«Watch It».. خطوة مصرية على طريق المنصات الرقمية العالمية

الثلاثاء، 03 ديسمبر 2019 11:39 م
«Watch It».. خطوة مصرية على طريق المنصات الرقمية العالمية
watch it
دينا الحسيني

انتصرت مصر في حرب الملكية الفكرية، وخاطبت العالم عبر منصة « WATCH  IT»، بعدما تعرضت الأعمال الدرامية والسينمائية إلى القرصنة والسطو،  خاصة الأعمال التي تعد تراثاً فنياً، مثل التي تحتفظ بها مكتبة التلفزيون المصري، وبرغم الجهود التي قام بها العاملون بماسبيرو لحمايتها من السرقة من خلال إطلاق قناة «ماسبيرو زمان»، التي تعرض أرشيف ماسبيرو بـ«العلامة المائية»، إلا أن هذا الإجراء لم يكن كافيا، وكأن ماسبيرو تعرض لمؤامرة متمثلة في سرقة تراثه من أفلام ومسلسلات، حيث تعرضت  تلك الأعمال للقرصنة وذلك مع التطور التكنولوجي السريع للجريمة المعلوماتية وظهور قنوات علي «يوتيوب» ومواقع التواصل الاجتماعي.

 

ونتيجة لأعمال السطو والقرصنة، فكان لابد من تدخل سريع لاستعادة هيبة ماسبيرو، وعودته للمنافسة مع القنوات الخاصة، فجاءت المنصة الرقمية «watch IT» لتقنن الأوضاع وحماية حقوق ماسبيرو والمنتجين،  كجزء من مسئولية المجموعة المتحدة للخدمات الإعلامية فى تحديث طرق تقديم المحتوى للمشاهد، وحماية حقوق المحتوى الدرامى المصرى بإنشاء تلك المنصة الإلكترونية الجديدة، التي تسمح باستيعاب محتوى أكبر بآلاف المرات، تساعد في زيادة فرص العمل الجاد وفتح نوافذ جديدة  فى الوسط الإعلامى، وتقديم خدمة للمشاهد دون ملل من مدة الإعلانات، وفي ذات الوقت عمل على مضمون هادف بعيداً عن الإسفاف الذي كانت تقدمه مواقع وأعمال لجهات ممولة تبث السم في العسل من أجل «التخديم».

 

سرعة تحرك الدولة لتدشين منصة «WATCH  IT » جاء لحماية أموال المصريين وأفكارهم وإبداعاتهم، التي لا تقل أهمية عن حماية حياتهم وتأمينهم من خطر الإرهاب الداهم، فكما نجحت قوات إنفاذ القانون فى تطهير البؤر الإرهابية بسيناء من الجماعات التى دنستها، وجهت الدولة المصرية ضربة قوية لمجموعة أخرى من الخارجين على القانون، الذين تخصصوا فى قرصنة الأفلام وسرقة المحتوى الفنى، ونسبه إلى غير صاحبه، مما أضاع على الدولة ملايين بل مليارات الجنيهات

ومنذ الإعلان عن إطلاق الأبليكيشن الرقمي «Watch iT»، وهو يواجه هجوما شرسا يقف وراءه «هاكرز»، وتعرضت تلك المنصة الإلكترونية لحملة تشويه منظمة، ودعوات لتقديم بلاغات إلكترونية ضدها للإضرار بها، بعدما احتفظت مجموعة المتحدة للخدمات الإعلامية بحقوق بث مسلسلاتها عبر التطبيق بشكل حصرى، فضلا عن مواجهة دعاية فاشية للتقليل من محتوى الخدمة المقدمة من هذا التطبيق، الذى لاقى رواجا بين مستخدمى الهواتف الذكية « android ، «i phone».

من جانبه أكد اللواء محمود الرشيدى، مساعد وزير الداخلية الأسبق لتكنولوجيا المعلومات، أن هذا التطبيق يحقق معادلة الحفاظ على حقوق الملكية الفكرية بما يتوافق مع قانون حماية حقوق الملكية الفكرية وقانون مكافحة جرائم تقنية المعلومات 175 لسنة 2018، والذى يجرم أى أعمال غير آمنة وغير مشروعة على شبكة الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعى، وتضمن العديد من العقوبات المغلظة والتى قد تصل إلى حد السجن والغرامات المرتفعة، مؤكدا فى تصريحات لـ« صوت الأمة»، أن قرار حجب المواقع التى تنتهك حقوق الملكية الفكرية من الأمور القانونية المشروعة للحافظ على حقوق الملكية الفكرية لجميع العاملين فى هذا القطاع، ولوضع حد للانفلات الإلكترونى المنتشر عبر شبكة الإنترنت، والذى تجاوز حدوده ولا يحترم أى خصوصيات أو حقوق للآخرين، ويضع نهاية لعصر الفوضى بعد أن قررت الدولة المصرية الوقوف بحزم لإنهاء السطو على حقوق الآخرين.

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق