لتأمين القداس: تفتيش دقيق وحرم آمن أمام الكنائس وشرطة نسائية لتنظيم الدخول

الإثنين، 06 يناير 2020 07:45 م
لتأمين القداس: تفتيش دقيق وحرم آمن أمام الكنائس وشرطة نسائية لتنظيم الدخول
إنتشار قوات التأمين أمام الكنائس
دينا الحسيني

يبدأ بعد قليل قداس عيد الميلاد المجيد ، برئاسة قداسة البابا القداس بكاتدرائية ميلاد المسيح بالعاصمة الإدارية الجديدة ، بحضور الوزراء وكبار رجال الدولة ، من جانبها تواصل وزارة الداخلية خطة تأمين إحتفالات الأاقابط بعيد الميلاد الميجد، وتفقد مديرو أمن المحافظات خدمات التأمين المنتشرة بالشوارع والميادين ، وشددوا علي ضرورة الإلتزام بالتعليمات الأمنية وتوسيع دائرة الإشتباة واليقظة الأمنية .

وقامت الإدارة العامة للمرور بالتنسيق مع إدارات المرور على مستوي الجمهورية من خلال غرفة العمليات بعمل حرم آمن أمام الكنائس خلال الاحتفالات ، فيما استعانت أجهزة الأمن، بالبوابات الإلكترونية،  لتفتيش المترددين على الكنائس، وعززت من تواجد خدمات الشرطة النسائية المشاركة فى عمليات الفحص والتأمين، كما تم الاستعانة بعناصر من إدارة كلاب الأمن والحراسة لتفتيش محيط المنشآت وتمشيطها، والتواجد الميدانى لكافة المستويات الإشرافية لمتابعة فعاليات الأداء الأمنى.

من جانبة يتابع اللواء محمود توفيق، وزير الداخلية، مع القيادات الأمنية بمختلف مديريات الأمن، الموقف الأمني من خلال الفيديو كونفرانس ، وراجع انتشار القوات بالعديد من المحاور الرئيسية ودور العبادة والمنشآت المهمة والحيوية والمقاصد السياحية على مستوى الجمهورية  .

وشدد وزير الداخلية على اتخاذ أعلى درجات الحذر واليقظة ومضاعفة الجهود المبذولة وتفعيل جميع الإجراءات والتدابير اللازمة لتأمين تلك المنشآت، واتخاذ كل الإجراءات لإحكام الرقابة والسيطرة الأمنية على الطرق المحيطة والمؤدية إليها ، تحلى القوات بالجاهزية التامة والكفاءة العالية، ونشر الدوريات الأمنية وخدمات المرور والنجدة وتعزيز الأكمنة بما يمكنها من التعامل مع مختلف المواقف الطارئة والمحتملة.

وتواصل وزارة الداخلية تأكيدها على مواصلة الجهود لتوفير مناخ آمن ينعم فيه المواطنين بأجواء الاحتفالات، وتهيب بالجميع الإلتزام بتعليمات الأمن والتعاون مع رجال الشرطة لتنفيذ خطط التأمين بكل دقة وإتقان.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا