية للقاعدة ، لكن قد يكون له تأثير عملي ضئيل على الشبكة الجهادية المرنة.

وقالت الصحيفة ، إن وفاة الابن المفضل لأسامة بن لادن ، ينهي الآمال الجهادية لسلالة تقود ما كان في السابق أكثر الجماعات الإرهابية شهرة في العالم ، مشيرة الى ن ابن بن لادن الأصغر سناً ، الذي يُعتقد أنه يبلغ من العمر 30 عامًا ، كان يتم إعداده للإشراف يوما ما على القاعدة لتوجه دفة التنظيم الذى أسسه والده ، إلى مرحلة جديدة وشابة.

 

ولم يقدم المسئولون الأمريكيون ، سوى القليل من التفاصيل عن وفاته ، قائلين "إن هذا قد حدث في أول عامين من إدارة دونالد ترامب ،وقال مصدر من " البيت الأبيض" إن الأدلة الأمريكية على الوفاة "موثوقة للغاية".

 

لكن خبراء الإرهاب والمصادر الحكومية  ،قالوا أيضاً إنه ليس من الواضح أن حمزة ،  ورث أياً من رؤية والده أو قدرته وأنه لم يتمكن من تحقيق أي نجاحات جهادية. وقال مصدر " البيت الابيض " إن الاقتراحات بأنه ربما يكون في يوم ما مفتوحاً لعملية اندماج في نهاية المطاف مع تنظيم داعش لم يتم تأكيدها على الإطلاق.

 

وقال خبير الأمن الباكستاني رحيم الله يوسفزاى، أحد الصحفيين القلائل الذين قابلوا أسامة بن لادن وجهاً لوجه ، "أعتقد أنها خسارة كبيرة للقاعدة".

 

 

 

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

مسجل خطر!

مسجل خطر!

السبت، 17 أكتوبر 2020 06:00 م