تأجيل ولا مش تأجيل؟.. برلماني يطلب تأخير الدراسة أسبوع بسبب كورونا والوزارة ترفض

الثلاثاء، 04 فبراير 2020 09:00 ص
تأجيل ولا مش تأجيل؟.. برلماني يطلب تأخير الدراسة أسبوع بسبب كورونا والوزارة ترفض
البرلمان

حالة من الشد والجذب بين كل من وزارة التربية والتعليم وبين البرلمان بعد أن طالب النائب البرلماني سليمان وهدان بتأجيل بدء الدراسة بالنصف الثاني من العام والمقرر لها يوم 8 فبراير القادم، حيث أرجع طلبه لتخوفه من التهديد الذي يمثله فيروس كورونا، مطالبا الوزارة بالتأكد من كافة الاجراءات الوقائية فى مصر.

وأكد النائب البرلماني في طلبه أن تأجيل الدراسة لأسبوع واحد، لن يؤثر التأثير الكبير على سير العام الدراسى، مقابل الأمان الذى ستنشره الوزارة بقرارها لدى جميع الأسر المصرية، فضلًا عن إعطاء فرصة لجميع الجهات ذات الصلة، بتكثيف الاجراءات الوقائية تجاه هذا الفيروس.

كان الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم، قال تعليقا عن الجدل حول تأجيل الدراسة:" أرجو ألا نتحدث ونروج لموضوع إجازات على صفحات التواصل وبعض الصحافة الصفراء حيث أن الأجهزة المعنية بالدولة تعمل ليل نهار كوزارة الصحة والسكان وأجهزة قومية أخرى كثيرة ونحن نتواصل معهم على مدار الساعة.

 

وأضاف الوزير:" دعونا لا نختلق حالة من الهلع ونلتزم بتقديرات علمية مسئولة عنها الدولة، وأقول أنه لا يوجد أى تغيير فى الوقت الحالى وسوف نخبر الجميع فى حالة أى جديد ولكن دعونا نعمل فى هدوء ونترك هذه القرارات للمختصين والمسؤولين عنها.

 

من جانبه قالت وزارة التعليم في بيان لها أنه لا نية لا تأجيل بدء النصف الثاني من العام الدراسي، مؤكدة أنه وفقا للخريطة الزمنية ستستمر إجازة نصف العام لمدة أسبوعان فقط لتنتهى مدتها الخميس 6 فبراير المقبل، وتعود الدراسة فى الفصل الدراسى الثانى يوم 8 فبراير، وتنطلق الدراسى فى مرحلة رياض الأطفال خلال الترم الثانى من يوم 8 وحتى 28 مايو المقبل، وبالنسبة للصفوف من الثالث الابتدائى حتى الثالث الثانوى تنطلق 8 فبراير 2020 حتى 4 يونيو 2020.

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق