طلب احاطة بسبب القصص الجنسية للأطفال وخبراء: لا يوجد قوانين تلزم بمراجعة كتب الأطفال

الإثنين، 13 يناير 2020 07:23 م
طلب احاطة بسبب القصص الجنسية للأطفال وخبراء: لا يوجد قوانين تلزم بمراجعة كتب الأطفال
مجلس النواب
سامى سعيد

فتحت لجنة الثقافة والاعلام بمجلس النواب ملف المحتوي الثقافي الذي يقدم للأطفال خاصة بعد انتشار ظاهرة الكتب التي تحتوي علي قصص جنسية  وأخرى تتبني العنف وذلك بعد طلب احاطة عن انتشار هذه الكتب ودور الحكومة متمثلة في وزارة الثقافة في التصدي لها 
 
علي الجانب الاخر حذر عدد من الخبراء في مجال الطفل من خطورة هذه الكتب علي طريقة تفكير الأطفال فيما خاصة في ظل عدم وجود الية لمتابعة طباعة الكتب التي تستهدف الأطفال والشباب مؤكدين ان يوجد جهات تتعمد طباعة هذه النوعية من الكتب بهدف تشوية تربية الأطفال والعمل علي وجود فكر متطرف سواء فيما يتعلق بالجنس او استخدام العنف.
في نفس السياق قال  عبير العراقي الخبيرة في مجال حقوق الأطفال أنه لا يمكن فصل انتشار الكتب التي تتضمن قصص جنسية او قصص تتبني العنف عن  مخطط استهداف الشباب خاصة في ظل الحرب التي تخوضها مصر ضد الإرهاب والفكر المتطرف مشيرة الي ان مصر موقعة علي اتفاقيات دولية سواء في الأمم المتحدة او الاتحاد الأوروبي تتعلق بحماية الأطفال من الفكر المتطرف او تعرضه لمحتوى ثقافي او فني لا يناسب مع سنه .
 وأضافت العراقي في تصريحات خاصة لـ صوت الامة أن هناك العديد من التجارب في دول عربية وأوروبية استطاعت ان تراجع كافة الكتب والرسومات التي تقدم للأطفال  وتضع ضوابط ،بداية من مرحلة الحضانة وصولا الي مرحلة الثانوية  حيث تخضع هذه الكتب لمراجعة صارمة  من جانب وزارتي الثقافة والتعليم واي جهة تخالف هذه الضوابط يتم محاسبتها مشيرة الي انه لابد من وجود تفعيل لهذه الجهات في مصر حيث لا يوجد جهة في مصر تراجع القوانين المتعلقة بحقوق الطفلة وطريقة التعامل معه  وتراجع المحتوى الذي يقدم له.
لافتا الي أن عدم الاهتمام بهذا القضية بجعل الأطفال في مصر اكثر عرضه لتبني الأفكار المتطرفة ويكون فرسية سهلة للجهات التي تتعمد اثارة الشهوات الجنسية لدي الأطفال والمراهقين مشبرة الي ان الفترة الماضية شهدت انتشار لهذه الكتب التي تحتوى علي مواد لا تتناسب مع الأطفال. 
 
و كانت النائبة داليا يوسف عضو مجلس النواب قد تقدمت  بطلب احاطة حول انتشار المواد التي تحتوي علي قصص عنف او محتوى جنسي بقدم للأطفال حيث تمت فتح هذا الملف اليوم من جانب لجنة الثقافة والاعلام بمجلس النواب  مؤكدة ان هذه الكتب تباع في المكتبات والأسواق دون رقابة وتعتبر قنبلة موقوتة تهدد مستقبل أطفالنا .
 وأكدت يوسف في تصريحاتها: "وكتاب آخر يتكلم عن تعليم الجنس، وتضمن مصطلحات من نوعية العناق والجماع والسائل المنوى والتعطير وغيره، وغيرها من الكتب تتكلم عن الفتوحات الإسلامية كلها دم ورقاب مقطوعة"، متسائلة: "هل هذه هى الثقافة التى نريد أن نربى أولادنا عليها، هل هذا هو الاسلام الذى نريد أن نربى أولادنا عليه؟".
 
واستكملت النائبة: "أحتاج ردا من وازرة الثقافة، أين هى من مواكبة ما يحدث فى مجتمعنا من تأثير سلبى على أطفالنا نتيجة الظروف المحيطة، هل نواجه ذلك بالجنس والرقاب المقطوعة والاغتصاب والدم فى القصص؟، أين الجهاز التنفيذى من تلك الكتب التى بعضها جاءنا من دار نشر من تونس، وبعضها صادر عن دار المعارف، فكيف دخلت الكتب الواردة لنا من الخارج وهي متضمنة ذلك المحتوى؟".
 
WhatsApp Image 2020-01-13 at 1.41.46 PM (2)
 
WhatsApp Image 2020-01-13 at 1.41.46 PM (1)
 
WhatsApp Image 2020-01-13 at 1.41.45 PM (2)
 
WhatsApp Image 2020-01-13 at 1.41.46 PM
 
WhatsApp Image 2020-01-13 at 1.41.45 PM (1)
 
WhatsApp Image 2020-01-13 at 1.41.45 PM

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق