بعد رحيل شريف إكرامي من الأهلي.. أرقام الحارس الدولي مع القلعة الحمراء

السبت، 21 مارس 2020 06:00 ص
بعد رحيل شريف إكرامي من الأهلي.. أرقام الحارس الدولي مع القلعة الحمراء
شريف إكرامي

سنوات طويلة من الكفاح والأصرار والبطولات أسدل عليها الستار لحارس مرمى الأهلي شريف إكرامي، مع القلعة الحمراء، بعد إعلان مسئولي النادي رحيل الحارس الدولي بنهاية الموسم الجاري.

وعقدت لجنة التخطيط للكرة، برئاسة محسن صالح، اجتماعًا أمس الجمعة مع شريف إكرامي حارس مرمى الفريق الأول لكرة القدم، وبحضور سيد عبدالحفيظ مدير الكرة، وأمير توفيق مدير التعاقدات. وعبرت اللجنة عن شكرها وتقديرها للحارس الكبير وما قدمه من جهد وعطاء على مدى سنوات طويلة.

​في التقرير التالي نسلط الضوء على أرقام الحارس الدولي مع الأهلي:

يُعد شريف إكرامى (36 عاما) من أبناء قطاع ناشئى الأهلى، ورحل عنه فى 2005 إلى فينورد الهولندى، كما لعب معارا لأنقرة جوتشو التركى، إلى أن عاد إلى مصر فى 2009 عبر بوابة الجونة، ثم عاد إلى القلعة الحمراء بعدها بعام.

ومع الأهلى حمل شريف إكرامى 7 ألقاب للدورى المصرى ولقب كأس مصر و5 ألقاب سوبر محلى بجانب لقبين دوري أبطال أفريقيا ولقب للكونفدرالية الأفريقية ولقبين للسوبر الأفريقي ودافع أكرامي عن مرمى الأهلي في 271 مباراة إجمالا، كما خاض 24 مباراة دولية مع منتخب مصر.
الدكة تطارد اكراميولم يُشارك مع الأهلى خلال الموسمين الماضين إلا فى عدد قليل من المباريات، ومع ذلك فرض نفسه على الجميع فى النادى بفضل التزامه التام وعدم إثارته أى مشاكل، وحرص على القيام بدوره كأحد كأحد كباتن الفريق ونجح فى "لم الشمل" كثيراً داخل غرفة خلع الملابس بفضل خبراته وحنكته وعلاقته القوية مع جميع اللاعبين.

 

جتماع لجنة التخطيط للكرة مع أكرامي ترجمة لقيمة الحارس بوصفه أحد أبناء الأهلي الذين ساهموا بالجهد والعرق في رفعة اسم ناديهم، وناقش الحضور رغبته في المشاركة في المباريات، وأنه تحمل الكثير جراء ابتعاده عن الملعب، وأن دوره كلاعب في الفريق سوف ينتهي بنهاية الموسم الجاري، وهو ما أعلنه حارس الأهلي عبر حساباته الرسمية قبل أسابيع. وأوضحت اللجنة أن حق إكرامي في المشاركة لا تملكه ولا أي مسؤول في النادي سوى المدير الفني، الذي لا يتدخل أحد في صلاحياته وحساباته في الاتجاه الآخر.

 

في نفس الوقت أكدت اللجنة احترامها الكامل لرغبة إكرامي في إنهاء مشواره الكروي مع الأهلي بنهاية الموسم الحالي، والبحث عن حقه المشروع من المشاركة في المباريات. وتمنى له الجميع التوفيق في خطوته المستقبلية، وأنه سيبقى واحدًا من أبناء الأهلي المشهود لهم بالالتزام والانضباط، وأن أبواب النادي سوف تظل مفتوحة لكل أبنائه، وعلى رأسهم إكرامي، الذي لن ينكر أحد ما قدمه لناديه خلال مشواره الرائع، فضلًا عن انضباطه السلوكي على مدى تاريخه.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا