الغرف التجارية: لا داعي للقلق.. مخزون الأدوية يكفي مصر 4 أشهر

الثلاثاء، 17 مارس 2020 03:25 م
الغرف التجارية: لا داعي للقلق.. مخزون الأدوية يكفي مصر 4 أشهر
الادوية
أحمد سامي

المخزون يكفي لمدة أربعة أشهر قادمة ولا داعي للقلق، هذا ما أكده علي عوف رئيس شعبة الدواء بالغرفة التجارية، مشيرًا أن الفترة القادمة لن تشهد توترات في الأدوية المتواجدة بالأسواق، كما أن الغرفة وضعت خطة بديلة من أجل الاستيراد من الهند وبدأت في مخاطبة الجهات المسئولة للتأكد من القدرة علي التواصل خلال الثلاث أشهر القادمة منعا لحدوث أي توترات في سوق الدواء.
 
وأضاف عوف، في تصريحات خاصة لـ "صوت الامة" إن مصر تعتمد بنسبة 90% علي الصين في استيراد الدواء والمواد الخام ونظرًا لتوقف الاستيراد في الفترة الحالية، فأن التجار يعتمدوا بشكل أساسي علي المخزون الاستيراتيجي الموجود، مشددًا علي أن الأزمة في طريقها للانفراج بالصين حيث أعلنت قدرتها علي التغلب علي انتشار الوباء اللمر الذي يبشر بقرب فتح الاستيراد مرة الاخري وبشكل قريب
 
وطالب رئيس شعبة الدواء، وزارة الصحة والادارة المركزية للدواء والمجلس الاعلي للدواء بسرعة تخليص الاجراءات الخاصة ببدء الاستيراد بشكل عاجل في حال فتح الصين لباب الاستيراد مرة أخري حتي لا يصاب السوق بازمة نقص الدواء والبعد عن الاجراءات الروتينية في ظل هذه الظروف  الاستثنائية
 
ومن جانبه قال محمد إسماعيل، رئيس شعبة صناعة المستلزمات الطبية، أن ازمة الكمامات ونقصها في الاسواق يرجع الي جشع البعض من خلال سحب كميات كبيرة من الاسواق وتخزينها لزيادة الاقبال عليها ورفع اسعارها كنوع من استغلال الازمة من قبل البعض.
 
وأوضح رئيس الشعبة اننا نعمل بكامل طاقتنا لتوفير احتياجات السوق دون نقص وأن قنوات الاستيراد في طريقها للعودة مرة اخري ولن تكن هناك ازمة داخل الاسواق،مطالبا المواطنين بضرورة مراعاة الظروف الاستثنائية وعدم سحب كميات من الاسواق دون حاجة إليها.
 
وكشف  محمد فكري عبد الشافي رئيس شعبة المنظفات باتحاد الصناعات المصرية، إن مصر تستورد أغلب مستلزمات المواد الكيماوية من الصين، والآن تم إيقاف استيراد تلك المواد، وبدأ الصناع يتجهون إلى كلًا من السعودية، الهند، وتونس لاستيراد المواد الخام الكيماوية، ولكن ستكون بأسعار أعلى بنسبة بسيطة، متوقعًا زيادة أسعار المنظفات والمطهرات بعد الـ 6 أشهر القادمة
 
وأضاف فكري، أن هناك ارتفاع كبير جدًا على شراء المنظفات والمطهرات خلال الأيام الجارية، وذلك حفاظًا من فيروس كورونا، لافتًا إلى أن التجار هم من يتحكمون في أسعار المنظفات وليس المصنع.
 
واكد المهندس إبراهيم العربي، رئيس اتحاد الغرف التجارية، أن تقارير الغرف التجارية وشعبها النوعية تشير إلى توافر المخزون الاستراتيجي الكافي من السلع المختلفة التي تلبي احتياجات المستهلكين خلال الفترة القادمة، الأمر الذي نطمئن من خلاله الشارع المجتمعي على استقرار السوق خلال الفترة القادمة.
 
واوضح العربي، أنه على تواصل يومي مع كافة ادارات الغرف من أجل حل كافة المشاكل التي تعوق عملها ومتابعة حالة السوق لدعم المواطنين والاسواق وإن الغرف التجارية تقوم باتخاذ ما يتطلب من إجراءات وتدابير احترازية ووقائية استبقاقية لضمان استمرارية العمل وتوفير احتياجات منتسبي الغرف التجارية من تجار وصناع ومؤديّ خدمات ونشر الوعى بين العاملين بالغرف ، وتوفير المطهرات ووضع آلية للتعقيم والتطهير المستمر ، وتعزيز سبل استخدام التكنولوجيا كبديل للاجتماعات في الفترة الحالية والتوسع فى استخدام الوسائل الإلكترونية في التعاملات التجارية
 
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا