كورونا يحرم المشتاقين من بيوت الله.. البيت الحرام فارغا وكنيسة المهد خاوية

الخميس، 05 مارس 2020 06:10 م
كورونا يحرم المشتاقين من بيوت الله.. البيت الحرام فارغا وكنيسة المهد خاوية
بيت الله الحرام

هدد فيروس كورونا المستجد الشعائر الدينية في العالم الإسلامي والطوائف المسيحية، حيث قررت السعودية، وقف منح تأشيرات العُمرة وزيارة المسجد النبوي الشريف بالمدينة المنورة، في وقت أصدرت فيه الطوائف المسيحية قرارًا بوقف الحج وزيارة كنيسة المهد في بيت لحم بالأراضى الفلسطينية المحتلة.
 
وجاء قرار منع العُمرة وفق تصريحات مسؤولين سعوديين، كإجراء احترازي يهدف لمنع وصول الفيروس إلى مكة المكرمة، وهو ما أظهر ساحة المسجد فارغة لأول مرة في التاريخ. 
 
وقالت وزارة الحج والعمرة السعودية، إنه تم تعليق دخول غير السعوديين للمملكة لأغراض العمرة والزيارة مؤقتًا، من منطلق المسؤولية نحو منع تفشي مرض كورونا الجديد، وعليه قامت الوزارة بإيقاف إصدار تأشيرات العمرة كذلك تم تعليق الدخول لمن حصل على تأشيرة العمرة.
 
 
وقال الدكتور عبدالفتاح مشاط نائب وزير الحج والعمرة بالمملكة العربية السعودية، إن القرار إجراء احترازى مؤقت لعدم وصول المرض إلى مكة والمدينة المنورة من خلال الزوار أو المقيمين وبشكل مؤقت ودورى، مشددًا على مواصلة تقديم الخدمات لكل المعتمرين وزوار المدينة المنورة من خلال التواصل مباشرة مع الشركات المنظمة لرحلات العمرة واستكمال كافة الحزم الخدمية والمتعاقد عليها سابقا.
 
وأشار إلى وجود تواصل مباشر مع رحلات مغادرة المعتمرين حسب الجدولة السابقة لوصولهم لبلادهم سالمين غانمين، مختتمًا: نعمل على تسهيل عودة المعتمرين إلى بلادهم فى أقرب وقت.
 
من جانبها أعلنت الطوائف المسيحية المختلفة إغلاق كنيسة المهد في بيت لحم ، اعتبارا من عصر اليوم الخميس وحتى إشعار آخر ، استجابة لتوصيات من وزارة الصحة الفلسطينية.
 
وأعلنت الطوائف عن إغلاق الكنيسة وعدم استقبال السياح والحجاج ، في إطار خطة طوارئ اعتمدتها وزارة الصحة الفلسطينية لمواجهة انتشار فيروس كورونا.
 
وأوصت وزارة الصحة الفلسطينية بوقف وإغلاق جميع المؤسسات التعليمية ومراكز التدريب في بيت لحم لمدة 14 يومًا.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا