أردوغان الجعجاع.. طالب برحيل الأسد ثم جلس مع رئيس مخابراته

الثلاثاء، 14 يناير 2020 04:00 م
أردوغان الجعجاع.. طالب برحيل الأسد ثم جلس مع رئيس مخابراته
بشار الاسد واردوغان

بعد سنوات من جعجعة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ومطالبته في أكثر من مرة برحيل الرئيس السوري بشار الأسد، كشفت معلومات أن رئيسي جهاز المخابرات التركية اجتمع في موسكو الإثنين مع نظيره السوري في أول اتصال رسمي منذ سنوات، على الرغم من موقف تركيا العدائي من سوريا.

قال مسؤول تركي كبير والوكالة العربية السورية للأنباء سانا إن هناك اتصالات للمخابرات بين الدولتين ولكن هذا أول اعتراف صريح بمثل هذا الاجتماع على مستوى رفيع.

ويدعم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مسلحي المعارضة وقوات الجيش السوري الحر وجماعات موالية لتنظيم القاعدة، الذين قاتلوا للإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد أثناء الحرب المستمرة منذ ثماني سنوات.
 
وكان أردوغان وصف الأسد بأنه إرهابي وطالب بالإطاحة به من السلطة، وهو أمر كان يبدو ممكنا في بداية الحرب، لكن الأسد ساعد في تغيير دفة الصراع، حيث سيطرته قوات الجيش السوري على عددًا كبيرًا من المناطق بينما تدخلت القوات التركية من جهة الشمال.
 
وبحث رئيس وكالة المخابرات التركية، خاقان فيدان، ونظيره السوري وقف إطلاق النار في إدلب والتنسيق المحتمل ضد الوجود الكردي في شمال سوريا.
 
وقال مسؤول تركي وفقًا لرويترز تحدث بشرط عدم نشر اسمه إن المحادثات تضمنت ”إمكانية العمل معا ضد وحدات حماية الشعب الكردية السورية في شرقي نهر الفرات“.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق