تاريخ حافل من الذكريات.. الإسكندرية تبدأ خطوات إنقاذ تمثال «محمد علي» (صور)

الإثنين، 27 يناير 2020 05:00 م
تاريخ حافل من الذكريات.. الإسكندرية تبدأ خطوات إنقاذ تمثال «محمد علي» (صور)
تمثال محمد على بالإسكندرية

بعد معاناة كبيرة لـ تمثال محمد على التراثى والذى يقع وسط الإسكندرية، بدأت تحركات الأجهزة التنفيذية لحى الجمرك بالإسكندرية، لتجميل المنطقة والحديقة بالتمثال، ورفع المخلفات عنها، حيث انتشرت بالحديقة القمامة والمخلفات التى تراكمت بداخلها، بالإضافة إلى كتابة بعض العبارات المسيئة التى تشوه التمثال على مدار السنوات الماضية، خاصة أن التمثال يقع وسط منطقة تجارية ينتشر بها الباعة الجائلون، كما أنها تعد من الحدائق العامة المفتوحة للجميع دون حراسة أو ضبط الأمن والنظام.

حديثة محمد على

نحته "جاكمار" الفرنسى بتكلفة 2 مليون فرنك عام 1872

ويعد ميدان المنشية من أهم ميادين الإسكندرية، حيث صممت المعمارى للميدان الإيطالى "مانشينى " والذى اقتبس منه اسم الميدان، المعروف باسم ميدان المنشية، وبدأ فى تصميمه وتخطيطه فى عهد محمد على باشا، اشتهر باسم "ميدان القناصل" لوجود العديد من القنصليات به مثل قنصلية فرنسا والسويد، والميدان طوله حوالى 450 م وعرضه 100م وفى المنتصف تمثال محمد على باشا والى مصر يعتلى حصانه وقد نحت تمثال محمد على النحات الفرنسى "جاكمار" بتكلفة وصلت لـ2 مليون فرنك، وعانت تلك الحديقة من إهمال جسيم طوال السنوات الماضية، مما أدى إلى تشوه مشهد الحديثة التاريخى، حيث تراكمت المخلفات الصلبة بشكل غير حضارى، كما شوه التمثال التاريخى بكتابة عبارات مختلفة على قاعدة التمثال، بالإضافة إلى انتشار القمامة بالمساحة الخضراء بالحديقة.

 

محمد على

 

الأجهزة التنفيذية تتحرك لإنقاذ التمثال من القمامة والإهمال

 

وشن حى الجمرك بالإسكندرية، حملة نظافة كبيرة بحدائق المنشية بتعاون بين حى الجمرك وشركة نهضة مصر، بحضور نجوى أمين رئيس حى الجمرك، والمهندس أسامة الخولى، المدير التنفيذى لشركة نهضة مصر المنوط بها رفع القمامة من شوارع الإسكندرية، وقامت الأجهزة التنفيذية برفع المخلفات الصلبة المتراكم بحديقة "محمد على"، كما جرت نظافة المساحة الخضراء بالحديقة، ونظافة الأرصفة بمعدات الشركة والحى، كما قامت وحدة التدخل السريع بالحى، برفع عدد 2 نقلة قمامة بمعدل 5 أطنان تقريبًا من نطاق الحى، كما تم رفع المخلفات بميدان عرابى والتحرير، ومخلفات الأشجار من أمام مسجد أبى العباس المرسى بمعدات وعمال الحى.

 

تمثال محمد على_1

 

محاولات لتسجيل التمثال بوزارة الآثار ضمن 3 تماثيل أخرى نظرًا لأهميته التاريخية 

 

ولقد شهدت الإسكندرية محاولات لإنقاذ هذا التمثال من الإهمال وضمه إلى وزارة الآثار للإشراف على الترميم والصيانة، ضمن محاولة لتسجيل 4 تماثيل بميادين عامة تتبع وزارة الآثار لأهميتها التراثية والتاريخية، وهى تمثال محمد على ميدان المنشية والخديوى اسماعيل بمنطقة كوم الدكة، ونوبار باشا بمدخل مسرح سيد درويش، وسعد زغلول بمنطقة محطة الرمل، إلا أنه إلى الآن لم يتم اتخاذ إجراءات التسجيل.

 
 

حيث أكد محمد متولى، رئيس إدارة الآثار الإسلامية والمسيحية واليهودية بالإسكندرية والساحل الشمالى، على أن تمثال "محمد على" بمنطقة المنشية لم يسجل فى عداد الآثار ولا يتبع وزارة الآثار حاليًا.

 

ازالة المخلفات

من جانبه قال الدكتور إسلام عاصم، أستاذ التاريخ الحديث والمعاصر ومدير فرع جمعية التراث والفنون التقليدية بالإسكندرية، إن الإسكندرية تعانى من تشويه فى بعض الميادين خاصة ميدان عرابى والمنطقة المحيطة تمثال محمد على باشا.

وأشار الدكتور "عاصم"، أن ميدان المنشية من أهم ميادين الإسكندرية تاريخيا، مطالبا اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية، بالسيطرة على ميدان المنشية، وإزالة إشغالات التى تشوه مشهد الميدان لإظهار جمال المبانى التراثية المحيطة بالميدان والزخارف الموجودة بها، وإزالة مخالفات البناء والإشغالات بالميدان من الباعة الجائلين، والروائح الكريهة والقمامة بالحديقة المحيطة تمثال محمد على وإزالة الكتابات على قاعدة التمثال وعودة الشرطى الذى يحرس التمثال والحديقة لضمان نظافتها باستمرار، كما طالب بالاعتناء بواجهات المبانى، خاصة بعد أن بدأت محافظة الإسكندرية فى استقبال السياحة البحرية، حيث يقع ميدان المنشية أمام باب 10 من مدخل ميناء الإسكندرية، وهو أول معلم تاريخى يقابل السياح خلال زيارتهم إلى الإسكندرية، كما أن تمثال محمد على هو أول تمثال يوضع فى بلد مسلمة فى ميدان عام، منذ صنعه عام 1872وحتى الآن.

محافظ الإسكندرية يشدد على حل مشكلات منطقة رأس التين والجمرك

من جانبه شدد اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية، على ضرورة حل مشكلات منطقة الجمرك رأس التين بحرى التابعة لحى الجمرك، مكلفا نجوى أمين رئيس الحى بحل مشكلات الرصف والطريق، خاصة بحرم طريق الترام، والتنسيق بين مسئولى الطرق والنقل العام وكافة الجهات المعنية، لحل مشكلات المنطقة، التى تعد من أهم مناطق الإسكندرية التى يتوافد عليها يوميًا الآلاف من زائرى ومواطنى المدينة.

كما شدد محافظ الإسكندرية على ضرورة التزام مستأجرى الشواطئ والكافيتريات بالمنطقة، باشتراطات التعاقد، وإزالة كافة المخالفات، مؤكدًا أنه لن يسمح بالتهاون وإعاقة رؤية البحر، وسيتم توقيع العقوبات اللازمة على المخالفين.

 

 
الحديقة المحيطة بالميدان (1)
 
رفع المخلفات

 

رئيس الحى و رئيس شركة النظافة

 

 

نظافة الارصفة

 

نظافة الحديثة_1

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق