وزير قطاع الأعمال: منتدى شباب العالم منحني فرصة للتواصل مع المهتمين بإصلاح الشركات

الأحد، 15 ديسمبر 2019 01:58 م
وزير قطاع الأعمال: منتدى شباب العالم منحني فرصة للتواصل مع المهتمين بإصلاح الشركات
الدكتور هشام توفيق وزير قطاع الاعمال ويوسف أيوب
شرم الشيخ- يوسف أيوب وهشام السروجي

أكد الدكتور هشام توفيق وزير قطاع الأعمال، أن منتدى شباب العالم يوسع الأفق بشكل كبير لكافة المشتركين به، بالإضافة إلى أنه يمثل فرصة لعرض الموضوعات المهمة من جانب المشاركين من الشباب والمسئولين الحكوميين.
 
وقال توفيق في تصريحات خاصة لـ«صوت الأمة»، إن «المنتدى منحني فرصة على سبيل المثال لكي أتواصل مع مجموعة كبيرة من المهتمين بشأن الإصلاح الذى يتم في شركات قطاع الأعمال والذي أستطيع الاستفادة منهم على مستويات متعددة»، مشيراً إلى أن أغلب مؤسسات الدولة حاضرة في المنتدى بما يتيح حلقة تواصل مكتملة.
 
ورداً على سؤال حول إعادة هيكلة شركات قطاع الأعمال وطرحها في البورصة، قال الدكتور هشام توفيق إن الحكومة لديها خطة لتطوير 60 شركة، مضيفًا: «نحن لا نتحدث عن التفاصيل لكن الخطة مستمرة بشكل جيد، فعلى سبيل المثال هناك قطاعات كاملة مثل الغزل والنسيج والنقل البري والبحري والتأمين، ونشهد الآن تنفيذ الخطة في مراحلها النهائية، وبعضها خرج للنور مثل الدلتا للصلب، وهناك مصنع تم افتتاحه لإنتاج البليت بطاقة إنتاجية 250 ألف طن، وهناك خط إنتاج آخر بنفس القدرة والطاقة سيتم افتتاحه في يوليو القادم، ما يعني أن الخطة تسير على المسار الموضوع لها».
 
وأضاف: «على مستوى التشريعات هناك عدد كبير من التشريعات يتم تجهيزها لتخرج إلى النور خلال الفترة القصيرة القادمة أهمها تعديل القانون 203، الذي يتحدث عن نظام ميكنة نظم المعلومات في 60 شركة من أصل 120 شركة».
 
وحول إنقاذ الشركات الخاسرة في قطاع الأعمال قال الدكتور هشام توفيق إنه لا يفضل الحديث عن فكرة شركات خاسرة أو رابحة، متابعا: «الأمر ليس بهذه الصورة»، موضحاً أن هناك شركات رابحة لكن يتم تطويرها لتحدث طفرة بشكل أكبر.
 
وأوضح فيما يتعلق بالشركات الخاسرة فهناك نوعان، الأول وهو قليل نسبيا والذي لا يصلح له إعادة هيكلة ويجب غلقه فوراً، كما أن هناك 24 شركة مصنفة على أنها خاسرة، وتمثل 90% من خسائر القطاع كله، وهي تقع داخل دائرة التطوير بجانب الشركات الرابحة التي يجرى الآن إعادة هيكلتها لزيادة إنتاجها وأرباحها».

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق