يروج للمناطق السياحية ويرفع من إيرادات السكة الحديد.. من يعيق تنفيذ «قطار الفراعنة»؟

الجمعة، 24 يناير 2020 10:38 ص
يروج للمناطق السياحية ويرفع من إيرادات السكة الحديد.. من يعيق تنفيذ «قطار الفراعنة»؟
قطار - أرشيفية

 

قبل أربع شهور من الآن، طرحت وزارة النقل فكرة تدشين قطار يخدم لحركة السياحية، ويربط الإسكندرية بالأقصر وأسوان، واقترحت «النقل» أن يحمل القطار طابعاً فرعونياً، على أن يحمل اسم قطار الفراعنة.

مرت الأربعة شهور، ولم ير المشروع النور، ولم تعلن الحكومة حتى الآن بدء تنفيذه فعلياً، باستثناء خطاب صادر من وزارة النقل إلى وزارة السياحة، تطلب رأيها وموافقتها على تشغيل قطار جديد لخدمة المناطق السياحية.

الخطاب الصادر من النقل ولم ترد عليه السياحة حتى الآن، كشف أن فكرة القطار، تقوم على نقل الوفود والرحلات السياحية، التي ستنظمها شركات السياحة لمثل هذه المناطق فقط، وسيكون سعر تذكرته اقتصادية بما يتماشى مع الخدمات التى سيتم توفيرها عليه ونوعية ركابه.

 

 

المقترح الذي قدمته النقل يقضي بتحميل وزارة السياحة تكلفة تصنيع عربات هذا القطار على أن تتولى وزارة النقل ممثلة فى هيئة السكة الحديد تشغيل هذا القطار وصيانته، مع التنسيق مع الشركات السياحية من أجل الوفود السياحية التى سيتم نقلها عبر هذا القطار إلى المناطق السياحية، حيث سيكون ركابه من السياح الأجانب والعرب.

 

فكرة هذا القطار، فضلاً عن أنها ستساعد في الترويج للمناطق السياحية التي يصل إليها، سيضاعف إيرادات هيئة السكة الحديد من خلال ما ستحصل عليه الهيئة من حصيلة إيرادات تشغيل هذا القطار، حيث سيتم توزيع إيراداته بين وزارتى النقل والسياحة، مشيرة إلى أنه سيتم الاتفاق بين الوزارتين على كيفية توزيع إيراداته والخدمات التى سيتم تقديمها على هذا القطار الذى سيكون مخصص فقط لنقل السيّاح.

وفقاً للدراسة الأولية، ستصل تكلفة هذا القطار إلى حوالى 400 مليون جنيه أو يزيد.

يذكر أن هذا المشروع المقترح يختلف عن ما تعتزم وزارة النقل تنفيذه من شراء 108 عربات قطار نوم تتضمن قطار خاص بالمؤتمرات العالمية والسياحية، حيث تم إعداد المواصفات الفنية لهذه العربات، وفى انتظار توفير التمويل المطلوب لشراء أو تحديد كيفية تدبير التمويل من أجل تجهيز مستندات الطرح والطرح أمام الشركات العالمية لاختيار إحداها لبدء التصنيع والتوريد لها.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا