صاحب صورة «سوبر بابا» لمنقذ ابنته من تحت عجلات القطار: «فكرتني بأبويا.. فداني بجسمه من ماس الكهرباء»

الإثنين، 27 يناير 2020 10:11 م
صاحب صورة «سوبر بابا» لمنقذ ابنته من تحت عجلات القطار: «فكرتني بأبويا.. فداني بجسمه من ماس الكهرباء»
سوبر بابا
نرمين ميشيل

 

بعد تداول السوشيال ميديا لفيديو إنقاذ ابن لنجلته من تحت عجلات القطار، وتغني الرواد بقصة حب التي جسدها في حماية ابنته من الدهس تحت عجلات القطار في محطة الإسماعيلية صباح اليوم، بعد أن قفز دون تردد على قضبان الحديد ليحتضن طفلته ويحول جسده إلى درع لحمايتها، وإنقاذها، قام أحد الشباب ويدعى حمدي أحمد برسم صورة ترجمت الكثير من المعاني في لقطة واحدة.

حمدى احمد
حمدى احمد

 

الصورة كرتونية للأب في زي ملابس «سوبر مان»، قام بإلقاء نفسه على طفلته الصغيرة، بعد سقوطها تحت القطار وسحبها إلى جانب الرصيف دون تفكير، قال عنها حمدي في تصريح خاص لـ«صوت الأمة» إنه حين شاهد الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، بكى دون أن يشعر من عظمة محبة الأب، الذي لم يفكر لحظة في حياته، وكان الدافع الوحيد هو حبه لابنته التي كانت بين الحياة والموت أقل من لحظة.

يقول حمدي: «هذا المشهد أعادني إلى أكثر من 25 تقريباً، عندما تعرضت لحادث كهرباء وقام والدي بإلقاء نفسه لكي يقوم بعزل الكهرباء عن جسدي، حتى وصل الأمر إلى أن والده وصلت له الكهرباء بالفعل، حتى أنقذتنا العناية الإلهية هما الإثنين» .

ووجه الشاب حمدي أحمد رسالة لهذا الأب العظيم الذى تخيله سوبر مان، فقال:«أتمنى لقائك في أقرب وقت لأنني أريد أن احتضنك وأقول لك شكراً، وأريد أيضاً أن أسألك مثلما يريد أن يسأل جمع المصريين، ماذا كان بتفكريك في هذه اللحظات القاسية».

ويذكر أنه في مشهد إنساني مهيب يجسد أسمى معاني الأبوة، ظهر رجل مصري يفدي ابنته بنفسه، لحمايتها من عجلات قطار في محطة بمحافظة الإسماعيلية، حيث سقطت الابنة بجانب السكة خلال سيرها معه، ليقوم بإلقاء نفسه مباشرة فوقها لينقذها على بعد مسافة، لا تتخطى المليميترات عن علاج القضبان، وتمكنا من الخروج بسلام بعد مرور القطار، وهو المقطع الذي التقطه أحد الركاب في محطة الإسماعيلية.

 

 

 

 

83392781_10219174908458027_2664414229435514880_o
 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا