شبيه «أوباما كير».. رهان «بلومبرج» لكسب أصوات الناخبين فى سباق الرئاسة الأمريكية

الإثنين، 23 ديسمبر 2019 08:00 م
شبيه «أوباما كير».. رهان «بلومبرج» لكسب أصوات الناخبين فى سباق الرئاسة الأمريكية
مايكل بلومبرغ

في خطوة يحاول من خلال لها مايكل بلومبرج المرشح الديمقراطى المحتمل للانتخابات الرئاسية الأمريكية 2020 كسب المزيد من التأييد الشعبي فى سباق الانتخابات الداخلية للحزب، أكد أنه سيقدم برنامج تأمين صحي ضمن برنامجه الانتخابي يتمتع بقدر عالي من التوافق وهو البرنامج الذي قالت عنه شبكة "سى إن إن" أنه يشبه كثيراً برنامج "أوباما كير".

وجاءت هذه الخطوة بعد الاتهامات المتزايدة لبلومبرج من بين منافسيه الديمقراطيين بمحاولة "شراء الانتخابات"، ولكن يراهن المرشح الديمقراطي ببرنامج التأمين الصحي الذي كان معمولاً به فى فترة الرئيس الأمريكى السابق باراك أوباما، وهو ما يراه بعض الديمقراطيين غير كاف فى ظل إقرار الرئيس دونالد ترامب لنظام تأمين صحى إلزامي للجميع.

وقالت "سى إن إن" إن بلومبرج سيعلن عن خطة التأمين الصحي التي سيقرها إذا فاز بمقعد الرئاسة يوم الخميس والتي ستجعله على نفس مسار منافسيه الوسطيين مثل جو بايدن وعلى خلاف مع الافكار التي تتبناها اليزابيث وارن "تامين صحي للجميع".
 
ووفقا لتقرير السي ان ان خطة بلومبرج ستتضمن للأمريكيين التقدم للحصول على "ما يشبه خيار تأمين صحي للجميع" الذي سيكون تحت إدارة الحكومة الفيدرالية ولكن الذي سيموله اقساط المستهلكين، ومن المقرر ان يقوم بإقرار زيادة الاعانات الفيدرالية في نظام Obama care وتحديد الحد الاقصى للأقساط بنسبة 8.5% من أجمالي دخل الاسرة كما سيكون من الممكن لمن لديهم غطاء طبي ان يحصلوا على الاعانات عن طريق شراء شهادات سيتم طرحها في الاسواق الفردية.
 
يذكر أن المزايا المقدمة في الخطة العامة هي نفسها التي سيتم تقديمها في قانون الرعاية بأسعار معقولة وهو نفس القانون الذي اقره الرئيس السابق باراك اوباما.
 
وفي نفس السياق كشفت حملة بلومبرج عن جزء من الخطاب الذي سيلقيه يوم الخميس حيث من المتوقع أن يعلن ان خطته مبنية على نظام Obama care حيث سيسمح بالاحتفاظ بالتأمين الخاص لم يريدون ذلك بينما سيوفر تغطية لمن ليس لديهم غطاء صحي، مشيرة إلى أن الخطة التي يتبعها دونالد ترامب المتمثلة في رعاية صحية للجميع هدفها زيادة شعبية ترامب بين الناخبين وليس توسيع التغطية الصحية للمواطنين.
 
مقترح بلومبرج من شأنه ان يوفر تأمين صحي خاص وهو ما تلغيه سياسة دونالد ترامب التي تتبع ما يعرف بـ"تأمين صحي للجميع" ومثلت هذه النقطة جدال في المناظرة الديموقراطية بشأن الرعاية الصحية.
 
وتتعارض خطة بلومبرج بشكل مباشر مع خطة للرعاية الصحية للجميع، وهي خطة التأمين الصحي الشاملة التي تديرها الحكومة والتي يدعمها وارن وساندرز ويسار الحزب الديمقراطي.
 
 
 
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق