البداية نهاية الأسبوع.. مصر تتجه للتحول إلى محور الطاقة بالعالم

الإثنين، 13 يناير 2020 10:02 ص
البداية نهاية الأسبوع.. مصر تتجه للتحول إلى محور الطاقة بالعالم
وحدات طاقة شمسية- أرشيفية

وضعت وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، خطة مستقبلية تستهدف تنفيذ عدد من مشروعات الربط الكهربائي مع دول إفريقيا وأوروبا لتنفيذ استراتجية الدولة فى أن تصبح مصر محور عالمى للطاقة، ولتصبح الكهرباء مصدر للدخل القومى لمصر تستطيع من خلالها توفير بيع الطاقة بالعملة الصعبة وأحداث انتعاش فى الاقتصاد الوطني خاصه وأن هناك احتياطى يومي بالشبكة يصل إلى 20 ألف ميجاوات.

وأكد الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء و الطاقة المتجددة ، أنه من المستهدف أن تصبح الكهرباء فى المستقبل القريب مصدر للدخل القومي لمصر بعد الانتهاء من تنفيذ مشروعات الربط الكهربائي مع دول  افريقيا و اوروبا و دول الخليج.
 
وأضاف «شاكر»، أن إطلاق تجارب التشغيل بخط الربط الكهربائي بين مصر والسودان بقدرة 300 ميجا وات يعد باكورة مشروعات الربط التى تستهدف مصر انشاؤها خلال السنوات المقبلة، لافتا إلى أنه سيتم افتتاح المرحلة الأولى من خط الربط مع الخرطوم نهاية الأسبوع المقبل بقدرة 50 ميجا وات.
 
وقال شاكر: «مصر ستصبح محور رئيسي لتبادل الطاقة بينها و بين العالم أو بين دول العالم مع بعضهم البعض ، لافتا إلى أن أولى  مشروعات الربط الكهربائي مع  قبرص و السعوديه فى طريقها للبدء الفعلى فى الانشاء بعد الانتهاء من الدراسات الخاصة بالمشروع».
 
وأوضح، أن الربط الكهربائي مع قبرص  الكهرباء ستكون قدرته 2000 ميجا وات وفقا لما تحدده الدراسات الخاصة بالمشروع، موضحا أنه سيتم تشغيله على مرحلتين بقدرة الف ميجا وات لكل مرحلة وسيكون عبارة عن خط مرور يسمح لأى دولة أخرى أن تستخدمه بعد أن يتم سداد رسوم مرور الطاقة.
 
وتابع «شاكر»: «أسعار الكيلو وات ساعة التى سيتم بيعها للدول الأخرى سيتم تحديدها من قبل جهاز تنظيم مرفق الكهرباء وحماية المستهلك، موضحا أن الأسعار سيتم تحديدها حسب بعد المسافة بين مصر والدولة المستوردة للطاقة».
 
ومن جانبه أوضح المهندس أحمد فتحى رئيس قطاع المشروعات بمنطقة مصر العليا بالشركة المصرية لنقل الكهرباء أنه تم التنسيق مع الجانب السودانى من خلال الهاتف المحمول لاطلاق التيار فى خط الربط بين البلدين، موضحا أن هناك وفد من الخبراء المصريين التابعين لمركز التحكم القومى لشبكة الكهرباء متواجد حاليا بمركز التحكم الرءيسي بالخرطوم للتنسيق قبل اطلاق التيار الكهربائي.
 
وأضاف «فتحي»، أنه من المقرر ان يتم تشغيل المرحلة الأولى من خط الربط بين مصر و السودان بقدرة 50 ميجا وات بعد انتهاء تجارب التشغيل، موضحاً أنه سيتم تشغيل باقى المراحل تدريجياً لحين أنتهاء الجانب السودانى من الأعمال الخاصة بالمشروع.
 
وأشار إلى أن الشركة المصرية لنقل الكهرباء أنتهت من إنشاء الخطوط الهوائية للمشروع بالكامل في وقت قياسى، والمشروع شهد زيارات متبادلة بين البلدين لسرعة الانتهاء من تركيب المهمات بالخط السودانى لبدء تشغيل المشروع.
 
وتابع «فتحى» أنه تم الإنتهاء من خط الربط الهوائى المزدوج الدائرة توشكى (2) / وادى حلفا جهد 220 ك.ف، لافتاً إلى أن الجهد الكهربائي للمحطة يبلغ 220/66 فولت وتعمل بنظام العزل بالهواء أو AIS، حيث بلغت التكلفة الاستثمارية للتوسعات حوالى 32 مليون 550 ألف جنيه. وأشار فتحي إلى أنه تم الأنتهاء من أعمال الحفر والمسح والخرسانات بالمشروع بمعرفة الشركة الهندية المسؤولة عن تنفيذ الخط بنسبة  100%.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق