بسبب هروبها لمنزل شقيقتها.. سباك يقيد شقيقته بـ«جنزير» من عنقها ويقتلها في الطريق العام

الثلاثاء، 18 فبراير 2020 02:00 ص
بسبب هروبها لمنزل شقيقتها.. سباك يقيد شقيقته بـ«جنزير» من عنقها ويقتلها في الطريق العام
حبس
أمل غريب

صورة جديدة من صور العنف الأسري، راحت ضحيتها طفلة صغيرة على يد شقيقها الأكبر في حي المعصرة، بعدما أقدم على ضربها وتعذيبها إلى درجة الموت والتمثيل بجثتها.

بدأت القصة المأساوية التي جرت أحداثها في حي المعصرة، داخل منزل صغير توفي فيه الأب والأم، فعاشت المجني عليها «ميار، أ» مع شقيقها «شريف.أ»،  الذي يعمل سباكا.

عاشت الطفلة حياة بائسة بسبب اعتياد الأخ على إهانة وضرب شقيقته الصغرى، دون رادع له، فلا أب يحميها ولا أم تحنو عليها من قسوة الحياة وبطش شقيقها الذي نُزعت من قلبه الرحمة والشفقة.

استمرت اعتداءات «شريف»، على شقيقته الصغرى، فقررت الهروب من جحيم شقيقها والبعد عنه، وذهبت للعيش مع شقيقتها الكبرى في منزل الزوجية، إلا أن شقيقها عاد ولم يجدها في المنزل، فجن جنونه واستشاط غضبا وقرر الانتقام من «ميار»، واستعادتها بالقوة من بيت شقيقتهما، فاستعان بأصدقائه لإعادتها عنوة ـ لكنه إمعانا في قسوته وعنفه، عاقبها على فعلتها التي اعتبرها ذنب كبير.

وفور وصولهما إلى منزل إقامتهما قام بضربها بسلسلة حديدية «جنزير»، لكن هذه المرة أمام جميع سكان الحي في الطريق العام، ولم يرحم صرخات آلامها من قوة وشدة الضربات على جسدها النحيل، ولم يستجيب لتوسلاتها وكأن ما يجري في عروقه ماءا ليس دما.

بعد الانتهاء من حفل التعذيب التي أقامها الأخ لشقيقته أمام الجيران، لم يكتف بما فعل، فقرر ربط عنقها بسلسلة حديدية «جنزير»، في إحدى مواسير الصرف الصحي أسفل منزلهما، لكن «ميار»، الطفلة الصغيرة لم تتحمل تعذيب شقيقها، فأصيبت على الفور بحالة إغماء، واستطاع الجيران تحريرها من قبضة شقيقها، ونقلوها إلى المستشفى في حالة إعياء شديدة، إلا أنها فارقت الحياة فور صولها.

 القت قوات الأمن القبض على الشقيق المتهم، وأحالته إلى النيابة العامة، وأسندت له تهمة الضرب العمد لشقيقته الطفلة بأن تعدى عليها بالضرب فأحدث بها الإصابات الواردة في تقرير الطب الشرعي، وتقييدها بلف سلسلة حديدية حول رقبتها قاصداً تقييدها، مما أدى إلى وفاتها ولم يقصد من ذلك قتلها، لكن الضرب أفضى إلى الموت على النحو المبين بالتحقيقات.

 كما أسندت النيابة للمتهم تهمة احتجاز طفلة بدون أمر من أحد الحكام المختصين بذلك، وفي غير الأحوال المصرح بها قانوناً، بالإضافة إلى استخدام المتهم أداة تستخدم في الاعتداء على الأشخاص «جنزير حديدي»، بدون مصوغ من الضرورة المهنية، لتقوم بإحالته لمحكمة الجنايات.

وقضت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بالتجمع الخامس، برئاسة المستشار محمود كامل الرشيدي، بمعاقبة المتهم «ش. أ» بالسجن المشدد 5 سنوات.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق