«توسعات استثمارية ونمو الصناعات».. مطالبات بخفض أسعار الغاز للمصانع

الخميس، 06 فبراير 2020 10:51 ص
«توسعات استثمارية ونمو الصناعات».. مطالبات بخفض أسعار الغاز للمصانع
مراجعة أسعار الغاز للمصانع

قال شريف عفيفى، رئيس شعبة السيراميك فى اتحاد الصناعات، إن إعادة النظر فى تسعير الغاز للمصانع ضرورة ملحة، ومن شأنه المساهمة فى زيادة نمو الصناعات المختلفة، الأمر الذي يؤدى إلى توسعات استثمارية جديدة، خاصة لصناعات السيراميك والصلب وغيرها، خاصة في ظل اتجاه الدولة لدعم الصناعة المحلية.
 
وأضاف فى تصريحات خاصة أنه بعد خفض أسعار الغاز بحيث يكون 6 دولارات لكل مليون وحدة حرارية بريطانية لصناعة الأسمنت، و5,5 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية لصناعات: الحديد والصلب، والألومنيوم، والنحاس، والسيراميك والبورسلين، أدى إلى حراك في الصناعة، وهو ما يستدعى مراجعة أخرى لأسعار الغاز في ظل زيادة إنتاجية مصر من الغاز وتراجع الطلب الخارجي.
 
وفى سياق متصل، أوضح أن صناعة السيراميك توفر 240 ألف وظيفة مباشرة، بخلاف آلاف الوظائف غير المباشرة، لذلك لابد من مواجهة العوائق التي تحد من توسعها، وفى مقدمتها العمل على انخفاض التكلفة الإنتاجية، وزيادة التنافسية من خلال الحصول على دعم للصادرات، مشيرًا إلى أن الاهتمام الحكومي بملف الصناعة وظهر ذلك من خلال مبادرة الـ100 مليار وإعلان وزارة المالية نيتها لمراجعة بعض القرارات.
 
وأكد عفيفي في تصريحات لـ"اليوم السابع"، أنه لابد من وضع صناعة السيراميك ضمن الصناعات الحاصلة على دعم تصديري، يتم احتسابه من إجمالي ما يتم تصديره مقارنة بالدول الأخرى لتحقيق نفس الميزة التنافسية للمنتجات الأجنبية.
 
وبشأن العوائق التي تواجه صناعة السيراميك، قال عفيفي، إن هناك بعض المشكلات في عملية الشحن لأفريقيا، ونحتاج خطوطًا بحرية ولوجستيات، وكذلك عدم تفعيل الاتفاقيات التجارية مع الدول الأفريقية، ومنها دول عربية لا تلتزم باتفاقات تسهيل التجارة، فمثلاً الكوميسا لا يتم تفعيلها تقريبًا، وهو ما يخلق عوائق، وتحدثنا إلى قطاع الاتفاقيات التجارية والتمثيل التجاري في وزارة الصناعة والتجارة لحل هذه الإشكالية، ولابد من الإسراع في تنفيذ مشروع الربط بين السكك الحديدية بقارة أفريقيا.
 
وفى سياق متصل، أوضح أن المشروعات القومية الكبرى التي تنفذها الدولة سيكون لها بالغ الأثر في نمو القطاع ومنها شبكة الطرق والبنية التحتية وشبكات الكهرباء والاكتشاف بحقل ظهر والذى سيوفر جزءًا كبيرًا من إنتاج الغاز، الذى كان يتم استيراده وهو ما يوفر الطاقة والغاز للمصانع وتحسين قدرها على تلبية احتياجات السوق المحلى والعالمي، وربما نشهد انتعاشة كبيرة جدًا لصناعة السيراميك .

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق