تفاصيل الجلسة الافتتاحية بمنتدى أسوان.. السيسي: منصة إقليمية للحوار وتبادل الخبرات

الأربعاء، 11 ديسمبر 2019 12:00 م
تفاصيل الجلسة الافتتاحية بمنتدى أسوان.. السيسي: منصة إقليمية للحوار وتبادل الخبرات
الرئيس عبد الفتاح السيسى

شهدت محافظة أسوان صباح اليوم، الأربعاء، انطلاق النسخة الأولى من منتدى أسوان للسلام والتنمية المستدامة المقام على مدار يومى 11 و12 ديسمبر الجارى، بحضور رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسى، وعدد من القادة الأفارقة.

وفي بداية الفعاليات التقط الرئيس عبد الفتاح السيسي والقادة الأفارقة، صورة تذكارية قبل انطلاق منتدى أسوان للسلام والتنمية المستدامة فى أفريقيا، ويستمر ليومين، ويستهدف فتح آفاق جديدة نحو تحقيق السلام والتنمية المستدامة بالقارة السمراء، في إطار رئاسة مصر للاتحاد الإفريقي 2019.

ويعقد المنتدى جلسات عمل تتناول موضوعات، نحو إطار إقليمى للتعاون وتحقيق السلام والأمن والتنمية فى منطقة البحر الأحمر وخليج عدن، وأسباب عدم تحقيق السلام والتنمية المستدامين حتى الآن فى منطقة الساحل، وبناء الدول بعد هزيمة الجماعات الإرهابية.

وفي الجلسة الافتتاحية ألقى الرئيس عبدالفتاح السيسي، كلمته، والتي قال فيها إن منتدى أسوان للتنمية والذى ينطلق من مدينة أسوان التى تمثل جسر مصر الجنوبى إلى قارتها ومعبر النيل الخالد الذى يتدفق بالحياة من قلب أفريقيا إلى شرايين أبناء مصر كرباط أبدى يجسد الأخوة، ويؤكد وحدة المصير وتمتزج فيه آمال شعوبنا الأفريقية.

وأضاف الرئيس السيسي، خلال كلمته بمنتدى أسوان للتنمية المستدامة بحضور عدد من القادة الأفارقة، أنه ليس هناك أنسب من الوقت الراهن كى نجتمع فيه معًا فى إطار هذا المنتدى، لبحث التحديات التى تواجهنا فى أفريقيا وفى مقدمتها استقرار حالة السلم والأمن، وتحقيق التنمية المستدامة التى نتطلع إليها، فضلا عن حماية دولنا ومجتمعاتنا الأفريقية من تفشى وباء الإرهاب وما يرتبط به من ظواهر، لعل أخطرها تهريب وانتشار السلاح وتعاظم الجريمة المنظمة والاتجار بالبشر والهجرة غير الشرعية.

وتابع الرئيس أن منتدى أسوان للسلام والتنمية الأفريقية محفل أفريقى فريد ويمثل منصة إقليمية وقارية للنقاش والحوار وتبادل الخبرات والتجارب، لافتا إلى أن أعمال المنتدى ستدعم مساعى القارة نحو تطوير بنية السلم والأمن الأفريقية بشكل شامل ودائم بالتوازى بين تحقيق التكامل بين هذه البنية وتحقيق جهود التنمية المستدامة.

وأضاف أن يكون المنتدى أفريقيا فى كل تفاصيله سواء من حيث الفكرة أو عملية الإعداد الموضوعى والتنظيمى أو برنامج العمل والجلسات، موضحا أن المنتدى يعبر عن ملكية أبناء القارة لمصيرهم ويجسد ريادتهم فيما يتعلق بالشأن الأفريقى. كما دعا إلى التعامل بمسئولية مع التبعات السلبية لتغير المناخ الذى فاقم من مشكلات التصحر وندرة المياه والموارد الطبيعية، مشددًا فى الوقت ذاته على أن ذلك جاء فى الوقت الذى ترى فيه شعوبنا أن السلام والأمن والتنمية والرفاهية هى حقوق إنسانية وهى جديرة أن تنعم بهذه الحقوق كباقى شعوب العالم.

وأوضح السيسي أن مواجهة تلك التحديات والمشكلات تتطلب منا تضافر كافة الجهود استنادا إلى المبدأ الأفريقى الراسخ وهو الحلول الأفريقية للمشاكل الأفريقية، متابعا: لقد كان إدراكنا لهذا المبدأ دافعا قويا للقادة الأفارقة للسعي إلى صياغة قدرة واستراتيجيات محددة تهدف إلى تحقيق تطلعات الشعوب الأفريقية فى مختلف المجالات، فمن خلال اجتماعات متواصلة وجهود حثيثة نجحت أفريقيا فى صياغة أجندة التنمية 2063 التى تلبى أهدافها احتياجات أبناء القارة، كما اعتمد الاتحاد الأفريقى مبادرة إسكات البنادق بحلول عام 2020 التى تهدف إلى القضاء على كافة الصراعات والنزاعات فى القارة مع حلول عام 2020 من خلال إعداد اطر تنفيذية واضحة تعالج جذور النزاعات وتساهم فى إعادة الاعمار والتنمية فى فترة ما بعد انتهاء الصراع.
 

وفي الجلسة الافتتاحية أكد رئيس جمهورية تشاد إدريس ديبي، على ضرورة  إيجاد حلول حقيقية لمشكلات القارة الإفريقية وأهمها الفقر والتنمية المستدامة، مضيفًا: أن التنظيمات الإرهابية فى إفريقيا آفة ويجب تعزيز الجهود الإقليمية والدولية للقضاء عليها، مضيفًا أن الإرهاب يهدد التنمية الحقيقية فى القارة الإفريقية ولا بد من مواجهة التنظيمات المسلحة، مشددًا على ضرورة إيجاد حل عاجل للأزمة الليبية، مشيرا إلى أن السلام والتنمية المستدامة هو عنوان منتدى أسوان ويعكس الصلة الوثيقة بين الامن والتنمية، وأن دول الساحل تكرس ما بين 18 لـ 32% للجهود الامنية.

ويستمر المنتدي لمدة يومين، ويستهدف فتح آفاق جديدة نحو تحقيق السلام والتنمية المستدامة بالقارة السمراء، في إطار رئاسة مصر للاتحاد الإفريقي 2019.

ويعقد المنتدى جلسات عمل تتناول موضوعات، نحو إطار إقليمى للتعاون وتحقيق السلام والأمن والتنمية فى منطقة البحر الأحمر وخليج عدن، وأسباب عدم تحقيق السلام والتنمية المستدامين حتى الآن فى منطقة الساحل، وبناء الدول بعد هزيمة الجماعات الإرهابية .

ومن المقرر أيضاً، أن يعقد الرئيس السيسى لقاءات ثنائية علي هامش المنتدي، في إطار رئاسته للاتحاد الأفريقي، وأيضاً لتعزيز للتعاون مع دول القارة السمراء في مختلف المجالات.

 

أسوان تتزين لمنتدى السلامأسوان تتزين لمنتدى السلام

 

أعلام مصرأعلام مصر

 

أعمال تمشيط مكثفة للمجرى الملاحى للنيل قبل انطلاق منتدى أسوان (4)أعمال تمشيط مكثفة للمجرى الملاحى للنيل قبل انطلاق منتدى أسوان (4)

 

الطرق بأسوانالطرق بأسوان

 

بوابة مطار أسوانبوابة مطار أسوان

 

تأهيل الطرقتأهيل الطرق

 

تهيئة الطرق_1تهيئة الطرق_1

 

جدارياتجداريات

 

طريق المطارطريق المطار

 

طريق مطار أسوانطريق مطار أسوان

 

كورنيش أسوانكورنيش أسوان

 

كورنيش النيل_1كورنيش النيل_1

 

لافتات الترحيبلافتات الترحيب

 

لافتات ترحيب بالمنتدىلافتات ترحيب بالمنتدى

 

لافتات ترحيب بضيوف المنتدىلافتات ترحيب بضيوف المنتدى

 

محافظة أسوان_2محافظة أسوان_2

 

مدخل أسوانمدخل أسوان

 

مدينة أسوان_2مدينة أسوان_2

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

على هامش الجريمة

على هامش الجريمة

الأربعاء، 25 نوفمبر 2020 03:27 ص