صحيفة أمريكية تكشف سر كلمة «مليون» في عقل الرئيس السيسي تجاه الشباب

الجمعة، 24 يناير 2020 02:10 م
صحيفة أمريكية تكشف سر كلمة «مليون» في عقل الرئيس السيسي تجاه الشباب
الرئيس السيسى

حظيت جهود الرئيس عبدالفتاح السيسي لاحتضان الشباب، باهتمام دولي، سلطت عليه الصحف الأجنبية الضوء، باعتباره ملف هام على الساحة العالمية.
 
صحيفة كريستيان ساينس مونيتور الأمريكية، أشادت بجهود الرئيس عبد الفتاح السيسى لاحتضان الشباب، قائلة: إن فكرة أن شباب الأمة هم مستقبلها حقيقة لا شك فيها، وفى مصر، البلد الذى لا يزال ناميا، يوجد عدد كبير من الشباب وتوفير احتياجاتهم يخلق حصنا ضد عدم الاستقرار، في ظل قيادته لأسرع الاقتصاديات نموا فى الشرق الأوسط.
 
تضيف الصحيفة إن ذلك يأتي في ظل ازدهار السياحة واقتراب الحرب المصرية على الجماعات الإرهابية من النهاية، قائلة: «ينتشر التعمير فى كل مكان، وتعود ثقة المستثمرين، وهناك طاقة واضحة وثقة تنبعث من شوارع القاهرة».
 

 

الصحيفة اعتبرت أن سبب الجهود المستمرة للرئيس السيسي كلمة «مليون»، والتي استخدمها خلال لقائه بمجموعة من الصحفيين الأجانب مؤخرًا، قائلًا: إن لديه مليون شاب يحاولون دخول سوق العمل كل عام، يريدون منزلًا ويريدون الزواج ويريدون تربية أبناء.. فكم سيتكلف هذا فى الدول المتقدمة؟.. كم عدد فرص العمل التى تحتاجون لتوفيرها؟ هل يمكنك أن تفعل هذا كل عام لمليون شخص؟

ومن بين الأسباب التي التفتت لها الصحيفة، معالجة الرئيس السيسى للأسباب التى أدت سخط الشباب من قبل وتسببت فى اضطرابات وعدم استقرار بمصر، مشيرة إلى أن الجهود نجحت أيضًا في إيجاد تعافي اقتصادى شهدته مصر فى السنوات الأخيرة، وقالت: قبل ثلاث سنوات فقط كان معدل التضخم 30% والبطالة 20%، وكانت هناك أزمة ديون وهجمات إرهابية عبر سيناء وحتى فى القاهرة نفسها،  لكن النمو فى مصر بلغ 5.9% فى عام 2019 بعد أن كان 3% فقط عندما تولى السيسى الحكم عام 2014، وتراجع التضخم إلى 2.7% فى نوفمبر، وهى أدنى نسبة منذ ثورة يناير. لكن برغم ذلك تظل معدلات الفقر مرتفعة، كما أن بطالة الشباب تحوم حول 30%.
 
وتقرير ساينس مونيتور، أشار إلى سلسلة حوارات الشباب والمنتديات والبرامج الخاصة بالرعاية الاقتصادية والاجتماعية لمعالجة التحديات التى تواجه هذه الفئة والتعبير عن النوايا الحسنة، مشيدا بمنتدى شباب العالم، تقول الصحيفة: إن من بين مظاهر احتضان الرئيس للشباب منتدى شباب العالم، وهو تجمع سنوى لمناقشة التحديات وما يشغل الشباب فى مصر والعالم العربى وأفريقيا، وهو من بنات أفكار الرئيس السيسى نفسه.
 

 
في المنتدى الذى عقد فى مدينة شرم الشيخ الشهر الماضي، لم يك يترأس السيسى فقط اللجان بل كان مشاركا نشطا، وفق الصحيفة: في المنتدى الذى تم تنظيمه الشهر الماضى، كان الرئيس يجلس فى الصف الأمامي يدون ملاحظات على ورقة، ويطرح أسئلة استكشافية للمتحدثين والجمهور من الشباب. ولا يفوت فرصة أبدا لإخبار الجماهير المصرية بالاستقرار الذى يدعمه. ومن بين القضايا التى تمت مناقشتها الذكاء الاصطناعى والثورة الصناعية الرابعة، والعملة المشفرة وأمن الغذاء. 
 
الصحيفة الأمريكية نقلت عن خالد السيد، مؤسس شركة ناشئة شارك فى منتدى شباب العالم، قوله إن الحكومة تشجع وتفتح الباب أمام رواد الأعمال من الشباب، وأن ذلك خلق بيئة مختلفة تماما عما كانت عليه قبل بضع سنوات.
 
كما تحدث التقرير أيضا عن بعض البرامج الأخرى مثل برنامج «مودة» لتعزيز أهمية الزواج وخفض معدلات الطلاق، ويهدف إلى تعليم الشباب كيفية اختيار شريك الحياة المناسب، بالإضافة إلى البرنامج الرئاسي، ويدرب قادة الشباب المحتملين فى العلوم الاجتماعية والحكم لإعدادهم  لشغل المناصب الحكومية.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق