عقول الأطفال في خطر.. البرلمان يفتح ملف «الكتاتيب» غير المرخصة

الخميس، 05 ديسمبر 2019 03:00 م
عقول الأطفال في خطر.. البرلمان يفتح ملف «الكتاتيب» غير المرخصة
البرلمان

قال النائب فايز بركات، عضو لجنة التعليم بمجلس النواب، إنه رغم وضع وزارة الأوقاف عدة شروط لعمل مكاتب تحفيظ القرآن، فإن بعض المحافظات ما زالت تعاني من انتشار مكاتب تحفيظ القرآن غير المرخصة والتي تشكل خطورة على عقول النشء لسهولة تأثرهم بما يبثه القائمون على هذه المكاتب من أفكار قد تحمل التشدد والتطرف.

وأوضح، أن هذه المكاتب يعمل بها محفظون لم يكملوا تعليمهم أو حاصلين على دبلومات فنية، أي أنهم محفظون غير معتمدين أو مرخص لهم بالتحفيظ من الأزهر الشريف أو من وزارة الأوقاف، وبالتالي فهم يقومون بالعمل خارج إطار القانون.

وأشار بركات، إلى أن تشكيل عقول النشء هي أمانة دعوية من جهة، وقضية أمن قومي فكري من جهة أخرى، إلا أن بعض المكاتب غير المرخصة تعمد على غسل أدمغة الطلاب بالفكر المتطرف، وهكذا تحولت من دور علم وتنوير إلى دور إرهاب وإقصاء، تكفر الآخر وتدعو إلى القتل والعنف والتشريد.

وطالب النائب، كلا من الأزهر والأوقاف بمنع غير المؤهلين من إعطاء دروس تحفيظ القرآن واختبارهم جيدًا قبل الحصول على رخصة للتحفيظ حتى لا يخرج لدينا أجيال جديدة متشددة دينيًا، وأن يلتزم المحفظ بدوره فقط وهو التحفيظ ما لم يسمح له بغير ذلك، من خلال اختبار خاص يؤهل صاحبه للعمل محفظًا بمكتب التحفيظ العصري الذي يقوم المحفظ فيه مع عملية التحفيظ بالعمل على غرس بعض القيم الأخلاقية والإنسانية والوطنية بعد تأهيله لذلك من خلال دورات متخصصة، وإعطائه تصريحًا معتمدًا بذلك، بالإضافة إلى التوسع في إنشاء وتخصص مكاتب تخدم هذه الأغراض منعًا لتوجه الأهالي إلى المكاتب غير المرخصة.
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق