مونديال 2022 يسقط المزيد من الضحايا.. تواصل الانتهاكات ضد العاملين في قطر

الأربعاء، 11 مارس 2020 09:55 م
مونديال 2022 يسقط المزيد من الضحايا.. تواصل الانتهاكات ضد العاملين في قطر
تميم بن حمد

لا تزال عمليات الانتهاكات التى يمارسها النظام القطرى ضد العاملين الوافدين فى بلاده مستمرة، فى الوقت الذى ارتفعت فيه معدلات الوفاة بين العاملين فى منشآت الملاعب الخاصة بمونديال 2022، بينما أكد تقرير للمعارضة القطرية، أن الدوحة أقدمت على تعليق تأشيرات العمل لـ40 ألف نيبالى إثر انتشار فيروس "كورونا"، حيث أفادت وكالة الأنباء القطرية، أن وزارة الصحة القطرية أعلنت تسجيل 238 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا.

 وقالت وزارة الصحة على تويتر: "وزارة الصحة العامة تعلن عن تسجيل 238 حالة إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا (كوفيد-19) فى دولة قطر لوافدين من المخالطين للحالات الثلاث التى تم الإعلان عن إصابتهم بالفيروس يوم الأحد الماضى ممن يقيمون بمجمع سكنى واحد".

بدوره قال موقع قطريليكس، التابع للمعارضة القطرية، إن موقع "ذا هيمالايا تايمز" النيبالى أكد أن السلطات القطرية أوقفت تأشيرات عمل 40 ألف عامل نيبالى من أصل 400 ألف نيبالى يعملون بالدوحة لتكثيف العمل والانتهاء من أعمال إنشاء مبانى كأس العالم، وقال الموقع: أن قطر مهددة برحيل جميع العمال الأجانب، بسبب تفشى "كورونا" وعدم وجود إجراءات وقائية مشددة.

وأضافت الموقع التابع للمعارضة القطرية، أن شركات الطيران النيبالية قد أوقفت خدمات السفر إلى قطر، ويتم إعادة العمال عند رغبتهم فى مغادرة الدوحة، لذا سوف يلجأ نظام تميم لإيقاف أعمال الإنشاءات لحين عودة العمال، وبذلك يصبح مونديال "قطر 2022" مهدداً بالانهيار.

وبشأن الانتهاكات ضد العاملين فى ملف مونديال قطر، قالت شبكة سكاى نيوز الإخبارية، أن تسعة من عمال مشاريع مرتبطة بكأس العالم 2022 توفوا فى العام الماضى، حسبما أعلن المنظمون القطريون، اليوم الأربعاء، زاعمين أن الحوادث لم تسجل فى أماكن العمل بل خارجها، حيث أكدت اللجنة المنظمة للبطولة أن كافة الوفيات، باستثناء واحدة، لم تخضع لكشف طبى شامل مخصص للكشف عن أى مخاطر محتملة، وقالت قطر إنها اعتمدت الكشف الطبى الشامل، بالإضافة إلى الإشراف على الصحة العقلية والسجلات الطبية الإلكترونية للعمال، بعد انتقادات وجهتها منظمات حقوقية لقطر حول حقوق العاملين فى السنوات الأخيرة.

وفى 2018، توفى عامل واحد نتيجة لحادث متعلّق بالعمل بعد سقوطه من ارتفاع فى ملعب الجنوب. بينما تم الإبلاغ عن عشر حالات وفاة غير مرتبطة بالعمل فى الفترة نفسها، فيما قتل ثلاثة عمال وأصيب 11 فى حادث حافلة فى نوفمبر الماضى، بحسب النسخة الخامسة من تقرير اللجنة حول العمال.

ووفقا لتقرير الشبكة الإخبارية، فإن نجارا تركيا توفى إثر أزمة قلبية فى فبراير 2019، بينما توفى عامل نيبالى (27 عاما) فى يونيو نتيجة قصور فى جهازه التنفسى. بينما أقدم نيبالى (20 عاما) على الانتحار فى أكتوبر 2019، بعد خمسة أيام على وصوله إلى قطر، وفى الشهر ذاته، توفى كهربائى هندى (54 عاما) اثر أزمة قلبية، وبعدها بشهر توفى عامل نيبالى بسبب مرض السل. وفى ديسمبر، عثر على عامل هندى (21 عاما) ميتا فى مقر إقامته، وما زال التحقيق فى سبب وفاته قائما.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق