«التربية والتعليم» vs الغش بالمحمول.. خطة الوزارة لمواجهة الظاهرة

الثلاثاء، 07 يناير 2020 03:00 م
«التربية والتعليم» vs الغش بالمحمول.. خطة الوزارة لمواجهة الظاهرة
صوره ارشيفيه

كشفت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، أن هناك خطوات لتحرير استمارة التقدم لامتحانات الثانوية العامة للعام الدراسى الحالى سيتم إلزام المدارس الثانوى بها وأيضا الطلاب وأولياء أمورهم، مشددة على أنه يجب على الطلاب الانتباه إليها جيدا وعدم الوقوع فيها.

وأكدت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، أن أى طالب متقدم لامتحانات الثانوية العامة سيوقع خلال كتابة وتحرير الاستمارة الورقية المقرر لها أن تبدأ فى فبراير المقبل، الإقرار الخاص بعدم حيازة المحمول أو أي أجهزة إلكترونية أخرى داخل لجنة سير الامتحان بعد إطلاعه على القرار الوزاري المنظم لذلك، موضحة أن حيازة المحمول دون استخدامه فى اللجنة تؤدى إلى حرمان الطالب من امتحان المادة التى يؤديها وفى حالة استخدامه يحرم عام دراسى وعامين دراسيين إذا نشر أسئلة أو أجوبة على صفحات الغش الإلكترونى.
 
20190714121509159
 
وقالت وزارة التربية والتعليم، إن الطلاب المنتظمون بدأوا في تسجيل استمارات التقدم لامتحانات الثانوية العامة إلكترونياً على موقع الوزارة، موجهة جميع الطلاب فى الصف الثالث الثانوى بسرعة تسجيل الاستمارة والحصول على نسخة منها لتقديمها للمدرسة وقت تحرير الاستمارة الورقية فى فبراير المقبل، مشددة على أنه لن يسمح للطلاب بكتابة استمارة ورقية إلا بعد تسجيل الاستمارة الإلكترونية وطباعتها وتسليمها للمدرسة للمراجعة بعد التوقيع عليها بصحة البيانات.
 
وقالت وزارة التربية والتعليم إنه على المديريات والإدارات التعليمية تزويد مدارس التعليم الثانوي العام باستمارات التقدم طبعة حديثة بعد استلامها من الإدارة المركزية لشئون الكتب بالوزارة في موعد أقصاه 30 يناير الجارى، وتحديد أماكن خاصة لتوزيعها والإعلان عنها لتيسير الحصول عليها لطلاب المنازل.
 
وأعلنت الوزارة عن، أنه سيسمح لطلاب الثانوية العامة الذين يعانون من مرض السرطان، والذين لا يستطيعون مغادرة المستشفى بآداء الامتحانات بلجنة خاصة بمرافق داخل المستشفى الحكومى التى يتلقى فيها العلاج .
 
1
 
 وحددت وزارة التربية والتعليم، عدة إجراءات لأداء الطلاب امتحاناتهم داخل المستشفى، موضحة أنه يتقدم ولي أمر الطالب بتقرير طبي بحالة الطالب الصحية يفيد بعدم قدرته على مغادرة المستشفى التي يتلقى فيها العلاج إلى الإدارة العامة للامتحانات ويتم تكليف لجنة المتابعة الرئيسية بالتوجه إلى المستشفى التى يعالج فيها الطالب للتأكد من وجوده بها، وكذلك الحالة الصحية له والتاكد من أحقية آداء الطالب الامتحان بالمستشفى من عدمه.
 
وأوضحت وزارة التربية والتعليم، أنه لابد من تشكيل لجنة سير امتحان للتواجد بمقر المستشفى التي يعالج فيها الطالب أيام الامتحان لإتخاذ الإجراءات اللازمة نحو آدائه للامتحان داخل المستشفى، مضيفة أن الوزارة حريصة على توفير الراحة للطلاب الذين يعانون من أمراض معينة.
 
وبشأن حالات الدمج وإمكانيات قبول طلبات لبعض الطلاب الذين يعانون من مشكلات صحية، كشفت مصادر مسئولة، أن الدمج لا بد وأن يكون من بداية المرحلة وليس فى الصف الثالث الثانوى، أى يكون الطالب مدمج منذ الصف الأول الثانوى، لافتة إلى أنه فى حالة وجود حالة تعانى من مرض يؤهلها لأن تدخل ضمن قائمة طلاب الدمج يتم العرض على السلطة المختصة وهى وزير التربية والتعليم لأخذ رأيه فى دمج طلاب فى الصف الثالث الثانوى بشرط أن يكون لدى الطالب أوراق تثبت أن لديه مشكلة صحية لا يستطيع أداء امتحان الطلاب الأصحاء ومن ثم يتم دمجه.
 
وشددت المصادر على أن الوزارة حريصة على دمج أى طالب فى الصف الثالث الثانوى لأن بعض الطلبة يلجأون إلى حيلة الدمج نظرا لاختلاف المواصفات الفنية لامتحان طلاب الدمج عن غيرهم من زملائهم الأصحاء ومن ثم أى حالة تريد الدمج تحتاج إلى عدة تقارير طبية.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق