تنظيم جيد وأجندة جلسات مرتبة.. لهذه الأسباب نجح منتدى شباب العالم في نسخته الثالثة

الثلاثاء، 17 ديسمبر 2019 08:07 م
تنظيم جيد وأجندة جلسات مرتبة.. لهذه الأسباب نجح منتدى شباب العالم في نسخته الثالثة
منتدي شباب العالم
دينا الحسيني

 

وصل قطار منتدى شباب العالم في تسختة الثالثة إلي محطة الختام ، بعد إنعقاد دام  4 أيام ، بحضور 7 ألاف  شاب وفتاة من مختلف جنسيات العالم ، لينتهي بحفل مبهر تخلله  تكريم عددا من شباب العالم المتميزين الذين تركوا بصمة في مجالتهم أفادت بلادهم ونقلوها إلي العالم ، واصبح المنتدي صفة مؤسسية وطنية يحرص عليها الرئيس عبد الفتاح السيسي، للتواصل المباشر مع شباب مصر والعالم ، والاستماع إلى آراء ومقترحات الأجيال الجديدة، بمختلف جنسياتهم وثقافاتهم ، باعتبارهم قاطرة الأمم وتقدمها، والقطار السريع الذي سينهض بوطننا.

منتدي شباب العالم أختتم  أعماله  منذ قليل ، وحقق  هذا العام نجاحاً ساحقاً اثني علية الجميع ، وسط إشادة دولية ، لتشكل توصيات المنتدي هذا العام علامة فارقة ومعياراً للنجاح والفاعلية  إذ حقق المنتدي اختراقاً واضحاً فى مسار تعامل الدولة مع القضايا الشبابية، علي كافة الأصعدة داخلياً وخارجياً ،ومنها قضايا دوليى مُلحة جاءت على أجندة العمل الوطنى.

تعاملت مصر بجدية مع التوصيات والقرارات التى أعلنها الرئيس السيسى فى ختام أعمال منتدي شباب العالم في نسختية الاولي والثانية ، وتم تفعيل الإجراءات التى التزمت بها مصر أمام شباب العالم العامين الماضيين ، خاصة فيما يخص إعادة تأسيس دور الشباب وتأهيلة للقيادة والإنخراط فى العمل  السياسي و الوطنى، وإعطاءة فرصة المشاركة في إتخاذ القرار ببلاده ، ومن هناك كانت الاكاديمية الوطنية للشباب التي خرجت أول دفعة من شباب مصر وابناء القارة السمراء " افريقا" .

إعترف العالم بالدور الهام الذي يقوم به منتدي شباب العالم ، منذ نقطة إنطلاقة في نسختة الأولي ، لذلك كان من المهم أن نرصد أسباب هذا النجاح الذى تحقق ، والتي جاء أبرزها  التنظيم والتخطيط الجيد لإقامة هذا المنتدي وفق أجندة جلسات مرتبة من حيث الموضوعات والمتحدثين وإختيار المحاورين لإدارة النقاش  .

نجح منتدي شباب العالم أيضاً في تحقيق الهدف من تدشينة وهو توجيه الدعوة إلى قطاع عريض من شباب، العالم دون تمييز ، إذ بلغ عدد الشباب المدعوين نحو 7 آلاف شاب وشابة، من مختلف دول العالم البلاد، ومختلف البيئات الاقتصادية والاجتماعية والتعليمية ، فضلا عن تبادل الرؤي والأفكار وإتاحه فرصه حقيقة للشباب للإبداع والفكر ، وتكوين جيل جديد قادرعلي القياده في مختلف دول العالم ، وربطه بمصر لما لها من دور محوري بالمنطقة  ، واصبح جسراً  للتواصل الثقافي بين شباب العالم من مختلف الجنسيات والثقافات ، هذا الجسر  الذي يقام سنويا علي أرض مصر التي تعتبر معبر للتواصل بالإضافة إلي تحقيق الاهداف التي قام عليها .

تحول منتدي شباب العالم إلي محفل سنوي يصنع حدث ، فمنتدي شباب العالم لم يقف عند حد المتابعة ، أو جبر الخواطر ، وإرسال مباديء العدالة علي الارض ، بل يؤدي رسالة إنسانية لم يؤديها أي منتدي عالمي أخر .

 

 

 

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق