ليالى المولد بأسوان.. قرية إقليت تتحول إلى تجمع للصوفية من كل المحافظات

الجمعة، 31 يناير 2020 03:10 م
ليالى المولد بأسوان.. قرية إقليت تتحول إلى تجمع للصوفية من كل المحافظات
أبناء الصوفية يحيون ليالى المولد بأسوان

توافد عشرات الطرق الصوفية من مختلف محافظات الجمهورية إلى قرية إقليت بمحافظة أسوان، أقصى جنوب مصر،لإحياء ليالى المولد بحضور عدد من علماء الأزهر الشريف والأوقاف وشيوخ الطرق الصوفية، بجانب تجمع عدد كبير من أهالى القرية والقرى المجاورة لها بمركز كوم أمبو محافظة أسوان.

"حلاس وجلاس" كلمات يرددها المتحابون فى رسول الله من أبناء الطرق الصوفية داخل الساحات التى تجمعهم فى شتى محافظات الجمهورية ويتنقلون إليها من محافظة إلى أخرى للقاء محبيهم ومريديهم وإحياء ليالى الذكر والابتهالات والتواشيح الدينية فى مختلف موالد الطرق الصوفية التى تقام على مدار السنة ويكثر أغلبها فى شهر ربيع الأول بالتزامن مع مولد النبى محمد صل الله عليه وسلم.

احتفالية-الطرق-الصوفية-بقرية-أقليت-أسوان-(6) - Copy

 خالد أحمد محمود السبيع، من أبناء قبيلة العبابدة بأسوان، حول أجواء الليلة الاحتفالية، قال إن أبناء قرية إقليت يحرصون على إقامة هذه الليلة سنوياً ، وخلال هذا العام تأخر موعد الاحتفال بها بسبب ظروف متعلقة بسفر ووفاة عدد من القائمين على هذه الاحتفالية بالقرية مما استدعى تأخيرها عن موعدها الذى تقام فيه سنوياً، داخل مضيفة أبناء عائلة السبيعات التى يطلقون عليها "الخيمة"، موضحاً بأن هذه "الخيمة" هى عبارة عن مبنى دار مناسبات للعائلة وسبب تسميتها بالخيمة هو أن أبناء قبائل العبابدة يستخدمون الخيمة الكبيرة لعقد مناسباتهم داخلها سواء الأفراح أو المآتم أو المناسبات الدينية والاجتماعية المختلفة.

احتفالية-الطرق-الصوفية-بقرية-أقليت-أسوان-(1)

وأضاف أحمد محمد خير السبيع، من أبناء القبيلة وقرية إقليت أيضاً، أن أهالى القبيلة يعلنون حالة الطوارئ استعداداً لاستقبال ضيوف الليلة الاحتفالية، ويبدئون بفتح المضيفة وتجهيزها وإزاحة الأتربة وإعدادها بشكل يليق بالضيوف حتى يتسنى لهم المبيت فيها، وخاصة القادمين من محافظات بعيدة بالوجه البحرى القاهرة والإسكندرية، ثم يبدأ باقى التجهيزات الأخرى المتعلقة بالطعام والمشروبات والأدوات المستخدمة فى الاحتفالية من مكبرات صوت وإضاءة وغير ذلك، مشيراً إلى أنه مع اقتراب حلول الليل يبدأ كبار القبيلة باستقبال الضيوف وإراحتهم وتجهيز غرفة للمبيت لهم داخل خيمة العائلة حتى يستريحوا من عناء السفر ويقومون لإحياء الليلة.

احتفالية-الطرق-الصوفية-بقرية-أقليت-أسوان-(2)

وأوضح مصطفى محمد القراشى، من شباب القرية، بأن إعداد الطعام لهذه الموالد له طريقة خاصة وتنسيق مسبق، حيث يتم جمع أوانى الطهى الكبيرة التى تسع لعشرات الأفراد، ويتم إحضار الذبائح وذبحهم أمام الخيمة وإعداد لحومهم وطهيها بمساعدة نساء القرية الذين تجمعون داخل منزل إحداهن ويقمن بإعداد الطعام فى مراحله الأولى ثم يتم نقل ما تم تجهيزه إلى أماكن الطهى خارج المنازل والتى يتم إعدادها وتهيئتها مسبقاً، ثم يتم طهى الطعام على مواقد إشعال عالية ومخصصة لهذه الأوانى العملاقة.

احتفالية-الطرق-الصوفية-بقرية-أقليت-أسوان-(3)

وأشار مصطفى القراشى، إلى أن بعض شباب القرية من أبناء القبيلة يقسمون أنفسهم مجموعات أثناء إعداد الطعام وأثناء تقديمه للضيوف وذلك بعد تجهيز مكان مخصص لإطعام الأهالى وضيوف الاحتفالية، ثم يقوم فريق آخر بالمساعدة فى إعداد المراحيض وصنابير المياه وتزويدها باللازم بعد فراغ الضيوف من تناول الطعام، ثم يقوم فريق آخر أيضاً بإعداد المشروبات ويقوم أكثر من شاب بحمل صوانى الشاى والمشروبات الساخنة والمياه والعصائر وتوزيعها على الناس باستمرار طوال الاحتفالية، موضحاً بأن فريق العمل يظل من أول اليوم حتى نهاية الاحتفالية فى عمل مستمر حتى تخرج الاحتفالية بالشكل الذى يليق بها وبالمضيفين.

احتفالية-الطرق-الصوفية-بقرية-أقليت-أسوان-(4)

وتابع محمود نصر البلدى، من أهالى قرية إقليت بأسوان، الحديث عن طقوس الاحتفالية قائلاً: هذه الاحتفالية تضم كوكبة من علماء الأزهر الشريف ووزارة الأوقاف المصرية وكذلك دار الإفتاء وشيوخ الطرق الصوفية، الذين يتجمعون فى ساحة الخيمة ويبدءون احتفاليتهم بتلاوة آيات من القران الكريم، ثم تشمل الاحتفالية بعض الكلمات والشعر والتواشيح والابتهالات والذكر والمديح وغير ذلك من الأذكار والأوردة التى يرددها أبناء الطرق الصوفية، طوال الليل ويحرصون على التجمع وتبادل المحبة ويقبل عليهم الكبار والأطفال رغم برودة طقس الشتاء خلال هذه الأيام.

 
احتفالية-الطرق-الصوفية-بقرية-أقليت-أسوان-(5)

 

احتفالية-الطرق-الصوفية-بقرية-أقليت-أسوان-(7) - Copy

 

احتفالية-الطرق-الصوفية-بقرية-أقليت-أسوان-(8) - Copy

 

احتفالية-الطرق-الصوفية-بقرية-أقليت-أسوان-(9) - Copy
 
 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق