كيف تحمي نفسك من التهاب الجيوب الأنفية الحاد ؟

الأحد، 19 يناير 2020 03:00 ص
كيف تحمي نفسك من التهاب الجيوب الأنفية الحاد ؟
التهاب الجيوب الأنفية

الجيوب الأنفية هي فراغات مملوءة بالهواء خلف عظام الوجه بين العينين وخلف الجبهة والأنف والخدين، تتكون بطانة الجيوب الأنفية من خلايا ذات شعر صغيرعلى أسطحها تسمى أهداب، وخلايا أخرى في بطانة الأنف تنتج المخاط، يحبس المخاط الجراثيم والملوثات والأهداب ويدفع المخاط للخارج عبرالفتحات الجيبية الضيقة في الأنف، لكن قد تصاب الجيوب الأنفية بالالتهاب، وهذا ما يعرف بالتهاب الجيوب الأنفية نتعرف فى السطور التالية على أعراضه وطرق الوقاية منه، وفقاً لموقع "Drugs".
 
عندما تصبح الجيوب الأنفية ملتهبة يتراكم المخاط ويسد الفتحات على واحدة أوأكثر من الجيوب الأنفية، تتراكم السوائل داخل الجيوب الأنفية مسببة زيادة الضغط.
 
يمكن أن يكون التهاب الجيوب الأنفية مزمنًا أو حادًا، ويستمرالتهاب الجيوب الأنفية الحاد 3 أسابيع أو أقل ولا يجب أن يكون لدى الشخص أكثر من ثلاث حلقات في السنة.
 
يمكن أن يحدث التهاب وتورم بطانة الجيوب الأنفية عن طريق:
 
-الالتهابات الفيروسية ، مثل نزلات البرد.
 
-الحساسية.
 
-تلوث الهواء ودخان السجائر.
 
-التهابات الأسنان.
 
-ممرات الأنف الضيقة من الزوائد الأنفية.
 
اعراض التهاب الجيوب الأنفية الحاد
 
تشمل الأعراض الشائعة لالتهاب الجيوب الأنفية الحاد احتقان الأنف والحمى والصداع والتعب وألم الوجه، تعتمد بعض الأعراض على التهاب الجيوب الأنفية فمثلا:
 
-يمكن أن يسبب التهاب الجيوب الأنفية الأمامية (خلف الجبين) ألمًا في الجبهة وألمًا يزداد سوءًا عند الاستلقاء على ظهرك.
 
- التهاب الجيوب الأنفية (خلف جسر الأنف) يسبب ألمًا بين العينين وتورم الجفن وفقدان الرائحة والألم عند لمس جانبي الأنف.
 
-أما التهاب الجيوب الأنفية الشحمي (خلف العينين)  يسبب أيضا أوجاعًا أو آلامًا في الرقبة أو صداعًا في أعلى الرأس أو عميقًا خلف الجبهة.
 
-يمكن أن يسبب التهاب الجيوب الأنفية الفكي (خلف الخدين) ألمًا في الخدين أو تحت العينين أو في الأسنان العلوية والفك.
 
الوقاية من التهاب الجيوب الأنفية الحاد
 
هناك بعض الطرق التي يمكنك اتخاذها لتقليل خطر الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية.
 
- إذا كنت تدخن السجائر، يجب عليك الإقلاع عن التدخين، حيث يمكن أن يسبب الدخان تهيج الممرات الأنفية ويزيد من احتمال الإصابة.
 
-الحساسية الأنفية يمكن أن تسبب التهابات الجيوب الأنفية، أيضا. عن طريق تحديد مسببات الحساسية (المادة التي تسبب رد الفعل التحسسي) وتجنب ذلك، يمكنك المساعدة في منع التهاب الجيوب الأنفية.
 
-إذا كان لديك احتقان من نزلات البرد أو الحساسية، فإن الخطوات التالية تساعد في تقليل خطر الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية:
 
- شرب الكثير من الماء، هذا يزيد إفرازات الأنف ويحافظ على الأغشية المخاطية رطبة.
 
-استخدم البخار لتهدئة الممرات الأنفية، تنفس بعمق أثناء الوقوف في حمام ساخن أو استنشاق البخار من حوض مملوء بالماء الساخن أثناء حمل منشفة فوق رأسك.
 
-تجنب مسح أنفك بقوة كبيرة، والتي يمكن أن تدفع البكتيريا إلى الجيوب الأنفية.
 
- غسيل الأنف بشكل دورى في المنزل لمسح الإفرازات، هذا قد يساعد في منع وعلاج التهابات الجيوب الأنفية.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

مسجل خطر!

مسجل خطر!

السبت، 17 أكتوبر 2020 06:00 م