تنظيم منتدى «الآسيان» العالمي للأعمال بدبي خلال إكسبو 2020

الخميس، 20 فبراير 2020 08:00 م
تنظيم منتدى «الآسيان» العالمي للأعمال بدبي خلال إكسبو 2020

عقدت غرفة تجارة وصناعة دبي اجتماعاً تنسيقياً مع ممثلي البعثات الدبلوماسية لدول الآسيان في الإمارات، وذلك مع انطلاق استعدادات الغرفة لتنظيم الدورة الأولى من المنتدى العالمي للأعمال لدول الآسيان خلال 9 و10 ديسمبر/كانون الأول المقبل، وذلك على هامش معرض إكسبو 2020 دبي.

حضر الاجتماع الذي عقد مؤخراً في مقر الغرفة قناصل دول ماليزيا وإندونيسيا والفلبين وسنغافورة وتايلاند والسكرتير الثاني في سفارة بروناي، بالإضافة إلى ممثلين دبلوماسيين آخرين.

وأطلعهم حمد بوعميم، مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي، على استعدادات الغرفة لاستضافة هذا الحدث المهم الذي يقام لأول مرة في المنطقة، باعتباره منصة حوارية مثالية لاستكشاف فرص الاستثمار والتعاون المشتركة وتعزيز التبادل التجاري وترسيخ مكانة دبي كبوابة للاستثمارات من وإلى أسواق دول الآسيان.

ويعد المنتدى العالمي للأعمال لدول الآسيان جزءاً من سلسلة منتديات الأعمال العالمية التي أطلقتها غرفة دبي والتي تركز على القارة الأفريقية وأسواق رابطة الدول المستقلة وأمريكا اللاتينية، بالإضافة إلى دول الآسيان، حيث تشكل هذه المنتديات جزءاً من جهود غرفة دبي لاستعراض ومناقشة أهم فرص النمو والاستثمار والتجارة في مختلف القطاعات الاقتصادية الحالية والمستقبلية.

وأشار بوعميم، في حديثه أمام ممثلي البعثات الدبلوماسية لدول الآسيان، إلى الإمكانات الكبيرة التي تتمتع بها أسواق دول الآسيان باعتبارها كتلة اقتصادية مهمة يبلغ حجم إجمالي ناتجها المحلي 2.9 تريليون دولار أمريكي في حين أن تجارة دبي غير النفطية مع دول الآسيان تخطت 21 مليار دولار في عام 2018.

ولفت إلى أن اختيار دول الآسيان جاء بعد دراسة مستفيضة أظهرت القدرات الكبيرة التي تتمتع بها هذه الأسواق على صعيد الفرص الاستثمارية وإمكانات النمو، مشيراً إلى وجود آفاق للتعاون والشراكات الاقتصادية المشتركة في قطاعات الصناعات الغذائية والخدمات اللوجستية والسياحة والصناعة والتعدين والطاقة والعقارات والبناء والتشييد.

وقال: ما يميز المنتدى أنه سيقام في معرض إكسبو 2020 دبي، حيث سيكون العالم موجوداً في دبي، ودول الآسيان جميعها أكدت مشاركتها في معرض إكسبو، ما سيعزز من فرص الحوار الناجح ويفتح آفاق جديدة للتعاون المشترك، حيث نتطلع ليكون المنتدى منصة استثنائية لحوار بنّاء بين القطاعين العام والخاص من الجانبين يعود بنتائج إيجابية على المشهدين التجاري والاستثماري.

وتضم دول الآسيان 10 دول؛ هي كمبوديا وفيتنام وميانمار ولاوس والفلبين وإندونيسيا وماليزيا وتايلاند وسنغافورة، بالإضافة إلى بروناي.

 
 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق