«الكهرباء» VS أصحاب مصانع «الروبيكي».. من يملك الحقيقة في أزمة كهرباء مدينة الجلود؟

الإثنين، 27 يناير 2020 11:32 م
«الكهرباء» VS  أصحاب مصانع «الروبيكي».. من يملك الحقيقة في أزمة كهرباء مدينة الجلود؟
محمد الزيني

اشتكى أصحاب ورش ومصانع الجلود بمدينة الروبيكي الخاصة بانتاج الجلود، والتي تم نقلها من مجرى سور العيون إلى مدينة بدر من قلة خدمات الكهرباء وارتفاع أسعارها

وفي هذا السياق قال محمد إسماعيل  صاحب أحد مدابغ الجلود بمنطقة الروبيكي، إنه من أهم المشاكل التي تواجهنا هي ارتفاع فواتير الكهرباء والمياه  كما أن عدم تواجد وسائل مواصلات كافية، لنقل العمال من أماكن سكنهم إلى أماكن عملهم حيث يتوافر ستة اتوبيسات لنقل أكثر من عشرة آلاف عامل موضحا أن أجر العامل اليومي لا يكفي لاستخدام بعض وسائل المواصلات الأخرى.

وأضاف أن مشكلة المياه هي من أكبر المشاكل التي نعاني منها في هذه المنطقة، حيث إن مهنة الجلود تعتمد في الأساس على استخدام المياه بوفرة، ولكن فوجئنا بعد نقلنا إلى منطقة الروبيكي أنه توجد حصة صغيرة ثابتة من المياه خاصة بكل مدبغة وفي حال استخدامها يتم قطع المياه عن المدبغة، موضحا أن قطع المياه يتسبب في تلف الجلود.

وأوضح أن مهنة الجلود تحتاج إلى تنشيف عن طريق ماكينة خاصه وتوجد هذه الماكينه في المدابغ الكبيره لأنها باهظة الثمن ولا يمكن شراؤها في المدابغ الصغيرة، ويكون البديل لها تعرض الجلود إلى الهواء الطلق واشعة الشمس وبعد نقلنا إلى مدينة الروبيكي فوجئنا بمنع وضع الجلود خارج الورش وعدم توافر أسطح داخل المدابغ مما أثر على جودة الجلود.

وطالب المسئولين بسرعة حل المشكلات التي تواجه مهنة صناعة الجلود بمنطقة الروبيكي بالعاشر من رمضان وتوفير الراحة للعاملين بها لتشجيعهم على الاستمرار في هذه المهنة وعدم اندثارها.

 واجهت «صوت الأمة» المهندس محمد السيد رئيس مجلس إدارة شركة القناة لتوزيع الكهرباء بما يخص الكهرباء من شكاوى والذي صرح بأن مدينة الروبيكي، تم توصيل كل ما يخصها من توصيلات وتغذية كهربائية، ولم يطلب منا في الشركة أي من العدادات أو ما أي شيء يخص  الكهرباء إلا وتم تلبيتها في الآن.

ورد «رئيس كهرباء القناة»، على ما ورد من شكوى أحد النواب، بارتفاع أسعار الكهرباء في مدينة الروبيكي، قائلاً: «أما ما يخص الاستهلاك فالعداد هو الفيصل، لأنه هو الذي يحدد قدر الاستهلاك وقيمته، وأسعار الكهرباء معلنة من قبل مجلس الوزراء، ولا يملك أحد أن يتدخل فيها، سواء بالزيادة أو بالنقصان، ومن مصلحة الكهرباء أن توفر لكل الورش والمصانع ما يحتاجونه من التغذية، فهو في النهاية سلعة، ونحن  نبيعها» مضيفا واذا كان لأحد من أصحاب الورش والمصانع أي شكوى ، فنحن سنقضي عليها على الفور ، فهذا دورنا ومن مصلحتنا ترويج سلعتنا .

 

يذكر أن  طارق متولي، نائب السويس وعضو لجنة الصناعة،تقدم بطلب إحاطة موجه إلى رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، حول معاناة ورش الروبيكي من قلة توافر الخدمات الأساسية من المياه والكهرباء اللازمة لتشغيل الهناجر، والضرورية في صناعة الجلود، بما يؤثر سلبا على معدلات الإنتاج من الصناعة، ويسبب خسائر كبيرة للعاملين وأصحاب المدابغ.

وأوضح عضو مجلس النواب، أنه طبقا لبيانات مجلس الوزراء فإن مدينة الروبيكي للجلود تحقق معدل نمو صناعي بقطاع الجلود يصل إلى 7% سنويًا، وكذلك يحقق معدل إنتاج سنوي يصل إلى 150 مليون قدم 2، إلا إنها تعاني عدة مشكلات تتمثل في انقطاع المياه، والغلو في احتساب فواتير المياه والكهرباء، فالمبلغ المدفوع في استهلاك الكهرباء والمياه شهريًا أصبح يصل إلى  نحو 30 ألف جنيه.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق