العالم يثق بالاقتصاد المصري.. ملخص ما جاء في منتدى الأعمال المصري الإماراتي

الخميس، 12 ديسمبر 2019 05:00 ص
العالم يثق بالاقتصاد المصري.. ملخص ما جاء في منتدى الأعمال المصري الإماراتي

كشف السفير جمعة مبارك سفير الإمارات فى مصر، عن تفاصيل خطة الامارات لتنمية ودعم الاقتصاد الإماراتى على مدار الخمسين سنة القادمة.
 
وجاء ذلك خلال كلمته فى منتدى الأعمال المصرى الإماراتى، بحضور الدكتور محمد العصار وزير الإنتاج الحربى، وعمرو نصار وزير التجارة والصناعة، وطارق عامر محافظ البنك المركزى، لافتا إلى أن مصر هيأت البنية التحتية والقوانين والتشريعات والحوافز لجذب الاستثمار، مما نتج عنه إشادة كبرى المؤسسات المالية بالسوق المصرى.
 
ووجه السفير الشكر للحكومة المصرية لإزالة التحديات التى تواجه الاستثمارات الإماراتية فى مصر، مما يعزز آفاق الشراكة الاقتصادية بين البلدين.
 
وأوضح مبارك أن القطاع الصناعى سيكون محل شراكات الفترة المقبلة، ولاسيما فى ظل تبديد من الفرص الواعدة فى مصر. وأشاد عبد الله بن أحمد آل صالح، وكيل وزارة الاقتصاد الإماراتية، بانعقاد منتدى الاستثمار بين البلدين، فى ظل العلاقات الأخوية والشراكة الوثيقة بين البلدين على كافة المستويات.
 
وأضاف أنه سيتم تنفيذ مشاريع كبيرة ذات جدوى فى ظل المنصة الاستثمارية، بقيمة 20 مليار دولار، التى تم اطلاقها خلال زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى للإمارات، موضحا أن مصر هو الشريك السادس عربيا للإمارات، والإمارات الشريك الثانى لمصر عربيا.
 
وأوضح أن مصر تصدر 2 مليار دولار للإمارات، وتبلغ الاستثمارات الإماراتية فى مصر نحو 15 مليار دولار. وبالرغم من أن الرقم الرسمى 7.2 مليار دولار من خلال 900 شركة إماراتية تعمل فى مصر.
 
وأشار إلى أنه من المنتظر ضخ 4 مليارات دولار فى مصر الفترة المقبلة فى البترول والعقارات، بجانب مليار دولار فى صناعة السكر، مستعرضا أبرز الشركات المستثمرة فى مصر، موضحا أن هناك 4 مليارات دولار فى الزراعة، بخلاف مليار ونصف المليار دولار من البنوك الإماراتية، و950 مليون دولار فى الطاقة النظيفة .
 
وأكد آل صالح على الدور المهم الذي يقوم به القطاع الخاص فى البلدين وبالتالى فإننا نسعى لتعزيز العلاقة بين المجتمع الاقتصادى فى البلدين، مشيدا بما حققته مصر من تخطى الصعوبات ومنح القطاع الخاص فرصا كبيرة مما جعلها الأول إفريقيا والثانى عربيا فى جذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة وتستحوذ على 13% من الاستثمارات الواردة لإفريقيا و41% من الاستثمارات الواردة لشمال افريقيا.
 
وقال إن مصر واعدة ومبشرة بخير وما ينقصنا هو استكشاف الفرص الاستثمارية. وأكد عمرو نصار، وزير التجارة والصناعة، أن هذا اللقاء فرصة حقيقية لدعم العلاقات بين البلدين خاصة من خلال رجال الأعمال ومن خلال الاستثمار، فى مشروعات مشتركة لتوفير فرص العمل.
 
وأضاف عمرو نصار أن منظمات الأعمال تلعب دورا هاما لدعم الاقتصاد فى ظل وجود تبادل تجارى يصل لـ3مليار دولار سنويا، نهدف لزيادة الاستثمارات الاماراتية فى مصر خاصة فى المجال الصناعى، لافتا إلى ما تم من عقد ورش مع العديد من الدول الإفريقية مؤخرا للاستفادة من المواد الخام فى التصنيع بهدف إحداث قيمة مضافة.
 
وأكد الوزير "اننا نامل فى تعميق العلاقات الاقتصادية من خلال القطاع الخاص فى البلدين لتعزيز الشراكة القائمة والارتقاء بالعلاقات إلى آفاق أوسع".
 
أكد طارق عامر محافظ البنك المركزى، أنه منذ بدأنا من 4 سنوات لإصلاح المنظومة، كانت الإمارات من أكثر المشجعين والداعمين لنا، مما مثل حافزًا كبيرًا من قادة دولة الإمارات حتى نجحنا فى تجاوز الأزمة .
 
وأضاف عامر أن مفتاح جذب الاستثمار، هو حل أزمة السيولة، وتحويل الأرباح والحرية الكاملة، فيما يتعلق بالتدفقات المالية، لافتا إلى أن من بين المواقف  التى لا ينساها  دعم الامارات للاحتياطى الأجنبى فى مصر خلال فترة الأزمة وهو ما كان له اثار إيجابية للغاية.
 
وقال طارق عامر إن النمو فى مصر من أعلى نسب النمو فى العالم، مما جعلنا جاذبين للاستثمار فى ظل برنامج الإصلاح الاقتصادى الذى قاده الرئيس عبد الفتاح السيسى، والذى تحمس كبيرا لدفع الاقتصاد للأمام واتخاذ قرارات لم يسبق اتخاذها وساهمت فى نمو وتطور الاقتصاد بداية من تحرير سعر الصرف  والتعامل مع المؤسسات الدولية ،بهدف اعطاء رسالة للمستثمرين ان مصر جادة، مؤكدا أن ما اتخذه الرئيس من قرارات كانت من أجل مصر برغم وجود معارضة وقتها لتلك القرارات الى أثبتت الأن صحتها.
 
أكد طارق عامر محافظ البنك المركزى أن القطاع المصرفى من أقوى القطاعات المصرفية فى المنطقة، بدليل إصدار سندات بـ20 مليار دولار من خلال صناديق دولية، ووصلت الطلبات على السندات لنحو 70 مليار دولار، مما يعكس الثقة فى الاقتصاد.
 
وأضاف عامر أن تلك الأموال تذهب للاستثمار والتنمية وتوفير فرص عمل ، لافتا إنه من المهم أن ننفتح بشكل أكبر على الاقتصادات العالمية ،ونكتسب خبرات كبيرة من أجل بلدنا، وهو ما دفعنا للتعلم والدراسة فى الخارج منذ أيام الانفتاح فى عهد الرئيس انور السادات.
 
وأشار إلى أن الاقتصاد يتحسن بشكل كبير للغاية سواء نسب التضخم الأقل منذ 14 عاما ،وتحسن ميزان المدفوعات هناك فائض وانخفاض شديد فى عجز الحساب التجارى ، بجانب الإصلاحات الهيكلية من أجل جذب الاستثمار ، كما نحارب البيروقراطية فى بعض المؤسسات ، معتبرا إن مصر هى العمق الاستراتيجي للإمارات.
 
وأوضح اننا عملنا الكثير لجذب الاستثمار ،وبالتالى لا يوجد حجة لتأخر المستثمرين خاصة من الإمارات .
 
أكد الدكتور محمد العصار، وزير الإنتاج الحربى، على تميز العلاقات بين الإمارات ومصر فى كافة المجالات وفى أوقات صعبة للغاية عاشتها مصر .
 
وأضاف أن العلاقات قوية بين الشعبين وقيادات البلدين، موضحا إننا نسعى لإقامة شراكات مع العديد من الشركات العالمية فى مجال الانتاج الحربى،الذى يمتلك خبرات كبيرة مما يتيح له الشراكة الحقيقية .
 
وأشار إلى أننا بجانب جذب الاستثمارات نسعى إلى جلب التكنولوجيا الحديثة نستفيد بها فى مصانعنا، مما يزيد من جودة المنتجات وزيادة قدرتها التنافسية وكذلك الاستفادة من الاتفاقيات التى وقعتها مصر مع العديد من الدول .
 
أضاف  إننا نسعى من خلال الصناعة للتصدير للخارج وتوفير العملة الصعبة ،داعيا المستثمرين فى الامارات للعمل مع الانتاج الحربى والاستفادة من الإصلاح الاقتصادى وما شهدته مصر من تطور اقتصادى فى البنية التحتية والطاقة والعملة ، لافتا إننا الان نتحول إلى الرقمنة فى مصر بجانب وجود سوق كبير ، كلها عوامل تجعلنا جاذبين للاستثمار  خاصة إن هناك شركة اماراتية تعمل معنا حاليا لتصنيع انابيب البولى إيثيلين.
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

على هامش الجريمة

على هامش الجريمة

الأربعاء، 25 نوفمبر 2020 03:27 ص