الانتخابات الإسرائيلية ومزيد من المفاجآت.. محجبة داخل الكنيست و15 للقائمة العربية

السبت، 07 مارس 2020 11:50 ص
الانتخابات الإسرائيلية ومزيد من المفاجآت..  محجبة داخل الكنيست و15 للقائمة العربية
نتنياهو

كشفت نتائج الانتخابات المركزية الإسرائيلية، العديد من المفارقات والمفاجآت، خاصة بعد حصول كتلة اليمين على 58 مقعدًا، مقابل 55 للمركز واليسار. 

ومن المفارقات دخول أول محجبة للكنيست في تاريخ إسرائيل، هي ايمان الخطيب 55 عامًا، عن حزب القائمة المشتركة، الذي حصل على 15 مقعدا، وتحتل خطيب المركز الخامس عشر فى القائمة المشتركة المكونة من أربع فصائل عربية، وهى عضو في رآم، التابعة للفرع الجنوبى للحركة الإسلامية في إسرائيل، ولم يسبق أن مثّلها سيدة في الكنيست على الإطلاق.

إيمان الخطيب من منطقة عرابة العربية ومتزوجها ولديها ثلاثة أبناء، وقبل ترشحها للكنيست، عملت رئيسة لمركز مجتمعة في يافا الناصرية، والذى يقع في الجليل السفلى، حيث تعيش منذ 14 عاما.

 ومن بين المفارقات حصول اليمين في إسرائيل على 58 مقعدًا بزعامة حزب الليكود بقيادة بنيامين نتنياهو، يجعل الأخير بحاجة إلى ثلاثة مقاعد لحشد الأغلبية وتشكيل الحكومة المقبلة، غير أن العديد من الأحزاب سترفض الدخول معه في ائتلاف حكومي مثل تحالف حزب "أزرق- أبيض" الذي سيمثل المعارضة كما سيرفض زعيم حزب "إسرائيل بيتنا" بزعامة أفيجدور ليبرمان المشاركة في الائتلاف.

لذا يتوقع الخبراء في أنه اذا لم يتمكن نتيناهو من الحصول على 3 المقاعد فسيتم الدعوة لانتخابات جديدة ستكون في بداية الصيف المقبل وتحديداً في شهر يونيو.

وحققت القائمة العربية إنجازا تاريخيا حققته القائمة العربية في الانتخابات الإسرائيلية، وصفته صحيفة "هاآرتس" بـ"الزلزال"، حيث حصلت على 15 مقعدا، بزيادة مقعدين عن آخر انتخابات.

صحيفة هاآرتس الإسرائيلية، أرجعت فوز القائمة العربية بـ 15 مقعدا إلى أن الناخبين من عرب إسرائيل خرجوا بأعداد كبيرة للتصويت، إلى جانب أنهم حصلوا على دعم إضافي من الناخبين اليهود. وأرجعت الصحيفة النتائج الكبيرة إلى عاملين رئيسسن: الارتفاع الكبير في إقبال الناخبين من داخل المجتمع العربي، وتراجع دعم الأحزاب اليهودية بين الناخبين العرب.

وأعرب زعيم تحالف "أزرق أبيض" الإسرائيلي، بيني جانتس، عن خيبة أمله من نتائج الانتخابات العامة للكنيست الثالث والعشرين.

وقال جانتس أمام حشد من أنصاره في مقر الحزب بمدينة تل أبيب، إن "تحالفه واجه حملة انتخابية تمثلت بمستواها المنخفض الذي لم تشهد إسرائيل مثيلا له في تاريخها". وتابع جانتس بالقول إن، "تحالفه سيبقى موحدا، وإن إسرائيل بحاجة الآن إلى الشفاء والوحدة والمصالحة". وأكد جانتس بالقول، "سأواصل على هذا النهج حتى لو كان الطريق لتحقيق ذلك طويلا".

وكانت لجنة الانتخابات المركزية الإسرائيلية، أعلنت الاثنين الماضي ، أن نسبة التصويت في الانتخابات العامة 2020 بلغت 71 %، وهي أعلى بـ1.2 % ة من نسبة المشاركة في الانتخابات السابقة في شهر سبتمبر الماضي حيث بلغت 69.8 %.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

مسجل خطر!

مسجل خطر!

السبت، 17 أكتوبر 2020 06:00 م