تفاصيل تقويض الجيش اليمني للميليشيات الحوثية في الحديدية

الخميس، 06 فبراير 2020 11:00 م
تفاصيل تقويض الجيش اليمني للميليشيات الحوثية في الحديدية
الجيش اليمني
كتب مايكل فارس

لا يمر يوم إلا وترتكب فيه الميليشيات الحوثية فى اليمن كارثة إنسانية ضد الشعب اليمني، مواصلة خرقها لوقف إطلاق النار في محافظة الحديدة؛ فمنذ محاولتهم السيطرة الكاملة على اليمن، ارتكب الحوثيون أفظع الجرائم البشرية فى حق الشعب.

 

واحرزت وحدات من الجيش اليمني، تقدمت ميدانياً، خلال المعارك التي خاضتها ضد الميليشيات الحوثية، على جبهة البرح غرب محافظة تعز، ليصبح موقعي الفقاسة وجبل الرويقن في منطقة البرح، تحت سيطرة الجيش الوطني، أما على جبهة الحديدة، فقد أكدت وسائل إعلامية مقربة من الجيش اليمني، مقتل 13 عنصراً حوثياً، وإصابة 55 آخرين، أثناء محاولتهم تنفيذ عمليات تسلل إلى مواقع الجيش في جبهات الجاح والتحيتا والجبلية والفازة والدريهمي، جنوب الحديدة، مشيرةً إلى أن الإحصائية المذكورة هي إحصائية أولية لخسائر الحوثيين.

 

وتحاول الميليشيات الحوثية على جبهات الساحل الغربي من اليمن، تعزيز مواقعها، وهي واحدة من خروقات الميليشيات وانتهاكاتها المتكررة للاتفاقيات الموقعة برعاية من الأمم المتحدة، إلا أن الميليشيات المتمركزة في مزارع الحسينية التابعة لمديرية بيت الفقيه، عززت عناصرها المنتشرة في المنطقة بعشرات العناصر الإضافيين لمحاولة التسلل صوب منطقة الجاح، مستخدمة غطاءً نارياً مكثفاً.

 

واستهدفت الميليشيات الحوثية حي الروضة السكني بمدينة مأرب بصاروخ باليستي،والذي أدى إلى سقوط عدد من الأهالي غالبيتهم من الأطفال والنساء، بين قتيل وجريح، وفقاً لما أعلنت وسائل إعلامية يمنية، الأمر الذى استنكرته الحكومة الشرعية، معتبرة أن التراخي الدولي والأممي في تنفيذ قراراته الملزمة، وغض الطرف على ما وصفته بـ "الجرائم الإرهابية المتكررة للمليشيات الحوثية"، بحق المدنيين والأطفال والنساء، مسؤولية تمادي الانقلابيين والاستمرار في نهجها ومشروعها الاجرامي الذي يمثل الوجه الآخر للتنظيمات الإرهابية وعلى رأسها داعش والقاعدة، على حد وصف البيان.

 

وقد حرّرت القوات المسلحة اليمنية، عددا من المواقع في مديرية خب الشعف، بمحافظة الجوف، عقب هجوم شنته على مواقع تمركز مليشيا الحوثي المتمردة المدعومة من إيران، فيما شنت قوات الجيش هجوما واسعا على مواقع تمركز المليشيا الحوثية في جبهة العقبة، تمكنت خلاله من تحرير أربعة مواقع من قبضتها، وقد ساندت مقاتلات تحالف دعم الشرعية، قوات الجيش في الهجوم، وقصفت مواقع وتجمعات المليشيا الحوثية، وقد أسفر القصف والهجوم عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف المليشيا الحوثية، علاوة على تدمير 4 آليات قتالية تابعة لها.

واستهدفت مقاتلات تحالف دعم الشرعية بغاراتها الجوية، مواقع وتجمعات المليشيا، فى مديرية المتون، ومنطقة "المحزمات"، شمالي مديرية مجزر وكبدتها خسائر في الأرواح والعتاد، فيما أحبطت قوات الجيش، محاولة تسلل لمليشيا الحوثي، باتجاه مواقع "الغرفة"، و"سداح"، بجبهة المصلوب غربي المحافظة ذاتها، وأجبرتها على الفرار، فيما لقي عدد من عناصر مليشيا الحوثي مصرعهم خلال مواجهات مع قوات الجيش، في جبال الساقية المطلة على مديرية الغيل.

ويعتبر الوضع العسكري في محافظة الجوف تحت السيطرة الكاملة لقوات الجيش، بحسب ما أكد رئيس عمليات المنطقة العسكرية السادسة العميد الركن علي محسن الهدي، الذى أضاف خلال زيارته للجبهات الغربية للمحافظة، أن قوات الجيش أحبطت خلال اليومين الماضيين كل محاولات مليشيا الحوثي المتمردة للتسلل باتجاه المحافظة، موضحا أن المليشيا المتمردة تلقت خلال تلك المحاولات الفاشلة، لضربات موجعة على يد أبطال الجيش، كبدتها خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق