‏خبيرة مناهج تعليمية بالولايات المتحدة توضح فوائد "التعليم عن بعد" للطلاب المصريين

الخميس، 19 مارس 2020 11:07 م
‏خبيرة مناهج تعليمية بالولايات المتحدة توضح فوائد "التعليم عن بعد" للطلاب المصريين
الدكتورة شيرين النجار

 
 
أكدت الدكتورة شيرين النجار، خبيرة المناهج التعليمية في الولايات المتحدة الأمريكية، أن التعليم عن بعد، هو الطريقة التي يمكن أن يستفيد من خلالها الطلاب المصريين في الوقت الحالي، في ظل قرار الحكومة المصرية بتعليق العمل بالدراسة في المدارس والجامعات، كأجراء وقائى لحماية الطلاب من فيروس كورونا.
 
وقالت الدكتورة شيرين النجار في تصريحات خاصة لـ"صوت الأمة"، أن التعليم أو الدراسة عن بعد، لها العديد من المزايا، ويمكن الاستفادة بها كثيراً، كما أنها تحقق للطالب استفادة أكبر، من فكرة تواجده في قاعة الدرس، مضيفة " نفس المعلومات التي يحصل عليها الطالب في الدرس المكانى، ممكن الحصول عليها ضمن آلية التعليم عن بعد، التي تؤدي إلى نفس النتيجة، ‏بل بالعكس الدراسة عن بعد لها مزايا وفوائد أخرى يمكن أن يستفيد منها الطالب والمدرس سويا، فعلى سبيل المثال عندما يشاهد الطالب درس متلفز فبإمكانه أن يعيد ما قد غفل عنه أو لم يفهمه جيدا حتى يستطيع أن يدون ملاحظاته وملخصاته من الدرس الكامل".
 
وأضافت " هذه الآلية تمكن الطالب والمدرس من الدخول في حوار قد يساعدهم على تفهم النظرية التي يحاول المدرس توصيلها للطالب، كما يستطيع أيضا الطالب أن يسأل او يستوقف المدرس حينما يريد فهم أكثر للمادة محل الشرح، ويستطيع المدرس أن يجيب على الأسئلة التي يسألها  كل طالب على حدة حتى توصل المعلومة"، مشيرة إلى أنه من مزايا التعليم عن بعد أيضاً المرونة في حيز الوقت والمكان ‏حتي يستطيع المدرس إيصال المعرفة إلى أماكن ونطاقات ابعد، ‏وأيضا الطالب يستطيع أن يتقدم ويعتمد على نفسه في المساحة التي يحتاجها لاستيعاب المعلومة.
 
وقالت الدكتورة شيرين النجار " ‏هذا النموذج يمكن الاستفادة منه لأنه يتم عن طريق جلسات من التمارين والتدريبات عبر المنتدى الإلكترونى، بالإضافة إلى اتصالات عبر الفيديو لإكمال مناقشة الدرس مع الطالب، ‏وأيضا يوجد تقييم في ختام كل وحدة تعليمية بحيث يتم اختبار الطالب فيما تعلمه، وفى نفس الوقت يستطيع الطالب أن يؤدي بعض التمرينات والاختبارات وإعادتها مرات ومرات والتأكد من استيعابها"، لافتة إلى أن وجود الطالب في منزله وسط أسرته يجعله يشعر بالاطمئنان والثقة في النفس. ، لأن الجو الأسرى يساعد على زيادة القدرة الاستيعابية للطالب.
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق