معسكرات الكرة تتحول لمتنزهات ترفيهية.. اللاعبون «نسوا اللعبة واهتموا بالواي فاي والجيم»

الإثنين، 20 يناير 2020 12:00 ص
معسكرات الكرة تتحول لمتنزهات ترفيهية.. اللاعبون «نسوا اللعبة واهتموا بالواي فاي والجيم»
المنتخب

تحولت معسكرات كرة القدم والتي تقيمها الاتحادات الرياضية لمنتخباتها أو النوادي لفرقها الرياضية إلى متنزهات تتوافر فيها كل الخدمات الترفيهية، بداية من الواي فاي وحتى الجاكوزي والجيم، مع ضرورة وجود حراسات خاصة بالنجوم الكبار، وهي الطريقة التي اتبعها اتحاد الكرة لتأمين محمد صلاح مؤخراً بوجود حارس خاص، وهو نمط جديد من المعسكرات اختلف عن معسكرات السبعينات والثمانينات والتي كانت تكتفي بوجود كلب حراسة وغفير داخل المعسكر .

ولعل التغيير الغريب الذي طرأ على تلك المعسكرات هو ما حول "اللعبة" لأن تكون في آخر اهتمامات لاعب كرة القدم، وهو ما ظهرت نتائجه على أداء اللاعبين في الملعب.

من جانبه كشف جمال عبد الحميد نجم الأهلي والزمالك السابق، عن كواليس المعسكرات التي خاضها مع القطبين والفرق بينها وبين المعسكرات التي تقام حالياً سواء مع المنتخبات أو الأندية، واهتمامات اللاعبين خلالها.

وقال عبد الحميد في تصريحات صحفية: عندما كنت في الأهلي وقبل مباراة الزمالك كنت أحرص أن و4 لاعبين وهم : ماهر همام، محمود الخطيب، مختار مختار، وشطة على تأجير شقة وتخصيصها كمعسكر قبل المباراة لكي نحصر كل تركيزنا في إسعاد الجماهير، أو كنا نقيم هذا المعسكر في شقة، شطة، على اعتبار أنه كان لاعباً مغترباً، وكان هذا يحدث أيضاً قبل المباريات المهمة.

أضاف مهاجم الزمالك السابق: عندما انتقلت للقلعة البيضاء اكتشفت ان هناك معسكرات عامة في الفنادق، وكان الزمالك مبتكر لفكرة المعسكرات العامة.

وأكد نجم الزمالك السابق أن معسكرات منتخبات الشباب كانت تقام في اتحاد الكرة، أما الآن اهتمامات اللاعبين داخل المعسكرات باتت مختلفة كثيراً عن جيلنا، وصارت كرة القدم هي أخر ما يفكر فيه اللاعب، وتحولت اهتمامات اللاعبين في البحث عما إذا كان الفندق 5 نجوم أم لا، وأول ما يسألون عنه توافر خدمة الانترنت وأجهزة اللاب توب، والأوبن بوفية والحافلة المكيفة والجاكوزي.

أما هشام يكن نجم الزمالك السابق، فتحدث عن كواليس معسكر مونديال 90، الذي أقيم في إيطاليا وشارك فيه منتخب الفراعنة، وقال: المعسكرات الجيدة عرفناها في حقبة الثمانينات، أما في فترة السبعينات افتقدت المعسكرات للكثير من الأمور، ولا أنسى معسكر مونديال 90، عندما كنا نجد صعوبة بالغة في الاتصال بأهالينا في مصر للإطمئنان عليهم، وفي حالة التواصل معهم كانت المكالمات بمواعيد محددة، ولم يكن لدينا هواتف خاصة في غرف النوم، وكنا نجلس سوياً لمشاهدة التلفاز.

أضاف مدافع الزمالك السابق: المعسكرات حالياً افتقدت الانضباط بشكل كبير وهو ما ظهر تأثيره في الملعب، ومونديال 2018 كان أكثر مثال يعبر عن هذه الأزمة، الجماهير كانت تصل بسهولة إلى غرف اللاعبين لالتقاط الصور التذكارية، المعسكرات حالياً باتت "ترفيهية".

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق