بلومبرج يضل طريقه إلى البيت الأبيت في أول ظهور له.. فشل في مناظرة الديمقراطيين

الجمعة، 21 فبراير 2020 02:20 م
بلومبرج يضل طريقه إلى البيت الأبيت في أول ظهور له.. فشل في مناظرة الديمقراطيين
مايكل بلومبرج

يبدو أن المرشح الديمقراطي مايكل بلومبرج، يعاني في طريقه إلى البيت الأبيض، ولم تكن بدايته التي أرادها مثالية كما تمنى، حيث كانت أول مناظرة يشارك فيها مع منافسيه الديمقراطيين، فجاء أدائه دون التوقعات ولم يستطع الرد بشكل مناسب على هجمات منافسيه.

ويعد الظهور الأول بمثابة فشل لعمدة نيويورك السابق، تقول صحيفة واشنطن بوست الأمريكية، إن بلومبرج، عانى من استقبال عقابى في أول مناظرة يشارك فيها مع منافسيه الديمقراطيين، في الوقت الذى تعرض فيه بيرنى ساندرز للانتقادات بينما أمضى باقى المرشحين الستة مناظرتهم أمس، الأربعاء، في توجيه الانتقادات لبلومبرج وساندرز، الأبرز حتى الآن في السباق الديمقراطى.

 

 

وفي المناظرة التي ظهر فيها بلومبرج كانت نتيجة الفشل عاجلة، وخرج كافة المرشحين الذين تجنبوا اغلب الوقت الصراع السياسى الذى ساد في المناظرات السابقة ومنهم السيناتور إليزابيث وارن وعمدة ساوث بيند السابق بيت بوتيجيدج متـأرجحين، كل منهم يريد تجنب إخراجه من السباق.

تقول الصحيفة إن بلومبرج ليس لديه خبرة كبيرة فى المناظرات، فكانت آخر مناظرة شارك فيها فى عام 2009، وكانت فى سباق بين اثنين كان هو الأوفر حظا فيه بفارق كبير، لكن مناظرته مع منافسيه الديمقراطيين كانت مختلفة للغاية، وسرعان ما تحولت بشكل سريع وقبيح ضد بلومبرج، فكان الهدف الأكبر للهجوم، وظهر فيها كتكنوقراط ولم يحاول كثيرا الدفاع عن نفسه، على أمل أن اللحظات السيئة ستمر، لكنها استمرت.

وتعرض بلومبرج لهجوم كبير يتعلق بسياسة التوقيف والاستجواب، التى طبقها أثناء توليه منصب عمدة نيويورك فى العقد الماضى، وقال إنه كان مخطئا ببساطة بشأن هذه السياسة لكن فى النهاية حاول الالتفاف على الأمر، وتجنب حقيقة أنه دافع عنه من قبل خلال السنوات الماضى، وإن كانت هذه السياسة قد توقفت ليس بسب تقديره الشخصى ولكن بأمر قضائى. وفى إحدى المراحل، بدا بلومبرج غارقا فى الدفاع عن سياسة التوقيف والاستجواب قبل أن يفكر جيدا فى الأمر.
 
 

 

ومن المرات القليلة التى نجح فيها بلومبرج فى لكم أحد خصومه كانت لساندرز عندما قال الأخير إنه لا ينبغى أن يكون هناك مليارديرات. فرد بلومبرج قوال إنه لا يمكنه أن يفكر فى طريقة أسهل لجعل دونالد ترامب ينتخب مرة أخرى من السماع لهذه المحادثة. ووصف هذا الأمر بأنه سخيف، مضيفا أنه لن يتم القضاء على الرأسمالية، وقد حاول البعض هذا لكنه لم ينجح.

وتقول شبكة سى إن إن الأمريكية، إن الساعة الأولى من المناظرة كانت كارثة كاملة لبلومبرج، فقد بدا تائها فى بعض الأوقات وتلك كانت أفضل لحظاته. فقد وجهت له السيناتور إليزابيث وارن لكمات عدة مرات، وهاجمه بيرنى ساندرز وجو بايدن، وكان الأمر أشبه بمشاهدة مباراة مصارعة قرر الجميع فيها التكاتف على مصارع واحد داخل الحلبة، وكان هذا المصارع فى حالة دهشة. ورغم ذلك يظل بلومبرج غنى للغاية وسيواصل إنفاق أمواله على هذا السباق، لذلك فإنه لن يبتعد عن السباق. لكن الزخم الذى بناه بالإنفاق الإعلانى سيتضرر بالأداء الذى كان دون التوقعات فى المناظرة.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

فيس والحلم البلجيكي

فيس والحلم البلجيكي

الإثنين، 14 سبتمبر 2020 12:47 م