باير تدعم رؤية مصر 2030 بمبادرات متعددة للصحة العامة

الإثنين، 09 مارس 2020 09:04 م
 باير تدعم رؤية مصر 2030 بمبادرات متعددة للصحة العامة

3 محاور رئيسية تتضمن الوقاية والتوعية بأمراض القلب والعيون وصحة المرأة

خلال "علمًا لحياة أفضل": 100 مليون شخص يحصلون على خدمات رعاية صحية أفضل في 2020 على مستوى العالم
 
 أعلنت شركة "باير" العالمية المتخصصة في صناعة الأدوية والبحث العلمي من أجل صحة أفضل ومستقبل أفضل للأجيال عن شراكتها مع مؤسسة "صناع الخير" فى برنامج طبي للوقاية والتوعية بشأن الاكتشاف المبكر والمتابعة لأمراض القلب والأوعية الدموية وأمراض العيون الى جانب زيادة الوعي بأهمية صحة المرأة وتنظيم الأسرة.
 
 أعلنت الشراكة خلال المؤتمر الذي عقد للإعلان عن كافة تفاصيل الشراكة بحضور كل من السيدة نيفين القباج وزير التضامن الاجتماعي والسفيرة نبيلة مكرم وزير الهجرة، بالاضافة الى عدد كبير من المهتمين بالملف الصحي، وتم خلال المؤتمر الإعلان عن تفاصيل وبنود الشراكة بين باير وصناع الخير في إطار خطة كبرى للوقاية والتوعية بضرورة الحفاظ على الصحة العامة والكشف المبكر على الأمراض.
 
ويأتي هذا البرنامج الفعال في إطار فلسفة وأهداف "باير" المعلنة والتي تهدف إلى تسخير "العلم من أجل حياة أفضل"، وتتماشى تلك الفلسفة مع أهداف الحملة الرئاسية "100 مليون صحة" التي تهدف إلى تمكين المواطنين من عيش حياة أفضل وأكثر صحة، وهو ما يتفق أيضًا مع رؤية مصر 2030 لتحقيق التنمية المستدامة والشاملة للقطاعات والأفراد على حد سواء. ويمكن البرنامج شركة "باير" بالتعاون مع "صناع الخير" والأجهزة الحكومية المعنية من الوصول إلى أكبر عدد من المرضي لإجراء الكشف والفحوصات اللازمة لهم، خاصة في المناطق الأكثر احتياجًا، بالإضافة إلى تفعيل حملات توعوية وعلاجية تتناول الصحة العامة وأهمية الكشف المبكر للحد من الأمراض. 
 
وقال السيد سامر ليزيق المدير العام لباير ليميتد مصر، أن الشراكة مع صناع الخير هي امتداد للجهود الكبرى التي تقوم بها باير لتحقيق الاستدامة بشكل استراتيجي من خلال قطاع الأدوية، حيث أكد توافق رؤية الشركة مع الخطة الاستراتيجية المصرية للتنمية المستدامة ورؤية مصر 2030 للرعاية الصحية والتي تعتمد بشكل أساسي على المبادرات الرئاسية التي تقوم بها مصر لتحسين مستوي الصحة العامة وضرورة توفير كافة أوجه الرعاية الصحية والكشف المبكر على الامراض.
 
وأضاف ليزيق أن الشراكة مع صناع الخير تتضمن إطلاق برامج وقاية وتوعية شاملة، مع امكانية الكشف المبكر على الأمراض وتوفير العلاج اللازم لها، من خلال 3 محاور رئيسية تتضمن عدد من الأمراض التي تستهدف باير مكافحتها والوقاية منها، وهي: - أولا.. أمراض القلب والأوعية الدموية من خلال الحث على الكشف المبكر وحماية مرضى الرجفان الأذينى من الجلطات، والذي يتم التعامل فيه مع مؤسسة صناع الخير من خلال قيامها بإعداد بحث ومسح شامل للحالات التي تعاني من المرض، والقيام بعلاج الحالات التي سيسفر عنها البحث، ضمن خطط وقاية وتوعية وعلاج شامل للحالات المصابة.
 
- ثانيا.. طب العيون من خلال التركيز على مرض "وذمة البقع الصفراء السكرية" والذي يعتبر من المضاعفات التي تصيب المرضى المصابين بداء السكرى وقد يؤدى عدم علاجه لفقدان القدرة على الابصار، وتقوم "باير" من خلال هذا المحور بتوفير الرعاية الطبية اللازمة وتوفير الأدوية الخاصة بعلاج المرض والتي تعتبر من الأدوية التي تميز منتجات باير عن غيرها من المنتجات فى السوق، هذا بالاضافة الى جهود الشركة فيما يتعلق بصحة المرأة، حيث تنتوى باير اطلاق أنشطة للتوعية بالصحة العامة وتنظيم الأسرة. لافتًا إلى أن البرنامج الخاص بالمرأة يأتي تماشيًا مع أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، والذي تنوي "باير" من خلاله تزويد 100 مليون امرأة في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل بإمكانية الوصول إلى وسائل وحلول لتنظيم الأسرة.
 
تقوم باير بتقديم تلك الخدمات من خلال برامج "باير للمسؤولية الاجتماعية" والتىى تضمن توفير إمدادات كافية من وسائل منع الحمل الحديثة بأسعار معقولة، خاصة فى المناطق الأكثر احتياجا.
 
وفي عام 2019، نجحت "باير" بالفعل في تقديم وسائل منع الحمل وتنظيم الأسر فى البلدان ذات الدخل المنخفض والمتوسط، محققة نتائج بارزة في توفير وسائل رعاية صحة المرأة الى جانب المساهمة في توفير حياة عادلة للأجيال القادمة. 
 
كما أضاف ليزيق أن شركة باير تعمل على تبني سياسة تسعير تدعم القوة الشرائية المحلية وتعزيز برامج للوصول للمرضى من خلال ضمان توفير الأدوية الأكثر طلبا وتعزيز قدرة المواطن على تحمل تكاليفها.
 
وعن دور مؤسسة صناع الخير في الشراكة مع باير، أكد مصطفى زمزم، رئيس مجلس الأمناء أن الهدف الرئيسي للمؤسسة هو تفعيل وتيسير المبادرات التي تهدف الى التنمية الاجتماعية للمصريين بكل جوانبها، حيث أعرب زمزم عن إيمانه بالشراكة مع شركة باير ، مؤكدًا على تأثير تنسيق الجهود بين القطاع الخاص والمجتمع المدني في خدمة المجتمع.كما أضاف زمزم أن الدافع وراء هذه الشراكة هو المواءمة بين استراتيجية باير والهدف الاساسى للمؤسسة، بما يتوافق مع رؤية مصر 2030 التي تهدف إلى تطوير القطاع الصحي وتوفير الخدمات الطبية لضمان ظروف حياة أفضل.
 
الجدير بالذكر أن "باير" تتواجد في الشرق الأوسط منذ أكثر من 85 عامًا، عملت خلال هذه الفترة على توفير منتجات الرعاية الصحية الحيوية. يعتبر قسم مستحضرات الأدوية بالشركة رائداً في السوق بما يقدمه من مجموعة متنوعة من الحلول الدوائية فى القطاعات الصحية المختلفة.  علاوة على ذلك، تعتبر الشركة واحدة من أسرع الشركات متعددة الجنسيات نمواً في عام 2019، وواحدة من أكبر 20 شركة في السوق المحلية التي تتطلع إلى المضي قدمًا من خلال توفير منتجات عالية الجودة والعلوم لدعم المرضى المصريين من أجل حياة أفضل.
 
a540bd26-611a-4a2b-b3b1-5bb6ced4d99f
 
17f31fe9-f4cd-4cca-9ad0-1b49885c12c5

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا