فضيحة تركيا بجلاجل.. مواطن تركي: كارثة.. يتعاملون مع كورونا مثلما تعاملوا مع الزلزال

الإثنين، 03 فبراير 2020 10:55 م
فضيحة تركيا بجلاجل.. مواطن تركي: كارثة.. يتعاملون مع كورونا مثلما تعاملوا مع الزلزال
أردوغان فشل في التعامل مع كورونا

موجة سخرية كبيرة قادها مواطنون أتراك عبر مواقع التواصل الاجتماعي، على خلفية تصريحات أدلى بها وزير الصحة التركى فخر الدين قوجه، بشأن التعامل مع فيروس كورونا الجديد.

وطالب وزير الصحة التركي المواطنين بعدم القلق من الفيروس وأنهم اتخذوا التدابير اللازمة لمواجهة الفيروس القاتل، فى حين لم يهتموا بتدابير الزلزال الذى هز البلاد نهاية يناير الماضى وراح ضحيته نحو 41 قتيلا.

 
من جانبه قال مواطن تركى، تعليقا على تصريحات وزير الصحة، قائلا: "من لم يأخذوا أى تدابير من أجل الزلزال، قد اتخذوا كافة التدابير اللازمة من أجل فيروس كورونا، لا تقلقوا يا أصدقاء".
 

تركى

وأكدت تقارير إعلامية تركية أن السلطات التركية احتجزت 12 شخصًا من بينهم 10 سائحين صينيين وتركيين فى الحجر الطبى، بعد الاشتباه فى إصابتهم بفيروس كورونا الذى ظهر فى الصين 12 ديسمبر الماضى، وأودى بحياة المئات حتى الآن، حيث اكتشفت السلطات التركية إصابة المحتجزين بأعراض الإصابة بكورونا بعد وصول سائح صينى إلى منطقة سلطان هانى فى آقصاراى، أمس، إلى غرفة الطوارئ بمركز سلطان هانى بشكوى من السعال والغثيان.
 
وقال موقع تركيا الآن المعارض، إن السلطات التركية احتجزت السائح ودائرته المحيطة من الذين تعاملوا معه وسائق شركة المواصلات الذى كان معهم فى الحجر الطبى ووضعهم تحت الملاحظة لأغراض وقائية، فيما صرح مدير الصحة بالمقاطعة الدكتور كريم يشيل داغ بأن الفحوصات الأولية لـ12 شخصًا جاءت سلبية النتائج، مع استمرار المشتبه فى إصابتهم تحت الملاحظة لمدة 24 ساعة، بينما سبق أن رجحت السلطات في الصين إن هذا الفيروس ينتمى إلى عائلة فيروسات كورونا، وهى عائلة من الفيروسات تتكون من ستة أنماط تنتقل عدواها بين البشر حتى الآن، وبانضمام الفيروس الجديد يصبح عددها سبعة، وقتلت متلازمة الالتهاب التنفسي الحاد سارس، الذي يسببه أحد فيروسات كورونا، 774 شخصا من إجمالي عدد مصابين بلغ 8098 شخصا أثناء انتشاره فى آسيا الذى بدأ من الصين عام 2002.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا